انتفاضة داخل مجلس الدولة‮!

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 19 أبريل 2011 16:32


يبدو أنه توجد موجة من الهجمات الخبيثة داخل أروقة مجلس الدولة العريق الذي‮ ‬يتشرف به محراب العدالة المقدس‮.. ‬فالقضاء هو الملاذ الذي‮ ‬يهرع إلي‮ ‬ساحته الناس جميعا ليلتمسوا فيه العدل والانصاف باعتباره حصن الأمان لمن‮ ‬يداهمه الخوف،‮ ‬وهو سيف الحق،‮ ‬حيث مقومات الحيدة والنزاهة والاستقلال‮.. ‬فما بالنا بما‮ ‬يدور داخل قضاء المشروعية الآن!؟ وهل‮ ‬يعقل ان تكون هناك جهة محددة تتصور انها المجلس ذاته؟ عفوا لو‮ ‬غضب البعض أو اعترض علي‮ ‬ما أكتبه،‮ ‬ومن حقه ان‮ ‬ينقده لأنني‮ ‬سأصف الصورة الواقعية التي‮ ‬كانت مقلوبة لكل من‮ ‬يشاهدها من قبل،‮ ‬والآن لتصرفات وتحركات،‮ ‬بل واتصالات لثلاثة من المستشارين الأفاضل‮ ‬يتردد ويقال انهم من تسببوا في‮ ‬وقوع‮ »‬أزمة‮« ‬بدون‮ »‬لزمة‮«! ‬ويعود السبب للرغبة في‮ ‬التحكم والسيطرة علي‮ ‬المواقف والظروف التعاملية،‮ ‬ولذلك كان رفض أسلوب‮ »‬الملاغية‮« ‬ولو كان الأمر‮ ‬يتعلق ببعض التعيينات الإدارية‮! ‬وهذا هو الشيء المرفوض لأن زمن المجاملات انتهي،‮ ‬ولكون مجلس الدولة مازال وسيظل‮ ‬يضم الشوامخ من القضاة،‮ ‬ونحن نفخر بأحكامهم الساطعة حتي‮ ‬الآن‮.. ‬وأسأل‮: ‬من كانت له المصلحة في‮ ‬حدوث الانقسامات والاعتراضات بسبب اللائحة الداخلية الجديدة،‮ ‬خصوصاً‮ ‬انه قد حدث الاعتراض والاعتصام أو الرفض لعدم تفعيلها وسريانها؟ ومن عطل إرسالها لعدم نشرها بجريدة‮ »‬الوقائع‮« ‬المصرية ولتطبيقها!؟ أقصد من‮ ‬يخاف من الالتزام بها والسير علي‮ ‬نهجها؟ هل بنود اللائحة عبارة عن أصابع الديناميت؟ أو هي‮ ‬كالقنابل الموقوتة؟ لأن الحدوتة أصبحت مكشوفة‮! ‬ضوابط تنظيمية تتعلق بالعمل‮ ‬ينظر إليها البعض علي‮ ‬أنها‮ »‬الملل‮« ‬والتهديد بأنه لا عمل‮! ‬لائحة صدق عليها قسم التشريع،‮ ‬فكيف‮ ‬يعتقد البعض من السادة المستشارين بأنه تصدق عليها من قسم الترويع أو التشريح،‮ ‬لأن هذا القسم ليس كقسم من أقسام الجراحة بإحدي‮ ‬كليات الطب،‮ ‬ومن‮ ‬يدخل لابد أن‮ ‬يشعر بأن‮ »‬قلبه‮« ‬سوف‮ »‬يطُب‮«.. ‬عفوا إذا أفصحت بأن هذه اللائحة‮ ‬يعترض عليها المستشارون،‮ ‬وتحديدا من‮ ‬ينتمي‮ ‬للأمانة العامة والمكاتب الفنية ولا‮ ‬يصح ان تكون المهام الوظيفية في‮ ‬هذه الأماكن مؤبدة أو مخلدة‮! ‬ولابد أن‮ ‬ينأي‮ ‬كل أفاضل المستشارين عن مواقف‮ »‬المفسدة‮« ‬التي‮ ‬تثير الشجون والحواديت والكلام والروايات،‮ ‬وحتي‮ ‬التحدث بالهمسات،‮ ‬ولا‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون هناك اعتراض،‮ ‬ولو عن طريق التذمر الفلتان‮.. ‬يا حضرات المستشارين،‮ ‬سيد الموقف لحسم أي‮ ‬أمر من الأمور هو ما تقره الجمعية العمومية لمستشاري‮ ‬مجلس الدولة،‮ ‬لأن قراراتها هي‮ »‬الشرعية‮« ‬ولا‮ ‬يمكن أن تسمح أو تقبل أية توجهات أو قرارات تحتية أو فوقية‮! ‬وكان من الواجب علي‮ ‬المستشار الجليل محمد عبدالغني‮ ‬رئيس مجلس الدولة الحالي‮ ‬ان‮ ‬يحسم الأمور،‮ ‬لأن صالح أعضاء المجلس هو الأهم،‮ ‬بل هو الأعم،‮ ‬لأنه لم‮ ‬يتبق علي‮ ‬فترة رئاسته سوي‮ »‬شهرين‮« ‬وليس‮ »‬دهرين‮«!! ‬والجمعية العمومية هي‮ ‬سيدة قرارها ورغباتها،‮ ‬والمطلوب دعمها وليس دحرها‮!!‬

