رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البحيرة.. وقفة بالشموع فى رشيد.. ورشق المحطات بالحجارة

حياة المصريين ظلام.. فى عهد الإخوان

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 27 مايو 2013 11:20
حياة المصريين ظلام.. فى عهد الإخوان

شهدت البحيرة حالة من الاستياء الشديد بسبب انقطاع الكهرباء لساعات طويلة على مدار اليوم خاصة مع قرب امتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية والجامعات نظم الأهالى العديد من الوقفات الاحتجاجية وهم يحملون الشموع وقام البعض الآخر بقذف محطات الكهرباء ومحاصرتها كما انتشرت العديد من الدعوات للامتناع عن سداد فواتير الكهرباء.

وكان أهالى إيتاى البارود قد نظموا وقفة احتجاجية أمام محطة كهرباء غرب المدينة احتجاجاً على انقطاع الكهرباء مما يعوق الطلاب عن استذكار دروسهم خاصة مع اقتراب موسم الامتحانات مما يضيع على الطلاب جهوداً كبيرة فى المذاكرة طوال العام والدروس الخصوصية وقاموا بقذف المحطة بالطوب والأحجار وهددوا باقتحامها فى حالة تكرار انقطاع الكهرباء مرة أخرى كما رددوا من الهتافات المعادية لحكومة الدكتور هشام قنديل وجماعة الإخوان المسلمين وانتقلت على الفور القيادات الأمنية ومسئولو مجلس المدينة وأقنعوهم بالانصراف مع وعدهم بعودة الكهرباء.
وفى النوبارية، حاصر المئات من الأهالى محطة الكهرباء احتجاجاً على انقطاع الكهرباء بشكل دائم خاصة مع قدوم فصل الصيف والحرارة الشديدة وهدد المحتجون بمنع دخول الموظفين والعاملين إلى المحطة فى حالة مواصلة قطع التيار الكهربائى الذى تسبب فى توقف المخابز وحرمان الأهالى من الخبز المدعم خاصة أن معظمهم من محدودى ومعدومى الدخل.
وفى رشيد، نظم الأهالى ولجنة الحريات بنقابة المحامين وقفة احتجاجية بالشموع أمام مجلس مدينة رشيد احتجاجاً على الانقطاع المستمر للكهرباء، حيث أكد الأهالى معاناتهم الشديدة فى الجو الشديد الحرارة وتعطل الطلاب عن المذاكرة مع قدوم امتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية والجامعات التى أصبحت على الأبواب.
وفى المحمودية، تسبب انقطاع الكهرباء فى توقف محطات مياه الشرب وبالتالى حرمان العديد من القرى من المياه النقية.
وأطلق العشرات من أصحاب الصيدليات صرخات مدوية خاصة أن الانسولين الخاص بمرضى السكر مما يعرض حياتهم إلى الخطر فى حالة توقفهم عن تناول العلاج.
وانتشرت العديد من الدعاوى من النشطاء والحركات السياسية للتوقف عن سداد الفواتير عقاباً لشركات الكهرباء التى تتفنن فى قطع الكهرباء عن الأهالى.
وانتشرت فى ميادين وشوارع المدن باعة (الكشافات) وكذلك مندوبى المبيعات الذين يطرقون أبواب المنازل لبيع الكشافات والتى تلقى رواجاً كبيراً بين الاهالى.
وفى القرى عادوا إلى لمبة الجاز والكلوب بسبب انقطاع الكهرباء لمدد كبيرة.

البحيرة ــ نصر اللقانى:

 

الشرقية.. احتجاجات وقطع طرق.. ورسائل تهديد للمحصلين

الشرقية ــ ياسر مطرى:
يعانى الشارع الشرقاوى بشكل متكرر من أزمة انقطاع التيار الكهربائى، وفشل المسئولون عن كهرباء القناة فى أول اختبار حقيقى مع وصول درجات الحرارة إلى 40 درجة منذ بداية الأسبوع الماضى، الأمر الذى دفع الأهالى بمركز بلبيس إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مجلس المدينة ومبنى إدارة الكهرباء وقطع بعض الطرق وهما طريق «العاشر من رمضان ــ الزقازيق» الذى يربط أكثر من 8 محافظات بالشرقية، فضلاً عن التهديد بالامتناع عن دفع الفواتير، بل وصل الأمر إلى الفكاهة بعدما تناقلوا صوراً تظهر المطالبة باستخدام «لمبة الجاز» التى كانت مستخدمة منذ أربعين عاماً، والدعوة إلى ترك رسالة لمحصل الكهرباء على أبواب المساكن، مفادها «الأخ المحترم محصل الكهرباء.. احتفظ باحترامك لنفسك وحافظ على نفسك ولا تطرق هذا الباب.. روح خد فلوس الكهرباء اللى مش بنستعملها من اللى بيقطعوها. وقد أعذر من أنذر».
تظاهر المئات من أصحاب الحرف وورش الأثاث والديكور والصناعات

