رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هل ستنجح حكومة المبارك في تجاوزأزمتها مع البرلمان

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 16 سبتمبر 2013 20:00
هل ستنجح حكومة المبارك في تجاوزأزمتها مع البرلمانالشيخ جابر المبارك
رسالة الكويت – عبد المنعم السيسي :

على الرغم من التغييرات التي شهدتها تشكيلة مجلس الأمة الكويتي عدة مرات بسبب كثرة الصدامات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وقرارات المحكمة الدستورية المبطلة للمجلس

وأيضا مقاطعة من يطلق عليهم المؤزمين من الأعضاء الرافضين لقانون الصوت الواحد وما صاحب ذلك من تغييرات في التشكيلة الحكومية طبقا للدستورالكويتي الذي يحتم تشكيل حكومي جديد مع كل مجلس جديد إلا أن توتر العلاقة بين السلطتين يظل سيد الموقف في العلاقة بينهما .. وفي الأونة الأخيرة يلاحظ أن مؤشر التوتر النيابي تجاه الأداء الحكومي قد قفز إلى مستوى أعلى مما هو متوقع وخاصة مع ما يتردد ويقال على أن المجلس الحالي مجلس حكومي من الدرجة الأولى وأصبحت الحكومة وعلى رأسها رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابرالمبارك في مرمى تهديدات جادة بمجموعة من الاستجوابات التي أعلن عنها وينتظر تقديمها مع عودة المجلس إلى الانعقاد في أكتوبر المقبل .. وقد توقعت مصادر برلمانية أن حكومة المبارك لم يعد لها من خيار إلا الإقدام على تعديل وزاري يطال عددا لا بأس به

من الوزراء للحيلولة دون وقوع "صدام" بين السلطتين. إلا أن مصادر إعلامية أكدت أن خبرة الشيخ جابر المبارك في إدارة الأزمات قد تحول بشكل كبير في الوصول إلى نقطة التأزيم بين السلطتين وخاصة بأنه سبق وتعامل مع استجوابات أكثر شراسة وقوة وتمكن من تجاوزها .. .. وقد وجهت النائبة صفاء الهاشم سؤالا برلمانيا إلى رئيس الوزراء حول لجان التحقيق التي شكلتها الحكومة منذ بداية 2012 وحتى تاريخه والنتائج التي توصلت إليها والإجراءات التي اتخذت لتفعيل النتائج وكذا عدد اللجان التي ألغيت أو عدلت وتلك التي لا تزال تمارس عملها. وألمحت أوساط سياسية إلى أن القصد من السؤال هو التأكيد على إخفاق الحكومة في حسم كل القضايا التي شكلت لمعالجتها لجان تحقيق رجحت أن يكون هو ذاته محورا ضمن صحيفة استجواب بدأ العمل على تجهيزها وصياغتها تمهيدا لتوجيهها إلى رئيس الحكومة
خلال الدورة المقبلة, وقد طالب النائب سعدون حماد رئيس الحكومة صراحة بإجراء تعديل وزاري لاستبعاد من وصفهم بالوزراء غير القادرين على تنفيذ خطة التنمية. وعبر حماد عن أسفه لأن"بعض الوزراء يعمدون إلى تعطيل خطة التنمية لاسيما المشاريع الحيوية والمهمة التي تتعلق بالرعاية الصحية والمستشفيات" . كما وصف النائب عبد الله التميمي التجانس والتضامن الحكومي بالضعيف جدا مؤكدا أن لديه تحفظات على عدد من الوزراء. وأضاف التميمي في تصريحات صحفية إن نجاح أي حكومة يتوقف على تضامنها وتجانسها وديناميكيتها في العمل لاسيما في ملفات التعليم والصحة والإسكان والتجنيس . من جانبه شدد النائب سيف العازمي على ضرورة منح الحكومة الفرصة الكافية للعمل حتى تستطيع تحقيق الإنجاز المطلوب. يأتي ذلك في الوقت الذي تتعرض فيه الدكتورة رولا دشتي وزير التنمية وزير الدولة لشئون مجلس الأمة لهجوم شديد من سيدتي المجلس النائبتين الدكتورة معصومة المبارك وصفاء الهاشم وقد ردت دشتي على الهجوم النسائي البرلماني عليها وأكدت دشتي أنها لن تنجرف لمساجلات هدفها مصالح ضيقة وإضاعة الطاقات بما لا يخدم مصلحة البلد, وقالت في تصريح صحافي إنها ترحب بأي استجوابات وتؤيد قيام النائب بدوره في المراقبة والمساءلة السياسية ’ وعلى الفور ردت النائب صفاء الهاشم على تصريحات رولا قائلة تصريحات رولا لا تستحق الرد وموعدنا قاعة عبدالله السالم.

أهم الاخبار