باختصار،‮ ‬لا‮ ‬يصح أن تكون هناك توجهات أو توجيهات للبعض من السادة المستشارين،‮ ‬وسبق ذلك محاولات من خلال تزكيات أو مساندات كمجاملات التعيينات الإدارية للحبايب والأقارب والنسايب والمعارف،‮ ‬رغم انه توجد حالات لم‮ ‬يحظ من تقدم بها للحصول علي‮ ‬وظيفة بالاهتمام،‮ ‬ويكفي‮ ‬ما كانت ستقدم عليه إحدي‮ ‬موظفات المجلس من القدامي‮ ‬التي‮ ‬تقدمت بطلب لتعيين ابنتها،‮ ‬فقوبلت بالرفض،‮ ‬وكادت تقدم علي‮ ‬الانتحار أمام مجلس الدولة،‮ ‬ولا داعي‮ ‬لذكر اسم هذه الموظفة لأن ما تعرضت له هو‮ »‬المفلسة‮« ‬أو قل‮ »‬تفليسة‮«!! ‬ولن أخجل من أن أتحدث في‮ ‬هذا الخصوص عن حدوتة لموظفة سابقة سبق أن تزوجها‮ »‬مستشار‮« ‬في‮ ‬درجة نائب رئيس مجلس الدولة الآن‮.. ‬وعندما تزوجته طلب منها ان تستقيل،‮ ‬واحتراما لرغبته سارعت بتقديم استقالتها،‮ ‬وبعد العشرة الزوجية التي‮ ‬دامت‮ ‬17‮ ‬عاما قام بتطليقها،‮ ‬وابتعد عنها وعن أولادها،‮ ‬واكتفي‮ ‬بسداد النفقة البسيطة حتي‮ ‬لو أرسلها عن طريق إنذار علي‮ ‬يد محضر،‮ ‬ولأن مصاريف الزوجة المطلقة وأولادها لا تكفيها استجارت بمجلس الدولة،‮ ‬والتقت بأحد مستشاريه الكبار،‮ ‬وشرحت المأساة التي‮ ‬تعانيها،‮ ‬وقدمت الأوراق والمستندات،‮ ‬ومن جملتها أوراق خطيرة

