رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفراغ الأمنى يهدد بحرب أهلية فى العياط

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 07:30
الفراغ الأمنى يهدد بحرب أهلية فى العياطارشيفية
كتب - سامى الطراوى:

يعيش اهالى العياط حالة من الرعب والفزع وسادت حالة مفزعة من الفراغ الامنى الشديد  وانتشر فى شوارع المركز حالة من الترقب المشوب بالحذر بين رجال وشباب ونساء العياط وانتشر الخوف والهلع بين اطفال المركز وتم منع الاطفال من الذهاب الى مدارسهم والتى اغلقت الى اجل غير مسمى .

تحولت شوارع المركز الى مدينة اشباح واصبح الظلام يسكن كل ركن فيها
وقال حسن فتحى من اهالى العياط الاتاوة تم فرضها على اهالى القرية من قبل هؤلاء البلطجية التى اغلقت جميع محلات المركز بالاضافة الى فرض اتاوات على الكنائس الموجودة داخل المدينة بعد ان اشعلوا النيران فى كنيسة العذراء بمنطقة التفتيش واستولوا على بعض المحال المملوكة للمواطنين بالقوة.
قال اشرف ابوالشديد احد شهود العيان واحد مصابى الثورة ان هؤلاء البلطجية اغلقوا جميع المصالح الحكومية واطلقوا الاعيرة النارية على مأموريات داخل المركز واستولوا على اثاث مركز الشرطة واغلقوه بالقوة بالاضافة الى اغلاق سنترال العياط الجديد امام المواطنين بغرض عزل المركز عن محافظات الجمهورية وعندما دخل مصطفى نادى والشهير بدرش الى منطقة

مركز العياط قال بصوت عالى ملاء اركان المكان ووسط حراسة من اتباعه من البلطجية والسلاح الالى صرخ فى وجه الاهالى بصوت هز اركان المركز قائلا " انا السيسى وهفرض حظر التجوال من اليوم الى ملا نهاية على العياط بالكامل.
وقام اهالى العياط بارسال استغاثة الى الفريق عبدالفتاح السيسى مطالبين الحماية من هؤلاء البلطجية.
واستغاث حسن سعد بالجيش والشرطة لحماية اهالى المركز من هولاء البلطجية الذين حولوا قرى المركز الى حجيم ونشروا الخوف والرعب بين اهالى القرية .
واكد اشرف قرنى من مركز العياط واحد شهود العيان ان قرى مركز العياط سوف تتحول الى بؤرة من الجحيم اذا لم تتدخل قوات من الشرطة والجيش على وجه السرعة وتساءل اين رجال الامن لحماية اهالى العياط فالبلطجية فرضت سيطرتها بشكل كامل على جميع مداخل ومخارج المركز وقام هؤلاء البلطجية بقتل واصابة العشرات امام منازلهم فى عز النهار وسط
طلقات الرصاص والقنابل المسيلة للدموع وحولوا المركز الى مناطق معزولة امنيا وقاموا باقتحام العديد من منازل المركز وارهبوا النساء والشيوخ واستولوا على مبالغ كبيرة من داخل تلك المنازل بالاضافة الى قيامهم بسرقة عدد من المحلات و المشغولات الذهبية من داخل منازل اهالى المركز
وقال احمد جمال من اهالى العياط منذ فض اعتصام رابعة والنهضة وقام عدد من البلطجية باحراق مركز شرطة العياط الامر الذى ادى الى قيام عدد من البلطجية بالاستيلاء على جميع الاسلحة والمعدات من داخل مركز الشرطة وقاموا بتهديد امن المواطنين ومنذ 14-8 لا يوجد فرد امن بقرى او مركز العياط ولا يمر علينا يوم فى قرى او مركز العياط الا واشتعلت نيران البلطجة فى جنبات وشوارع العياط ومازال الصمت من قبل الحكومة هو سيد المشهد حتى الان
وقال فارس قنديل احد شباب العياط الامن فى مركز وقرى العياط فقد سيطرته تماما على الامن فى المنطقة والمشهد ينذر بحرب اهلية بين عدد من قرى المركز وعلى راسها منطقة التفتيش بغرب العياط ومنطقة الجزيرة بشرق العياط والتى يسكنها الكثير من البلطجية والتى يسكن فيها احد اشهر البلطجية ويدعى مصطفى نادى مأمون والشهير " بدرش " والذى قام باحراق عدد من المنازل وسرقة كثير من اموال الاهالى واغلقوا جميع المحال التجارية بمركز ومدينة العياط بالقوة واغلق جميع شوارع المركز

 

أهم الاخبار