رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسي رئيسا لحزب الاخوان والعريان نائبا

كتب – محمد جمال عرفة:

قررت جماعة الإخوان المسلمين في مصر انتخاب الدكتور محمد مرسي رئيسا لحزب الجماعة الجديد (الحرية والعدالة) وان يكون الدكتور عصام العريان نائبا لرئيس الحزب والدكتور محمد سعد الكتاتني أمينا عاما،

على ان يترك الثلاثة مسئولياتهم في مكتب الإرشاد بالجماعة ويقدموا إستقالاتهم .

وقالت الجماعة في مؤتمر صحفي بعد ظهر اليوم السبت 30 أبريل 2011 أن الجماعة لن تخوض انتخابات الرئاسة ولن تدعم اي من اعضاءها اذا ترشح لها كما قررت أيضا ان تنافس علي نسبة 45-50% من المقاعد فقط في انتخابات مجلس الشعب المقبل .

وفيما يلي نص (البيان الختامي لمجلس شورى الإخوان المسلمين في انعقاده الثاني بالدورة الرابعة (2010- 2014م ) :

انعقد مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في جوٍّ من الأخوَّة والحب، وسادته المشاعر الفياضة بحمد الله على نعمته وفضله، وذلك في يومي الجمعة والسبت 26/ 27 جمادى الأولى 1432هـ الموافقَيْن 29، 30 أبريل 2011م، في المركز العام للإخوان المسلمين بمدينة القاهرة، وقد تحدث فضيلة المرشد العام مؤكدًا أن الوطن يحتاج كلَّ جهود أبنائه، وحثَّ جماعة الإخوان المسلمين- بكل مكاتبها وأقسامها- على

أن يبادروا إلى وضع ما يمكن وضعه من دراسات موضع التنفيذ؛ ليكونوا قدوةً لغيرهم، وتقديم بقية الدراسات إلى مجلس الوزراء، كما ناشد كلَّ القوى الوطنية والمؤسسات العلمية الإسهام بإيجابية من أجل نهضة الوطن ورفع مستوى المواطنين في كل المجالات، وأشار إلى المبادرة التي سبق أن قدمها للقوى الوطنية، راجيًا أن يجتمعوا عليها لمصلحة مصر.

كما أشاد بثورة الشعب المصري المباركة التي غيَّرت وجه مصر، وحضَّ على الحرص على حيويَّتها وقوة دفعها والحفاظ على أهدافها؛ حتى تتبوَّأ مصر مكانتها التي تستحقها، كما حيَّا أرواح الشهداء الذين بذلوا أرواحهم في سبيل الله من أجل تحرير الوطن، وسأل الله لهم أن يسكنهم أعلى الدرجات في الجنة، وأن يرزق أهلهم الصبر والسلوان، وأن يعوِّضهم خيرًا.

ونوَّه بشدَّة بدور القوات المسلَّحة في الحفاظ على الثورة، والحفاظ على الدولة، والحرص على سرعة نقل السلطة إلى الشعب عبر انتخابات حرة نزيهة، وأشار إلى ضرورة الحفاظ على

تماسك القوات المسلَّحة ووحدتها وقوتها.

كما أثنى على قرار الحكومة بفتح معبر رفح، وإسهامها في المصالحة الوطنية الفلسطينية، وإحياء الاهتمام الوطني بالقضية الفلسطينية؛ قضية كل العرب والمسلمين.

وناقش المجلس الموضوعات المعروضة عليه، وقد قرر المجلس ما يلي:

1- اعتماد الإجراءات التي اتخذها مكتب الإرشاد بخصوص حزب "الحرية والعدالة".

2- اعتماد برنامج ولائحة حزب "الحرية والعدالة" مع إجراء التعديلات اللازمة.

3- حيث إن جماعة الإخوان المسلمين هيئةٌ إسلاميةٌ جامعةٌ، والعمل السياسي أحد مجالات عملها، والحزب السياسي هو أحد وسائل العمل السياسي، ويسعى إلى تحقيق رسالة الجماعة وأهدافها طبقًا للدستور والقانون؛ فإن هذا الحزب يعمل مستقلاًّ عن الجماعة، وينسِّق معها بما يحقق مصالح الوطن .

4- انتخاب كل من:

أ- الدكتور محمد مرسى رئيسا للحزب.

‌ب- الدكتور عصام العريان نائبا لرئيس الحزب .

‌ج- الدكتور محمد سعد الكتاتنى أمينا عاما للحزب .

على أن يترك كل منهم مسئولياته فى مكتب الإرشاد .

5. التأكيد على عدم قيام الجماعة بترشيح أحد منها لمنصب رئيس الجمهورية، وكذلك عدم تأييد أحد منها إذا قام بترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية .

6. الترشيح لمجلس الشعب يكون فى حدود 45 – 50% .

7. تشكيل لجنة تحقيق فى مخالفات أعضائها مكونة من ثلاثة أصليين هم :

‌أ- الأستاذ محمد حسين

‌ب- الأستاذ أحمد عبد المقصود

‌ج- الدكتور عطية فياض .

وثلاثة احتياطيين هم :

‌أ- الأستاذ محمد عبدالمنعم .

‌ب- الأستاذ حمدى إبراهيم .

‌ج- الدكتور محمد سعد عليوة .

 

أهم الاخبار