اليدوية أمام مجلس مدينة بلبيس، احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربى عن ورشهم الإنتاجية، وهددوا باقتحام مبنى إدارة الكهرباء المواجهة لمجلس المدينة فى حالة تكرار انقطاع الكهرباء،ثم توجهوا إلى طريق عبدالمنعم رياض وقاموا بقطعه الذى يربط مدينة العاشر من رمضان الصناعية بأكثر من 8 محافظات لمدة 18 ساعة متواصلة، حتى حصلوا على وعود من المهندس محمد عزت بدوى، نائب المحافظ الإخوانى، بإنهاء أزمة انقطاع الكهرباء.
يقول إبراهيم الزهار، منسق عام الجمعية الشعبية لخدمة المجتمع وحماية المستهلك بمدينة بلبيس، إنهم قاموا بتحرير محضر فى مركز الشرطة لإثبات حالة تكرار انقطاع التيار الكهربائى، وأن الجمعية قامت باستدعاء رئيس المدينة ونائب المحافظ، للاتفاق على صيغة قانونية مكتوبة تلزم الكهرباء بعدم قطع الكهرباء أو بتحديد وقت معين يومياً لانقطاع الكهرباء يكون معلوماً لكل منطقة، مشيراً إلى أن الوعود التى حصلوا عليها على الورق فقط، وذلك لتكرار انقطاع الكهرباء خاصة بعد وعود وزير الكهرباء للمستشار حسن النجار محافظ الشرقية، التى أكد فيها إنهاء أزمة الكهرباء خلال نهاية الأسبوع الماضى، إلا أن الأمر أكبر منهم، مهدداً بدعوة أهالى المدينة بالامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء فى حالة تكرار الانقطاع أكثر من مرة.
وقال عبدالعزيز طلعت عبدالعزيز، نائب رئيس نقابة صناعة الأثاث والديكور، والتى تضم أكثر من 13 مهنة وصنعة، إن المئات من أصحاب الورش العاملة فى مجال صناعة الأثاث والديكور، تأثروا بالضرر الشديد نتيجة تكرار انقطاع التيار الكهربائى بصفة مستمرة عن ورشهم، وإن انقطاع الكهرباء يصل لأكثر من ساعتين فى المرة الواحدة، وأن ذلك يعرضهم لخسائر مالية كبيرة بسبب تعطل العمل وتوقف العمال عن العمل، حيث إن معظم الماكينات والأدوات التى يعملون بها تحتاج إلى الكهرباء، ورغم ذلك ملتزمون بتحمل أجور العمال المتعطلين كاملة دون نقصان بسبب انقطاع الكهرباء والتى تصل إلى 3 آلاف جنيه أسبوعياً، لافتاً إلى أنهم رفضوا إشعال النار فى مبنى مجلس المدينة، كما أشار لهم رئيس المجلس عندما اشتد بهم النقاش بسبب ما يتعرضون له من انقطاع مستمر للكهرباء.
ويقول وليد صلاح محمود، صاحب ورشة نجارة، إنهم ملتزمون رغم الخسائر التى يتعرضون لها بسبب قطع الكهرباء عن ورشهم بدفع وصل الكهرباء الذى يتجاوز 200 جنيه دون الحصول على الكهرباء بطريقة منتظمة، فضلاً عن دفعهم التأمينات والضرائب كاملة دون تقدير حقيقى للخسائر التى يتعرضون لها من وراء قطع الكهرباء وتعطيل العمل بصفة مستمرة.
من جهته، أكد المهندس محمود عباس، مدير إدارة كهرباء بلبيس، أن المشكلة تكمن فى محطات توليد الكهرباء التى تقوم على عمليات تخفيف الأحمال، نافياً بذلك ما يتردد عن تحميل مسئولية قطع الكهرباء لمحطات التوزيع.
ويضيف صلاح الديب، صاحب ورشة ملابس، أنه قام بإغلاق الورشة وتسريح جميع العمالة التى تعمل لديه بسبب عدم مقدرته على تحمل نزيف الخسائر التى تعرض
لها خلال الأسبوع الماضى، نتيجة انقطاع التيار الكهربائى عن ورشته، لافتاً إلى أن هذه الأزمة من شأنها تسريح العديد من العمالة وزيادة أعداد العاطلين فى السوق الشرقاوى.

 

السويس.. تعطل التصحيح فى كنترولات الابتدائية والإعدادية

السويس ــ عبدالله ضيف:
تسببت ظاهرة انقطاع التيار الكهربائى فى تعطيل أعمال تصحيح إجابات الطلاب فى امتحانات نهاية العام بالسويس.
عجز القائمون عن التصحيح عن أداء عملهم مع تكرار انقطاع التيار الكهربائى وهددوا بتعليق أعمالهم، وأكد أيمن فهمى إسماعيل، المتحدث الإعلامى باسم مديرية التربية والتعليم بالسويس، دعم كنترولات الشهادتين الابتدائية والإعدادية بعدد من قواطع تيار مشحونة بالتيار الكهربائى من مركز التطوير التكنولوجى لمواجهة ظاهرة انقطاع التيار الكهربائى وتمكين القائمين بتصحيح إجابات الطلاب فى الامتحانات من أداء عملهم.

