رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد زيادة أسعارها بنسبة 50% خلال 4 أشهر فقط

المستهلكون يقاطعون اللحوم المستوردة

تحقيقات وحـوارات

الخميس, 18 أبريل 2013 07:05
المستهلكون يقاطعون اللحوم المستوردةلحوم
كتبت - نغم هلال:

أسعار اللحوم نااااار.. هذا هو لسان حال كل مواطن مصري، فبعد ارتفاع اسعار اللحوم البلدية زاد الاقبال على اللحوم المجمدة  نظرا لانخفاض اسعارها بما يتناسب مع محدودى الدخل، ولكن حتى اللحوم المجمدة التى يرفض الكثيرون تناولها  خوفاً من عدم صحتها، ارتفعت أسعارها الى أكثر من 40% خلال الـ4 أشهر الماضية.

وخلال الاسابيع القليلة الماضية ارتفعت الأسعار مرة ثانية ارتفاعا كبيرا، وقد أرجع المستوردون أسباب الزيادة لارتفاع سعر الدولار مقارنة بالجنيه المصرى،  وهو ما أصاب عمليات الاستيراد من الخارج بالشلل التام والنتيجة المنطقية لذلك هي ارتفاع اسعار  اللحوم المجمدة.
وبهذا أصبح المواطن البسيط محروماً حتى من اللحوم المجمدة  ليفرض علي نفسه أن ينسي اللحوم وأن يعيش نباتيا.
«بوابة الوفد» رصدت مشكلة أسعار اللحوم المستوردة وسط معاناة المواطن المصري.. تجولنا داخل محلات البيع الكبيرة والصغيرة، كشفت جميعها انخفاضاً بل انعدام الاقبال على شراء اللحوم المجمدة خلال الأسابيع الماضية بسبب غلاء الأسعار.
قابلت محمود علي «28 سنة» بائع بأحد محلات السوبر ماركت الشهيرة، والذى أكد أن اللحوم والدواجن المجمدة زادت أسعارها إلى الضعف، فكانت الأسعار خلال أواخر عام 2012 لا تتعدي 27 جنيهاً لكيلو اللحوم، و20 جنيهاً لكيلو الدواجن، أما الآن فوصل سعر اللحم البرازيلي، وهو الأكثر طلبا 34 جنيهاً، والكبد 18 جنيهاً في حين وصلت أسعار الدواجن الي 25 جنيهاً للكيلو.
أضاف «علي» أن اللحوم المستوردة يلجأ لها المواطن البسيط لأن أسعارها في متناول محدودي الدخل، لكن خلال الفترة الماضية شهد سوق اللحوم توقفاً تاماً بسبب ارتفاع الأسعار.
وأشار محمد شريف، مسئول فرع أحد محلات السوبر ماركت الشهيرة، إلى أن هناك إقبالاً

ضعيفاً علي شراء اللحوم والدواجن المجمدة بسبب ارتفاع أسعارها خلال الفترة الماضية من قبل المواطنين.
سميرة علي «42 سنة - موظفة» تشكو من ارتفاع أسعار اللحوم المجمدة خاصة في الفترة الأخيرة، موضحة انها كانت تلجأ لها بعد أن ابتعدت منذ سنوات عن اللحم البلدي لارتفاع أسعاره، مطالبة الحكومة بتشديد الرقابة علي الاسواق ومحلات اللحوم المجمدة نظرا لاستغلال بعض التجار للحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد رافعين أسعار اللحوم والدواجن.
أما أحمد أمين «50 سنة - موظف» فقد قرر الابتعاد عن شراء اللحوم البلدية و المجمدة بعد ارتفاع أسعارها، موضحا أن راتبه لا يتعدي الـ 500 جنيه وهو ما يصعب عليه شراءها، موضحا أن اللحوم المستوردة أصبحت بعيدة عن متناول محدودي الدخل، وهو ما جعله يقرر الابتعاد عن شراء اللحوم خلال الفترة القادمة مكتفيا بالبروتين النباتي.

