صحة مبارك..ممنوع الاقتراب أو التصوير

تحقيقات وحـوارات

الجمعة, 29 أبريل 2011 11:51
جمال عبدالمجيد


صحة الرئيس‮.. ‬ذلك الستر الحربي الذي كان في طي الكتمان ولا‮ ‬يجرؤ أحد علي الاقتراب من الحديث عن صحة الرجل الذي‮ ‬يبلغ‮ ‬من العمر‮ »‬83‮« ‬عاماً‮ ‬في‮ »‬4‮ ‬مايو‮« ‬من الشهر الجاري،‮ ‬حتي‮ ‬بعد أن أعلنت رئاسة الجمهورية العام الماضي عن ذهاب الرئيس مبارك إلي ألمانيا لإجراء عملية جراحية،‮ ‬استلزمت استئصال المرارة،‮ ‬ولم‮ ‬يكن الرأي‮ ‬العام ببعيد عن نيته للذهاب فقد توجه مبارك الي مستشفي‮ »‬هايدلبرج‮« ‬الألماني‮.‬

وهذا المستشفي معروف عنه التخصص في استئصال الأورام السرطانية وبرغم تأكيد الرئاسة علي كون العملية تقتصر علي استئصال المرارة،‮ ‬إلا أن كبير الأطباء الشرعيين الدكتور السباعي مصطفي السباعي الذي أجري عدة‮ ‬كشوفات علي مبارك أكد في أول تصريح رسمي من مسئول بحجم كبير الأطباء أن ما حدث في ألمانيا كان استئصال ورم سرطاني‮.. ‬ولم تكن عملية استئصال للمرارة‮..‬

وكشفت مصادر تحتفظ‮ »‬الوفد‮« ‬بأسمائها عن التقرير الطبي للرئيس مبارك المحبوس علي ذمة قضايا تضخم ثروته وقضايا أخري،‮ ‬ومن واقع الملف الطبي للرئيس فإنه‮ ‬يعاني من ضعف في السمع في أذنه اليسري ليس بسبب تقدم السن،‮ ‬بل كانت الاصابة ناتجة عن حادث تعرض له مبارك في منطقة امبابة بمحافظة الجيزة وذلك عندما كان في رحلة طيران لتجريب احدي الطائرات ووقعت الطائرة وكادت الحادثة تقضي عليه،‮ ‬لولا أن أنقذه شخص‮ ‬يدعي الحاج‮ »‬محمد زبادي‮« ‬وتم نقله الي أحد

المستشفيات التابعة لجهة سيادية‮..‬

ومن واقع ملفه الطبي ضعف في مفصل الركبة بالرجل اليسري ومعروف علمياً‮ ‬باسم‮ »‬احتكاك في الركب‮« ‬وذلك نتيجة تقدم السن به،‮ ‬لكنه‮ ‬غير مصاب بمرض المشاهير‮ »‬السكري‮« ‬لحرصه علي عدم تناول الحلويات بكثرة ولحرصه أيضاً‮ ‬علي تناول‮ »‬4‮« ‬أكواب من عصير البرتقال‮ ‬يومياً‮..‬

وأكدت ذات المصادر المطلعة علي الملف الطبي للرئيس اصابته بجلطة في القلب منذ‮ »‬17‮« ‬عاماً‮ ‬مضت وتحديداً‮ ‬في‮ ‬1994‮ ‬نتيجة انسداد في الشريان التاجي وهو ما استلزم معه علاجه علي‮ ‬يد الدكتور طه عبدالعزيز استشاري أمراض القلب وهو من الأساتذة الأوائل الذي أدخل نظام عمل‮ »‬الموجات الصوتية علي الرئة‮«.. ‬وهو ما تم استعماله مع الرئيس أثناء اصابته بتلك الجلطة وقام الدكتور طه عبدالعزيز بحقن مبارك بمادة‮ »‬استربت فاينز‮« ‬وذلك في أقل من ساعة بعد اصابته بالجلطة وهي مادة تساعد علي‮ »‬إذابة‮« ‬الجلطة بأسرع وقت ومنذ ذلك التاريخ ويلازمه الدكتور عبدالعزيز قبل ان‮ ‬يصاب في حادث سيارة سير ويلقي مصرعه‮.. ‬وبحسب الملف الطبي فإن مبارك أصيب عام‮ ‬2008بجلطة أخري في القلب وذلك بسبب تكثيفه لبعض أودية‮ »‬المضادات الحيوية‮« ‬وذلك حتي‮ ‬يخرج من نزلة البرد التي اصيب بها قبل افتتاح