تضمنت اسطوانة أو قل‮ »‬سيديهاية‮« ‬لمشهد من فيلم سينمائي‮ ‬تظهر فيه ممثلة ناشئة وراقصة‮.. ‬عفوا هذه الممثلة تزوجها المستشار‮ »‬المطلق‮« ‬فهل هذا‮ ‬يجوز أو‮ ‬يليق؟ زوجة مطلقة طلبت العودة لوظيفتها ولو بتعيين جديد حماية لكيان أسرة تضم الابن والابنة،‮ ‬ويتم رفض طلب تعيينها‮!! ‬والله لولا الخجل ولولا القيد الصحفي‮ ‬في‮ ‬عدم ذكر اسم هذا المستشار،‮ ‬لكشفت عن اسمه ولكن هناك ضابطاً‮ ‬يمنعني‮ ‬من ذكر اسم هذا المستشار،‮ ‬حرصا علي‮ ‬السمعة وعدم التشهير والتجريح‮!! ‬وعليه ألا‮ ‬يوجد‮ »‬ضمير حي‮«‬،‮ ‬أم ان هناك من‮ ‬يقول‮ ‬يا‮ »‬خيّ‮«‬؟‮! ‬وعفوا إذا كنت قد تطرقت لهذا الأمر لأنني‮ ‬أكتب في‮ ‬النور وبدون أن ألف أو أدور‮!!‬

