رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ازمة الكهرباء القشة التي تقصم ظهر السياحة

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 27 مايو 2013 19:15
ازمة الكهرباء القشة التي تقصم ظهر السياحة
كتب محسن سليم :

انقطاع الكهرباء في العديد من مناطق القاهرة الكبري والمحافظات أصبح حقيقة واقعة وحلقة في مسلسل الأزمات التي تسود حياة المصريين مؤخرا بعد أن حولت الحكومة حياتنا إلي شقاء وعذاب, اضافة إلي الضغوط المادية والمعيشية التي لم تعد تطاق, وما زاد الطين بلة هو الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي.

أصبحت مشكلة انقطاع التيارالكهربائي في مصر حديث الساعة، لتضيف أزمة جديدة من ضمن الأزمات التي يعاني منها الشعب المصري يومياً منذ وصول الرئيس مرسي وجماعتة  للحكم.
ولكن الجديد في ازمة انقطاع التيار الكهربائي هذا العام هو عدم مرعاه المناطق الحيوية التي تمس حياة المواطنين و التي تمثل مصدر رئيسي للدخل القومي من العملة الصعبة ومنها

المناطق السياحية والفنادق.

وصرح هشام زعزوع وزير السياحة  ان ازمة انقطاع الكهرباء بالمناطق السياحية والفنادق  ذو تأثير سلبي كبير علي الحركة السياحية الوافدة للمنطقة متسائلا: ماذنب السائح الذي يدفع عدة آلاف لقضاء اجازته بالمنطقة ليفاجأ بانقطاع الكهرباء اثناء وجوده في غرفته او اثناء سيره في الشارع او غير ذلك؟
واكد الوزير في تصريحات خاصة لبوابة الوفد  انة اجري اتصال بوزير البترول والكهرباء  للتنسيق فيما بينهم لعقد اجتماع عاجل لتوفير كافة المستلزمات التي تحتاجها الفنادق السياحية منعا للتاثير عليها خاصة في ظل الاوضاع الصعبة التي تعاني منها

السياحة حاليا.
واكد ان استمرار الازمة بالطبع سيربك  الحركة السياحية الوافدة للمنطقة في ظل ظروف التراجع السياحي.
واكد الدكتورصلاح جوده المستشار الاقتصادى  لمفوضيه العلاقات الاوروبيه الوفد  ان التكاليف الاقتصاديه لانقطاع  الكهرباء عن المناطق السياحية  والفنادق والقرى السياحيه  ستكون باهظة جدا نظرا لتأثيره على حركه الاشغال بما يبلغ حوالى 30% بخلاف الانفلات الامنى والذى تسبب فى خفض اعداد السائحين بما لا يقل عن 90 % مما كانت عليه خلال عام 2009 و2010 .
واوضح جودة ان تأثير ازمة انقطاع الكهرباء علي السياحة ظهر بشكل واضح على نسبه العمل وفرص العمل بهذا القطاع الحيوي الذي يعمل بة نسبة كبيرة من الشباب ولجوء بعض الفنادق للاستغناء عن بعض العاملين  لافتا الي ان الخسائر في هذ القطاع  بلغت ما يقدر بـ" 1.5 مليار دولار" خلال السته أشهر الماضيه أى ما يعادل حوالى "11 مليار جنيه".

أهم الاخبار