رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشيعة يحذرون من هجمات علي الكنائس في عيد القيامة

الشيعة يحذرون من هجمات علي الكنائس في عيد القيامة
كتبت - دعاء البادي:

حذر محمود حامد المتحدث باسم تيار الشباب المصري الشيعي، من استهداف الكنائس خلال احتفال الأقباط بأسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد بعد تصاعد الهجمات الشرسة من التيارات الإسلامية المتشددة.

وأكد «حامد» في تصريح لـ«الوفد» ضرورة حماية دور العبادة المسيحية معتبرا ذلك واجبا شرعيا علي عاتق الحكومة الي جانب أفراد المجتمع، وحذر المتحدث باسم التيار المصري الشيعي الحكومة من تبعات التساهل في أداء واجبهم عن أي استهداف لأي كنيسة أثناء احتفالات الأقباط بأعيادهم مؤكدا أنه حال حدوث أي استهداف فإن النظام الحاكم سيوضع في قفص الاتهام وسيعتبر شريكا في

مخطط تقسيم مصر وتفتيتها علي أساس طائفي.
وتوقع الناشط الشيعي محمود جابر حدوث هجمات علي بعض الكنائس الأسبوع المقبل في ظل موجة التشدد التي غزت المجتمع بعد نجاح الثورة ووصول جماعة الإخوان المسلمين للحكم.
وأشار «جابر» الي أن تكرار إعلان شيوخ السلفية تحريم الاحتفال بأعياد الأقباط أو مشاركة المسلمين لهم بالتهنئة زاد من حدة الاحتقان الطائفي معتبرا ذلك تحريضا مباشرا علي العنف.
ولفت الي أن التكوين العقائدي لأتباع الفكر الوهابي يعتمد بقوة علي رفض الآخر وبالتالي
يستهينون بأمن المخالفين لهم وهو ما يظهر جليا في تصرفاتهم وخطابهم.
وحمّل الناشط الشيعي وزير الداخلية ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية مسئولية الاعتداء علي دور العبادة القبطية مستنكرا فكرة الدفع بلجان شعبية للحماية باعتبار أن الأفراد ليس منوطا بهم توفير الأمن أو السلم الاجتماعي.
وقال إن السلطة الحاكمة تستفيد من إشاعة الاحتقان الطائفي داخل المجتمع من أجل إلهائه عن المشاركة السياسية والاعتراض علي فشلها في إدارة شئون البلاد مشيرا الي أن النظم الاستبدادية تسعي دائما للإطاحة بالقانون عبر إشعال حرب أهلية من أجل ضمان بقائها أطول فترة ممكنة في السلطة.
وأضاف الناشط الشيعي أن الأزمة لا تقتصر فقط علي الأقليات داخل المجتمع ولكن تمتد لكارثة هدم الدولة مشيرا الي ضرورة التكاتف لمواجهة مخطط تقسيم البلاد.

أهم الاخبار