دورة مجلسي الشعب والشوري وأثناء إلقاء كلمته الافتتاحية تصبب‮ ‬غرقاً‮ ‬وأصيب بأزمة قلبية وسارع حمدي السيد بعلاج الرئيس آنذاك ولم‮ ‬يكن‮ ‬يعلم أحد بمثل هذه الإصابة‮.‬

وآخر اصابة للرئيس كانت‮ »‬الارتجاف الأذيني‮« ‬في‮ ‬2011‮ ‬بعد تنحيه عن الحكم،‮ ‬وعلمياً‮ ‬فإن مثل هذه الاصابة تنتج عن ضيق في‮ ‬الشرايين التاجية ويصيب ذلك‮ »‬الارتجاف‮«.. ‬بالسكتة القلبية عادة،‮ ‬اذا لم‮ ‬يتم تدارك الموقف وعلمياً‮ ‬حسب احدي الطبيبات المتخصصة في أمراض القلب فإن الشخص الذي‮ ‬يصاب بذلك‮ ‬يكون‮ »‬Gamemake‮« ‬أو صانع الألعاب‮ ‬ينظم ضربات القلب وهي تكون ما بين‮ »‬60‮« ‬الي‮ »‬80‮« ‬في الدقيقة وكل شخص لديه في الأذين الأيمن منظم ضربات لكن من المعجزات الإلهية ان‮ »‬البطين‮« ‬لا‮ ‬يستقبل الضربات التي تتجاوز الـ‮»‬100‮« ‬ضربة فإذا حدث خلل في‮ »‬بؤرة منظم الضربات‮« ‬وبذلك لا تعمل المضخة ويبدأ الارتعاش المسمي‮ »‬ارتجاف‮« ‬وكأن المريض آنذاك في‮ ‬حالة سكتة قلبية‮.‬

وحتي لايتعرض مبارك لذلك فإنه‮ ‬يتناول أودية‮ ‬غالية الثمن منها‮ »‬ريتمنيورم‮« ‬وهي‮ ‬عبارة عن أقراص تساعد علي تقليل انتقال النبضات من الأذين الي البطين،‮ ‬وأيضاً‮ ‬يتناول أقراصاً‮ ‬تسمي‮ »‬ديجتالز‮« ‬التي تقلل انتقال الاشارات الكهربائية من الأذين الأيمن الي البطين‮.. ‬وذلك حتي لا تتعرض عضلة قلب مبارك الي تلف ويسبب خللاً‮ ‬في وظائف القلب الذي‮ ‬يؤدي الي‮ »‬تليف‮« ‬في الجزء الذي أصيب بالموت في عضلة القلب‮...‬

وأشار مصدر الي أن الفريق الطبي المعالج للرئيس‮ ‬ينقسم الي اثنين‮.. ‬الفريق المعالج هو الفريق الألماني الذي‮ ‬يعطي التعليمات للفريق الطبي‮ ‬المصري بإجراء الفحوصات اللازمة ومنها فحوصات لوظائف الكبد واجراء رسم القلب وأن دور الأطباء المصريين‮ ‬يقتصر علي تنفيذ أوامر الأطباء الألمان‮.‬

ويتكون الفريق الألماني من‮ »‬4‮« ‬أطباء بينما الفريق المصري من‮ »‬5‮« ‬أطباء‮ ‬يعاونهم الدكتور مصطفي السباعي كبير الأطباء الشرعيين‮.‬

أهم الاخبار