رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجهيز دمية بطول 6 أمتار لحرقها

الإسماعيلية تختار "مرسى".. "لمبى" شم النسيم

الإسماعيلية تختار مرسى.. لمبى شم النسيم
الإسماعيلية ـ ولاء وحيد:

بعد توقف أكثر من 15 عاماً لاحتفالات حرق الدميات المعروف باسم «اللمبي» في احتفالات شم النسيم التراثية التي تشتهر بتنظيمها مدن قناة السويس منذ فترات الاحتلال الإنجليزي.

عاد هذا العام أحد الموروثات الشعبية والتراثية من جديد بدعوات اطلقها نشطاء وشباب من الإسماعيلية لاستعادة هذه المظاهر مع احتفالات شم النسيم في قلب ميدان الثورة بالاسماعيلية بإحراق دمية ضخمة للرئيس «محمد مرسي» رفضا للاستبداد واستنكارا لممارسة سياسات القمع وكبت الحريات.
حرق «اللمبي» الظاهرة الشعبية التي اشتهرت بها مدن قناة السويس بصفة عامة

والاسماعيلية بصفة خاصة على مدار اكثر من قرن في اعياد شم النسيم، كانت قد توقفت منذ عدة سنوات بسبب  تحذيرات الاجهزة الامنية والتنفيذية من حوادث الاشتعال والحريق مع انتشار خدمة الغاز الطبيعي داخل المدينة. ومع اختفاء الظاهرة الشعبية اختفت معها الكثير من مظاهر الفلكور الشعبي التي عادة ما كانت تصاحب هذه الاحتفالات بإقامة حفلات السمسية الشعبية في عرض الميادين والشوارع بإحياء المدينة الشعبية.
لكن هذا العام اصر شباب ونشطاء من الاسماعيلية على استعادة هذا التراث وإحيائه من جديد بإقامة حفلة فنية للاغاني الوطنية على انغام السمسمية بقلب ميدان الممر. وإحراق الدميات المصنوعة من القماش والمحشوة  بالقش والتي تجسد لشخصيات ترفضها القوى الشعبية  تعبر عن الظلم والاستبداد وتم اختيار دمية الرئيس «محمد مرسي» لتكون شخصية الدمية لهذا العام.
وانفردت «الوفد» بتصوير مراحل تجهيز دمية «الرئيس محمد مرسي» والمقرر ان يتم احراقها في ميدان الممر بالاسماعيلية في اطار احتفاليات المحافظة الشعبية بأعياد شم النسيم .وبلغ طول  الدمية التي لا تزال في مرحلة التجهيز  نحو  ستة  امتار تقريبا  ومصنوعة من القماش القطن باللون الاحمر ويجري القيام بحشو الدمية بقش الارز ونشارة الأخشاب.

أهم الاخبار