رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد مسلسل البراءة للشرطة

من قتل شهداء ثورة 25 يناير؟

تحقيقات وحـوارات

الجمعة, 13 سبتمبر 2013 14:32
من قتل شهداء ثورة 25 يناير؟
كتبت – عبير شعبان :

جاءث ثورة الخامس والعشرين من يناير لإزالة نظام الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك  فكانت ثورة على الطغيان ...ثورة على الظلم ... ثورة على كل شىء من أجل وطن جديد

... وطن يحلم بغد أفضل وشباب يحلم بمصر جديدة.
وراح ضحية هذه الثورة شباب ضحوا بكل مالديهم ... ضحوا بأنفسهم لكى يأتى مستقبل أحسن مما يحلمون به .. لم يهمهم أى شىء سوى مصلحة بلادهم ... لم يهمهم العويل الذى سيحدث بعد وفاتهم ...شباب فقدوا أرواحهم وانهارت أمهاتهم حزنا عليهم ... إلا أن كل ما قدموه راح هدر .. حزنت قلوب الكثير منا عليهم وهانت قلوب الكثير عليهم ، لكن جاءت الأحكام لتبرئ المتهمين بقتلهم ، وهى الداخلية والشرطة فمن قتلهم إذا ؟ هل الداخلية بريئة من كل ما حدث لهم على الرغم من أننا رأينا مقتلهم أمام أعيننا على أيدى الشرطة ؟
سيناريو البراءة مازال مستمراً فكان أخر حكم حتى الأن لقضايا قتل متظاهرى السويس بالأمس حيث قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس ببراءة  جميع المتهمين في 5 قضايا قتل متظاهرين أمام قسمي شرطة شبرا والمرج، والمتهم فيها 7 ضباط و7 أمناء شرطة بإطلاق الرصاص على المتظاهرين، ما أدى إلى قتل17 متظاهرا وإصابة 300 آخرين  وإصابة البعض الآخر.
شمال القاهرة : صدر أول حكم بالبراءة بعد الثورة كان لأحد أفراد الشرطة الذين يحاكمون بتهمة قتل المتظاهرين وكان من نصيب أمين الشرطة صبحي عبد الوهاب إسماعيل وشهرته "أبو صدام" أمام قسم الزاوية الحمراء شمال القاهرة ، وذلك فى 30 نوفمبر 2011 بمحكمة جنايات القاهرة .

و فى وسط القاهرة" السيدة زينب" : 29 ديسمبر 2011 صدر أيضا  حكم ببراءة جماعية ل4 ضباط وأمين شرطة من قسم السيدة زينب بوسط القاهرة المتهمين بقتل المتظاهرين، حيث كان أول حكم ببراءة جماعية  ، وقام أهالى السيدة زينب بوقفة احتجاجية اعتراضا على الحكم الصادر.

وفي  عين شمس : 26 يناير2012، قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، ببراءة النقيب إسلام سعيد حافظ، الضابط بقسم شرطة عين شمس، من تهمة قتل المتظاهر محمد سيد أحمد، والشروع في قتل رجب مصطفى أمام القسم.

وفي الزاوية الحمراء : 8 مارس 2012

، قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة أمين الشرطة محمد عبدالمنعم إبراهيم الشهير بــ "السني"‏،‏ وضابطي الشرطة علاء عبدالرازق،‏ وحازم الخولي،‏ في القضايا التي تم اتهامهم فيها بقتل‏‏ والشروع في قتل المتظاهرين أمام قسم الزاوية الحمراء.

وفي الشرابية : 9 مارس 2012، تمت تبرئة ضابط الشرطة المتهم بقتل المتظاهرين أمام قسم الشرابية (شمال القاهرة).

وفي حدائق القبة : 20 مارس 2012، تم تبرئة 3 من الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين بقسم شرطة حدائق القبة (شرق القاهرة)، والحكم سنة مع اإقاف التنفيذ على 11 آخرين على الرغم أن عدد الشهداء بلغ 22 شهيدا، بخلاف إصابة 44 متظاهرا.

وفي شرق القاهرة :  24 مارس 2012، تم تبرئة النقيب عبد العزيز علاء الدين الحامولي ''معاون مباحث قسم الوايلي''، والمتهم بالشروع في قتل مجدي صبحي وآخرين من المتظاهرين السلميين أمام ديوان قسم شرطة الوايلي (شرق القاهره) في 29 يناير2011.