 


كفر الشيخ.. تلف أجهزة الحضانات.. وخسائر فى المنازل

كتب ــ أشرف الحداد ومصطفى عيد:
أدى انقطاع التيار الكهربائى المتكرر عن مراكز ومدن وقرى محافظة كفر الشيخ إلى ذعر وهلع بين المواطنين، خاصة بعد عودة الكهرباء التى تتسبب فى إتلاف الأجهزة الكهربائية بالمنازل والمحال وتطور الأمر إلى حدوث بعض الحرائق، خاصة أن شبكات الكهرباء متهالكة ولا تتحمل الزيادة المفاجئة فى قوة الكهرباء.
ففى مدينة سيدى سالم، تسبب انقطاع الكهرباء وعودته فجأة فى إتلاف عدد 8 أجهزة حضانات أطفال وكذلك إتلاف جميع ثلاجات بنك دم المستشفى وبعض الأجهزة الخاصة بالبنك، فضلاً عن إتلاف بعض الأجهزة الكهربائية بالمستشفى مما تسبب فى حالة من الاستنفار لتأثير ذلك على المرضى بشكل مباشر، وتم نقل الأطفال إلى حضانات خاصة خارج المستشفى.
وشهدت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة حريقاً بمكتب سكرتير وكيل الوزارة بسبب زيادة قوة الكهرباء عند عودتها من الانقطاع وعدد من الأجهزة الخاصة بالسكرتارية.
ولم يختلف الحال كثيراً عن الأجهزة المنزلية الخاصة بالمواطنين وأجهزة المحال التجارية فقد تضرر عدد كبير من أهالى كفرالشيخ من تدمير أجهزتهم الكهربائية لنفس سبب الخلل الذى أصاب محطات الكهرباء بعدم التحكم فى زيادة قوة الفولت عند عودة التيار وأيضاً لكثرة الانقطاع والتى تصل إلى أكثر من 5 مرات فى بعض المناطق الحيوية.
وقرر المواطنون الامتناع عن سداد فاتورة الكهرباء وهددوا بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مديريات الكهرباء اعتراضاً على إهدار أموالهم بسبب إتلاف أجهزتهم الكهربائية التى كبدتهم الآلاف من الجنيهات، فضلاً عن تعثر أولادهم فى المذاكرة.

 


الغربية.. توقف حركة القطارات.. والصحة تعلن الطوارئ

كتب ــ عاطف دعبس:
أعلنت مديرية الصحة بالغربية حالة الطوارئ لمواجهة انقطاع الكهرباء بصفة دائمة على مدار ساعات الليل والنهار، خاصة بأقسام العناية المركزة والعمليات وحضانات الأطفال المبتسرين، واستقبال الحوادث والحالات الحرجة وقال الدكتور محمد شرشر، وكيل وزارة الصحة بالغربية، إن غرف عمليات المديرية تتابع على مدار الساعة سير العمل بالمستشفيات لمواجهة جميع الظروف.
وأكد عدم حدوث وفيات بحضانات الأطفال المبتسرين على مستوى المستشفيات العامة والخاصة بسبب انقطاع الكهرباء المتكرر بجميع مدن المحافظة الثمانى.
وأشار «شرشر» إلى أنه تم توفير مولدات الكهرباء بجميع المستشفيات العامة والمركزية لمواجهة انقطاع الكهرباء والتى يتم تشغيلها بأقسام «الاستقبال والطوارئ والحضانات والكلى الصناعى والعناية والعمليات».
فضلاً عن وجود تنسيق بين مديريتى الصحة والتموين لتوفير جميع احتياجات المستشفيات من السولار لتشغيل المولدات أثناء انقطاع التيار.
وتمكن أمن الغربية من إعادة فتح طريق السكة الحديد بعد ساعتين من إغلاقه على خط طنطا ــ المنصورة احتجاجاً على الظلام وكان ألتراس محلاوى وبعض الأهالى قد قاموا مساء الجمعة بقطع خط السكة الحديد المنصورة ــ طنطا فى نطاق السبع بنات وعطلوا حركة القطارات، واضطر الركاب لمغادرة العربات بسبب انقطاع الكهرباء على مدار الليل والنهار، وأخطر اللواء حاتم عثمان، مدير أمن الغربية، وانتقل العقيد هيثم عطا، مدير مباحث المحلة وسمنود، فى محاولة لإقناع الأهالى بفتح الطريق أمام حركة القطارات، ولكن الأهالى أصروا على الوقوف على القضبان وإشعال طارات السيارات وقذف عربات إحدى القطارات الذى تصادف مروره بالحجارة للتعبير عن غضبهم من حكومة الدكتور قنديل والتى حولت الحياة إلى جحيم بسبب انقطاع النور والكهرباء مما أدى لإصابة الحياة بالشلل وتضرر طلبة الثانوية العامة والدبلومات كما طالب الأهالى بالتضامن مع دعوة «مش هندفع» للتأكيد على الرفض الشعبى لسياسة الرئيس مرسى.


 

أهم الاخبار