رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرار التعاون العسكرى مع مصر وربط الدفعة الثانية من المعونة بتوقيع قرض الصندوق

الخارجية الأمريكية تحذر من تزايد نشاط "الجماعات" فى سيناء

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 24 أبريل 2013 12:05
الخارجية الأمريكية تحذر من تزايد نشاط الجماعات فى سيناءلوري سيلفرمان
واشنطن - مصطفي عبيد:

أكد مسئولون بالخارجية الامريكية تزايد القلق لدى الادارة الامريكية من نشاط الجماعات الراديكالية فى سيناء.

وقال لورى سيلفرمان مدير ادارة الشرق الأدنى إن الولايات المتحدة تقدم كافة أوجه التعاون للجيش المصري لتحديد تلك الجماعات ومواجهتها بما لا يؤثر على عملية السلام. وأوضح إن التعاون يستهدف عدم تكرار هجمات ارهابية مشيراً الى أن هجمات ايلات تحتاج الى مواجهة حاسمة.
وأوضح أن الادارة الامريكية تهتم بمصر ودورها فى المنطقة نظرا لموقعها الجغرافى واقتصادها الكبير. وأشار إلى أن دعوات بعض أعضاء الكونجرس لتخفيض المعونة العسكرية لمصر والبالغة 1.3 مليار دولار لا تمثل توجها عاماً للإدارة الامريكية، وإنما تأتى فى اطار مقترحات ضغط النفقات فى ظل وجود بعض المشكلات المالية. أضاف أن هناك

وفوداً عسكرية مصرية تزور الولايات المتحدة وأن التعاون الاستراتيجى بين البلدين فى أفضل مراحله.
وحول موقف الادارة الامريكية من انتهاكات حقوق الانسان فى مصر، قال إن الولايات المتحدة لا يمكنها التخلى عن قيم الحرية، لكنها ترى ضرورة احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية، أضاف: إننا لا نستطيع ان نقول للحكومة المصرية شيئا عما يجب عمله .
قال ويليام تيللور المبعوث الخاص  للخارجية الامريكية للشرق الأوسط إن الولايات المتحدة تدعم حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولى حتى تتجاوز أزمتها الحالية. وأوضح أن بلاده خصصت 450 مليون دولار لدعم برنامج الاصلاح الاقتصادى المصرى. وقال إنه تم
تحويل الشريحة الاولى وقدرها 190 مليون دولار الى مصر ، بينما لن يتم تحويل الشريحة الثانية الا بعد توقيع مصر على اتفاق صندوق النقد .
من ناحية أخرى أكد هارتويج شيفر مدير ادارة مصر واليمن وجيبوتى بالبنك الدولى أن هناك ملفات عديدة تحتاج لتحرك واضح من الحكومة المصرية للخروج من الأزمة الاقتصادية. وأن ملف الدعم فى حاجة لدراسة واعية ليتم توصيله الى مستحقيه من محدودى الدخل، لأن  60 % من دعم الطاقة فى مصر يذهب الى أغنى 20 % من السكان . وقال خلال مؤتمر صحفى عقده بمقر البنك فى واشنطن إن نصيب الفقراء من دعم الطاقة لا يزيد علي 7%.
وأشار «شيفر» إلى أن البنك اتفق على تنفيذ 23 مشروعا تنمويا فى مصر بقيمة 4 مليارات دولار من خلال استراتيجية يتم تنفيذها على 18 شهرا. وقال إن تلك المشروعات تركز على المشروعات الصغيرة، ودعم مشاركة المرأة، والبنية التحتية.
 

أهم الاخبار