رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معارك وبلطجة فى محطات الوقود بالمنصورة

تحقيقات وحـوارات

الجمعة, 14 يونيو 2013 15:51
معارك وبلطجة فى محطات الوقود بالمنصورة
المنصورة ــ محمد طاهر:

واصلت أزمة اختفاء البنزين والسولار  من محطات الوقود بمحافظة الدقهلية تصاعدها المستمر للوصول إلي  أقصي درجاتها لتصبح الصورة قاتمة اللون بتحول الأزمة إلي معارك طاحنة بين أصحاب السيارات الملاكي والأجرة والميكروباصات من جانب ..

والتروسيكلات والموتوسيكلات والتوك  توك والجرارات والنقل من جانب آخر في صراع يومي وطوابير تتعدي أكثر من 2 كيلومتر وأزمة مر عليها أكثر من أسبوعين ليصل الحال إلي دخول البلطجية بشكل واضح وصريح حاملين الأسلحة "النارية والخرطوش، والسيوف، والسنج، والمطاوي"، واستخدام المولوتوف في بعض المحطات بمدينة المنصورة ودكرنس في غياب تام للرقابة والحماية التموينية والأمنية.
وقد شهدت محطة الوقود بطريق ميت فارس بمدينة دكرنس زحاما شديدا علي توزيع البنزين وجاء أحد البلطجية ليقذف بإحدي زجاجات المولوتوف لتصيب إحدى طلمبات ضخ البنزين لتتم السيطرة عليها إلا أن حالة الرعب والخوف من انفجار المحطة أصابت أصحاب السيارات والموتوسيكلات بالهلع وهربوا ليكتشف سرقة  عشرة موتوسيكلات أثناء

محاولة إخماد الحريق..
وفي مدينة المنصورة  بإحدى محطات الوقود ونتيجة الصراع بين اثنين من البلطجية يحملان الأسلحة الخرطوش والبيضاء لمحاولة الاستحواذ علي إحدي الطلمبات لضخ البنزين 80 للتحكم في حركة البيع بأسعار متزايدة بقوة السلاح جاءت إحدى السيدات تابعة للبلطجية بإطالسيارة مشتعل وقذفت به علي المحطة لمحاولة تفجيرها ألا أن الجميع تكاتف وقاموا بمنع التفجير الذي كان سيمثل كارثة نظرا لوجود المحطة داخل الكتلة السكنية بالمنصورة, وأكد بعض شهود العيان أن هناك اثنين من المصابين أحدهما بحروق من الدرجة الأولي تم نقله للمستشفي الدولي بالمنصورة..
وفي محطة قابل فرع  سندوب بمدخل مدينة المنصورة  تقاطع طريقي  أجا، السنبلاوين  جاء البلطجية ليسيطروا علي المحطة بالكامل ويؤكد المتولي أحمد صاحب سيارة ملاكي ان أصحاب المحطة تركوا عملية التوزيع للبلطجية
ويتم البيع بضعف السعر الرسمي وقد تم احتجازي لمدة خمس ساعات داخل المحطة بإحاطتي بسيارات من جميع الجهات واتصلت بالنجدة ومباحث التموين ولم أجد ردا أو استجابة  لاستغاثتي وجاءت المعارك علي المحطة لتشهد إصابة أربعة أشخاص في معركة بالأسلحة البيضاء والشوم لنعيش جو إرهاب لم نره من قبل في غياب كامل للأمن.
وجاءت أغرب المشاهد في إحدي محطات  الوقود التي تقع ملاصقة لمديرية أمن الدقهلية بآخر شارع السكة الجديدة مع تقاطع شارع العباسي المزدحم بالأسواق التجارية حيث شهدت هي الاخري ظهورا علنيا للبلطجية يحملون الأسلحة بجميع أنواعها ويسيطرون علي المحطة بالقوة ويملأون الجراكن في وضح النهار ظهر أمس دون أن يتحرك احد من رجال مديرية أمن الدقهلية الذين وقفوا أعلي المحطة ليشاهدوا الموقف من شرفات المديرية دون التحرك لردع البلطجة.. 
وتتواصل عملية الزحام اليومي داخل جميع المحطات الخاصة بالسولار التي تشهد وجودا مكثفا للجرارات وسيارات النقل وجراكن البنزين تملأ كافة المحطات ولا رقابة تموينية ولا كميات تكفي للسيارات التي تقف لمسافات طويلة جدا ويردد البعض يارب عند الوصول للمحطة أجد فيها بنزين أو سولار فقد أصبحت أمنية المواطن هي لتر بنزين أو سولار..

أهم الاخبار