الدولار سبب المشكلة
أكد حسن حافظ، رئيس رابطة مستوردي الحوم، لـ «الوفد» أن الحالة الاقتصادية التي تشهدها البلاد أثرت عمليات الاستيراد وهو ما أدي الي تكبد المستوردون خسائر فادحة، موضحا أن ارتفاع أسعار الدولار أدي الي توقف حركة الاستيراد مع ضعف القوة الشرائية.. والسبب فى هذا أن «البلد مفيهاش فلوس» علي حد قوله.
وأوضح أن بعض الأطباء البيطريين يطلقون الشائعات علي عدم صلاحية اللحوم المستوردة لتحقيق مصالح خاصة بهم، رغم حصولهم علي جميع الموافقات والتصاريح الخاصة بهيئة الخدمات البيطرية. وحذر «حافظ» من

ارتفاع كبير سيشهده سوق اللحوم البلدية والمستوردة نتيجة ارتفاع أسعار الدولار والاعلاف بزيادة 25% عن الاسعار الحالية.

تفعيل الرقابة
أكد اللواء أسامة سليم، رئيس هيئة الخدمات البيطرية، أن هناك رقابة مشددة علي الموانئ للتأكد من سلامة وصلاحية اللحوم المستوردة، موضحا أن الهيئة ترسل لجاناً من أكفأ الأطباء البيطريين للكشف علي اللحوم قبل ذبحها، وسحب عينات من اللحوم و الدواجن المجمدة للتأكد من سلامتها قبل شحنها ودخولها إلي مصر.
وكشف آخر تقرير صادر عن هيئة الخدمات البيطرية أنه خلال شهر إبريل بلغ اجمالى كميات اللحوم المستوردة 6 آلاف طن من اللحوم البقرية و11 ألف طن من اللحم الضأن و84 طناً من لحوم البتلو، مستوردة من البرازيل ونيوزلاندا وأمريكا واستراليا وكندا والسودان، كما وصل إلي الموانئ المصرية 1542 طن من الدواجن مستوردة من البرازيل.
وأكد الدكتور يوسف شلبي  رئيس إدارة الحجر البيطري بهيئة الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة أن الوزارة تستورد من دول البرازيل والارجنتين والسودان وجيبوتي  نظرا لأن أسعار اللحوم بها تتناسب مع متناول القدرة الشرائية للمواطن المصرى.
أضاف «ممدوح» أن كميات اللحوم المستوردة من أوروبا قليلة للغاية بسبب ارتفاع أسعارها وصعوبة وجودها في الأسواق المحلية بما يناسب امكانيات المستهلكين.
وأشار رئيس الحجر البيطري إلى أن اللحوم الحية والمجمدة يتم الكشف عليها بواسطة أطباء بيطريين للتأكد من سلامتها وخلوها من أية أمراض.
أما عن أسعار اللحوم والدواجن المجمدة التي تباع في منافذ وزارة الزراعة والمجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين فتتراوح ما بين 32 و36 جنيهاً للحوم المجمدة وما بين 19 و21 جنيهاً للدواجن.

 

أرقام

< مليون طن حجم الاستهلاك المحلى من اللحوم سنويا.
< 350 ألف طن حجم الاستيراد السنوى من اللحوم المجمدة.
< تحتل الهند المرتبة الاولى فى توريد اللحوم المجمدة إلى مصر تليها البرازيل ثم السودان.
< 6 آلاف طن لحوم بقرية و84 ألف طن لحم بتلو تم استيرادها فى ابريل الجارى
< 11 ألف طن لحم ضانى خلال شهر ابريل.
< 1542 طن دواجن مجمدة تم استيرادها فى شهر ابريل الجارى.
< 50% زيادة أسعار اللحوم والدواجن المجمدة خلال 2013.

 

أهم الاخبار