رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أهالي شهداء مجزرة رفح يطالبون بإعدام القتلة علناً

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 03 سبتمبر 2013 08:19
أهالي شهداء مجزرة رفح يطالبون بإعدام القتلة علناً

طالب أهالي شهداء مذبحة رفح الثانية بحضور التحقيقات مع المتهم «عادل حبارة» وجميع المتهمين بقتل جنود الأمن المركزي في رفح الشهر الماضي.. قال الأهالي «نريد أن نحضر التحقيقات من البداية حتي نري بأعيننا ونسمع بآذاننا التفاصيل الكاملة للتحقيقات فإذا ما تمت إدانة المتهمين فعلي المحكمة أن تسلمهم جميعاً لأهالي الشهداء ليتولوا بأنفسهم تنفيذ حكم الإعدام في القتلة.

أكد الأهالي أن صدمتهم كبيرة بتورط أشخاص يرفعون راية الاسلام في قتل أبنائهم.. وقالوا «حبارة المتهم الرئيسي حتي الآن يطلق لحيته اقتداء بالرسول فهل قتل الابرياء يرضي الرسول.. وهل نحر شباب دون ذنب أو جريمة ارتكبوها عمل يمت بصلة للإسلام؟».
وأضاف الأهالي «حبارة القاتل يزعم أنه يريد لشرع الله

ان يحكم ويسود فهل قتل الابرياء العزل هو من الشرع أم خروج علي الدين وازهاق لروح حرم الله قتلها إلا بالحق».
قال سعيد عفيفي والد الشهيد سعيد «حبارة ليس المتهم الوحيد وهناك اخرون شاركوه ارتكاب المجزرة ويجب تقديم الجميع للمحاكمة ومن تتم ادانته منهم يتم تسليمه لنا لننفذ فيه القصاص العادل».
وأضاف: «ابني وزملاؤه الشهداء قتلوا ظلما وغدراً.. والله تعالي قال : «ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل»، ونحن لا نريد إلا تطبيق قصاص في الجناة فلن نسرف في القتل ولكن من قتل أبناءنا
فلن يهدأ لنا بال إلا بقتله بأيدينا».
وواصل سعيد عفيفي «سنكون أكثر مروءة من الجناة ولن نقتلهم بخسة وندالة كما فعلوا بأبنائنا وسنكون أكثر رحمة منهم أثناء القصاص منهم».
واضافت والدة الشهيد أحمد محمد مهدي: «منذ استشهاد أحمد وليس لي هدف في الحياة سوي القصاص من القتلة.. ولن يهدأ لي بال حتي أري القتلة يقتلون في ميدان عام».
وواصلت «أشعر أن حياتي لن تطول ولهذا اتمني ان تتم محاكمة الجناة بسرعة حتي اري بعيني مصرعهم قبل أن أموت»، وقال رضا محمود شقيق الشهيد محمد «ينبغي القصاص من القتلة في نفس المكان الذي ارتكبوا فيه جريمتهم».
وأضاف القتلة لم يقتلوا الشهداء فقط فجريمتهم ذبحت آمال أسر كثيرة حطمت قلوب أهالي الشهداء ولهذا لا ينبغي أن يقتصر القصاص علي من ارتكبوا الجريمة فقط بل يجب محاكمة المخططين والممولين وكل من يقف وراء هذه المذبحة حتي ولو كان عددهم بالمئات».

أهم الاخبار