عموماً،‮ ‬معذرة إذا كنت قد تطرقت لمثل هذه الأمور لأن هناك من‮ ‬ينتقد الآن أسلوب تعاملات المستشارين وائل شلبي‮ ‬ومحمد الدمرداش والمستشار بصيلة وآخرين،‮ ‬فما بالنا ببعض حواديت وحكايات التعامل الأخري‮! ‬ولا‮ ‬ينكر أحد أن للعدل معني‮ ‬جليلاً‮ ‬تطمئن إليه النفوس وترتاح إليه الأفئدة،‮ ‬ولذلك‮ ‬يجب أن ننأي‮ ‬عن أي‮ ‬مفسدة،‮ ‬ولأن العدل تصان به‮ »‬القيم‮« ‬وتستقي‮ ‬به المبادئ،‮ ‬و‮»‬يا طالما‮« ‬كانت هذه المبادئ نبراسا ونورًا للأحكام حتي‮ ‬لا‮ »‬أُلام‮«!! ‬ثم ألم‮ ‬يسبق أن انعقدت جمعية عمومية لمستشاري‮ ‬المجلس‮ ‬يوم‮ ‬12‮ ‬مارس الماضي‮ ‬وتم إقرار اللائحة الجديدة رغم محاولات عدم اكتمال أعضائها‮! ‬ثم كيف‮ ‬يتم تحويل البعض من السادة المستشارين إلي‮ ‬التفتيش القضائي‮ ‬للتحقيق بسبب آرائهم التي‮ ‬أبدوها علي‮ »‬الفيس بوك‮« ‬من خلال صفحة تقتصر علي‮ ‬بعض أعضاء المجلس وليس كل الأعضاء‮.. ‬كانوا‮ ‬يبدون الآراء‮.. ‬لم‮ ‬يقولوا أو‮ ‬يصرخوا بكلمة‮ »‬واء‮« ‬ولكنهم عبروا عن الداء‮!! ‬عموما‮ ‬يبدو أن رياح التغيير بعد‮ ‬25‮ ‬يناير لم تغير شيئا وظلت الأوضاع‮ »‬فاترة‮« ‬و»ساكنة‮«‬،‮ ‬فمن‮ ‬يريد أن تكون الأوضاع داخل مجلس الدولة‮ »‬كالعورة«؟ هذا‮ ‬غير مقبول،‮ ‬بل ومرفوض،‮ ‬حيث هناك من لا‮ ‬يرفض الاعتصام إلي‮ ‬أجل‮ ‬غير مسمي‮ ‬لتنفيذ مطالب مشروعة ولا‮ ‬يليق أن تكون في‮ ‬مجلس الدولة الأوضاع المقلوبة‮! ‬ألا‮ ‬يكفي‮ ‬الترتيب لمؤامرة سحب بعض الاختصاصات من مجلس الدولة لتذهب إلي‮ ‬هيئات قضائية أخري؟‮! ‬اختصاصات تتعلق بمجلس الدولة وحده دون‮ ‬غيره،‮ ‬لأن هناك من طالب بالأحقية في‮ ‬مراجعة واعداد مشروعات القوانين وكأنه سيتم اصلاح عطب‮ »‬الكوالين‮«! ‬يا سادة،‮ ‬الجمعية العمومية لمستشاري‮ ‬نادي‮ ‬مجلس الدولة كانت في‮ ‬حالة انعقاد دائم ومستمر،‮ ‬ولا‮ ‬يصح أن تكون هناك محاولات لإزاحة حقوق تنظيمية وتعاملية ووظيفية مشروعة لتطبق علي‮ ‬جميع مستشاري‮ ‬مجلس الدولة والعاملين بدون استثناء‮.. ‬وهذه ألف باء التعامل المحترم‮.. ‬والكرة كانت من قبل في‮ ‬ملعب المستشار محمد عبدالغني‮ ‬والدكتور محمد عطية النائب الأول لرئيس مجلس الدولة والمستشار عبدالله أبوالعز الرئيس القادم وباقي‮ ‬أعضاء المجلس الخاص بالمستشارين منير جويفل والسيد الطحان ورمزي‮ ‬أبوالخير‮.. ‬وقبل التسديد كان الموقف الحاسم‮ ‬يوم الاثنين الماضي‮.. ‬كان الاحتجاج والرفض العلني‮ ‬في‮ ‬الدور الرابع بمبني‮ ‬مجلس الدولة،‮ ‬حيث كان رئيس المجلس والكبار‮ ‬يستقبلون المرشحين الجدد في‮ ‬الدفعة الجديدة لوظيفة المندوب المساعد‮.. ‬طبعا تصاعد الاحتجاج،‮ ‬وكان الموقف اللا متوقع بتوجه المستشار مجدي‮ ‬العجاتي،‮ ‬وكان بصحبته أعضاء الدائرة الأولي‮ ‬بالإدارية العليا في‮ ‬اللحظة التي‮ ‬تواجد فيها المستشار‮ ‬يحيي‮ ‬دكروري‮ ‬رئيس نادي‮ ‬مجلس الدولة‮.. ‬توجها لرئيس المجلس وعرضا ما‮ ‬يحدث وما هو مطلوب اتخاذه،‮ ‬حرصا علي‮ ‬كرامة وسمعة أعضاء مجلس الدولة بضرورة تنقيح اللائحة واتخاذ الإجراءات الفورية لإرسالها ونشرها في‮ ‬جريدة الوقائع المصرية،‮ ‬وبالفعل وافق أغلبية أعضاء المجلس الخاص وتقرر إلغاء الدعوة لعقد الجمعية العمومية لمستشاري‮ ‬مجلس الدولة التي‮ ‬كان مقررًا لها‮ ‬يوم‮ ‬26‮ ‬إبريل القادم وتشكيل لجنة تنقيح اللائحة الداخلية برئاسة المستشار علي‮ ‬فكري‮ ‬رئيس هيئة المفوضين وعضوية المستشارين‮ ‬يحيي‮ ‬دكروري‮ ‬وأحمد عبدالتواب ومنير عبدالقدوس وحسم الأمر خلال أسبوع‮.. ‬هكذا تم قتل‮ »‬الفتنة‮« ‬التي‮ ‬حاول من له مصلحة في‮ ‬اثارتها واشعالها وسجل العقلاء ضربة الجزاء في‮ ‬مرمي‮ ‬الفريق أو قل الفصيل المتذبذب وفازت الحكمة وتحقق منطق العدل والعقل‮.‬

 

أهم الاخبار