وفي السلام : 13 مايو 2012 نال الرائد محمد صادق دويدار، رئيس مباحث قسم السلام (شرق القاهرة) حكما بالبراءة من تهمة قتل متظاهر والشروع في قتل اثنين آخرين، أمام ديوان القسم .
وفي  شبرا والمرج : 17 مايو 2012، تمت تبرئة ‏7‏ ضباط و‏7‏ أمناء شرطة بقسمي شبرا (شمال القاهرة) والمرج (شرق القاهره) من قتل اثنين من المتظاهرين وإصابه آخرين أمام القسمين يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011.

وفي  الجيزة : 22 مايو 2012، أصدرت محكمة جنايات الجيزة (جنوب القاهرة) أحكاما في قضيه قتل 6 من المتظاهرين وإصابة 17 آخرين بمحافظة الجيزة وتحديدا أمام أقسام شرطة بولاق الدكرور، وأبو النمرس والحوامدية، ومركز الجيزة والبدرشين تتراوح بين السجن المشدد 10 سنوات على خمسة من ضباط وأمناء الشرطة بالجيزة وسنه مع إيقاف التنفيذ علي اثنين منهم والبراءه لـ10 من الضباط والأمناء.
وفي الأميرية :  31 مايو 2012، برأ القضاء المصري 3 ضباط وأمين شرطة من تهمة قتل 3

متظاهرين، وإصابة 7 آخرين، في قضية قتل المتظاهرين أمام قسم شرطة الأميرية بالقاهرة.

وفى 5 يونيو 2012، صدر حكم البراءه لأمين الشرطة المتهم بالشروع في قتل متظاهري قسم المقطم (وسط القاهره), وفي 6 يونيو 2012، صدر حكم ببراءة 13 ضابطا وأمين شرطة من تهمة قتل 6 متظاهرين والشروع في قتل 18 آخرين أثناء المظاهرات السلمية التي وقعت يومي 28 و29 يناير 2011 في إمبابه وكرداسة بمحافظة الجيزة (جنوب القاهرة).
وفي الدقهلية :  14 يونيو 2012، قضت محكمة جنايات المنصورة (بدلتا مصر) ببراءة مدير أمن الدقهلية السابق و3 ضباط آخرين.
وفي  بورسعيد : 9 سبتمبر 2012، قضت محكمه جنايات بورسعيد المنعقده بمحكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس ببراءة اللواء صلاح الدين جاد أحمد مدير أمن بورسعيد (الأسبق) وثلاثه من مساعديه من القيادات الشرطية، من تهمة قتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير 2012.
وفي القليوبية :  12 سبتمبر الماضي قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة ببراءة مدير أمن القليوبية الأسبق اللواء فاروق لاشين و3 لواءات آخرين من تهمة قتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير.

وفي 24 أكتوبر 2012, أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمها بالبراءة في قضيه قتل متظاهري قسم دار السلام (جنوب القاهرة)، والمتهم فيها 3 ضباط و4 أمناء شرطة بقسم دار السلام، لاتهامهم بقتل 3 متظاهرين والشروع في قتل آخرين، أمام القسم في أحداث 28 يناير 2011.
وفى الشرقية : 31 يناير 2013 قضت محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار "حسن عيسى" رئيس الدائرة ببراءة اللواء حسين أبوشناق " مدير أمن الشرقية الأسبق" و7من معاونيه من تهمة قتل المتظاهرين بجميع مراكز المحافظة.
وفى 21  مايو 2013 قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، ، برئاسة المستشار أسامة شاهين، ببراءة 3 ضباط وأمين شرطة متهمين بقتل المتظاهرين أمام قسم شرطة المرج، حيث راح ضحية تلك الأحداث الشهيد محمد مصطفى مرسي وأصيب 11 آخرون  وذلك يوم 28 يناير من عام 2011.
وفى الغربية :  27 من يونيو 2013  قضت هيئة محمة جنايات طنطا برئاسة المستشار طارق صفى الدين خليل حكم ببراءة جميع المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين بالغربية خلال أحداث الثورة والمتهم فيها مدير أمن الغربية الأسبق و6 من قيادات وضباط الشرطة بقتل 15 شخص والشروع في قتل 60 أخرين
وبحسب إحصائية أعدتها وكالة الأناضول للأنباء فإن من بين 32 قضية تتعلق بقتل العشرات من متظاهري ثورة يناير، تم إصدار أحكام ضد 20 متهما فقط – من بين 192 متهماً - بإجمالي 113 عامًا، فيما تم تبرئة 101 متهم.

وبعد كل احكام البراءة واخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسنى مبارك في جميع القضايا التى حبس على ذمتها هل سيصدر حكما ببراءة مبارك ونجليه  والعادلى في قضية قتل المتظاهرين على غرار مسلسل البراءة للشرطة والداخلية؟.  


 

أهم الاخبار