رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسكندرية تتحرك لإسقاط مرسي في 30 يونيو

تحقيقات وحـوارات

الجمعة, 14 يونيو 2013 14:47
الإسكندرية تتحرك لإسقاط مرسي في 30 يونيو
الإسكندرية - ممدوح سلطان:

تستعد القوي السياسية والثورية والوفد والأحزاب المدنية بالإسكندرية لتنظيم فاعليات مظاهرات يوم 30 يونيو القادم ودعوات للعمال والفلاحين والطلاب والعاطلين عن العمل للمشاركة بها للمطالبة برحيل النظام واستكمال مطالب الثورة.

وقالت القوي الثورية والسياسية في بيان لها أمس: نحن مجموعة من شباب مصر وأبناء هذا الشعب الذي ثار علي الفساد والظلم في الخامس والعشرين من يناير وضحي بدمائه وعيونه من أجل الحرية. وذكر البيان ان الثورة لم تحقق أياً من أهدافها «عيش- حرية- عدالة اجتماعية- كرامة انسانية» ووصل إلي السلطة مجموعة من المنتفعين والمتاجرين بالدين الذين رغبوا في استمرار الأوضاع علي ما هي عليه ليحكموا قبضتهم علي السلطة ويستمر تحكمهم في هذا الشعب الأبي إلي ما لا نهاية. وقال البيان: نحن مؤمنون بأن الشعب هو الحاكم وأن هذا الشعب لن يعود مرة أخري للعيش في ظلال الخوف والمهانة ولن يفرط في كرامته وسيظل ثائراً للحصول علي حريته الكاملة غير المنقوصة.
وشدد البيان علي التواصل مع جموع الشعب المصري والقوي السياسية والحركات والأحزاب للتوحد حول رؤية مشتركة وهدف واحد وهو إسقاط النظام وتحقيق أهداف الثورة. وأشار البيان إلي عدم الرغبة في السقوط مرة أخري في فخ ضبابية الرؤي أو الوصول إلي

بدائل مرفوضة تفرض علي الشعب الاختيار بين السيئ والأسوأ- حكم العسكر أو رموز النظام السابق- وطالب البيان بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
وذكر البيان ان المطالب المطلوب تنفيذها من رئيس الحكومة الانتقالية تتضمن الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين واعادة محاكمة كل المدنيين المحاكمين عسكرياً أمام قاضيهم الطبيعي وحل مجلس الشوري وتتولي اللجنة القانونية مراجعة كافة القوانين الصادرة من 11 فبراير 2011 وحتي تاريخه وتنفيذ الأحكام القضائية المتعلقة بإعادة جميع الشركات المنهوبة إلي الدولة والسعي الجاد لإعادة الأموال المنهوبة والمهربة في الخارج والداخل. وحول الفترة الانتقالية ذكر البيان أن مدتها ينبغي ألا تتجاوز بأي حال الستة أشهر، وأن تتضمن تحقيق بعض المطالب العاجلة التي تساهم في تحسين أحوال المواطنين اليومية بجانب دورها الرئيسي في التجهيز لانتخابات نيابية ورئاسية مبكرة بعد تعديل الدستور القائم ليتناسب مع مصر الحلم الذي نتمناه.
وأكد أحمد ماهر حفني رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد ان اللجنة بدأت حملة موسعة تستهدف الملايين من «حزب الكنبة» لدعوته للمشاركة في الثورة المصرية الثانية تحت شعار
«انزل أمام بيتك» كما أوضح ماهر ان الوفد مستمر في فتح مقراته بشرق وغرب الإسكندرية لحملة «تمرد».
في سياق متصل دشنت مجموعة من الثوار والنشطاء بالإسكندرية «اللجنة التنسيقية لـ30 يونيو» وأصدروا بياناً تأسيسياً أكدوا فيه اصرارهم علي استكمال الثورة السلمية وتصحيح أخطائها والسعي الجاد لتحقيق أهدافها ودعت جميع فئات الشعب للتكاتف والمشاركة في مظاهرات 30 يونيو القادم لاستعادة الثورة من جديد تحت شعار «لن يتغير ولن يتهاون أحد في التضحية بدمه وحريته من أجل: عيش- حرية- عدالة اجتماعية». وضمت قائمة اللجنة التنسيقية 52 اسماً من نشطاء الإسكندرية المنتمين إلي عدد من التيارات الثورية الليبرالية.
ومن جانبه أكد هيثم الحريري عضو اللجنة التنسيقية ليوم 30 يونيو وعضو مؤسس حزب الدستور ان التصور المبدئي المطروح هو إسقاط النظام الحالي وتحديد فترة انتقالية لا تتجاوز 6 أشهر تنتهي بانتخابات رئاسة الجمهورية ومجلس الشعب في توقيت واحد.
كما بدأت حملات «الجرافيتي بمدينة الإسكندرية» الحشد لمظاهرات 30 يونيو تحت عنوان «كشف حساب» التي بدأت مع انطلاق حملة «تمرد» لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي وإسقاطه.
كما أعلنت حركة «6 ابريل الجبهة الديمقراطية» اعداد حملة شعبية لحشد المواطنين للمشاركة في مظاهرات 30 يونيو المقبل وذلك عبر منشور يحث علي المشاركة في المظاهرات والمساعدة في جميع توقيعات حملة تمرد الهادفة لسحب الثقة من رئيس الجمهورية محمد مرسي.
كما دعا عدد من المحامين أعضاء لجنة حريات بالنقابة أبناء الشعب المصري للخروج إلي التظاهرات السلمية التي دعت إليها القوي والحركات السياسية والثورية يوم 30 يونيو المقبل للمطالبة بإسقاط النظام الحاكم.

أهم الاخبار