رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

500 جنيه أنقذتهم من الجوع..

منحة العمال تساعد2.3 مليون أسرة

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 01 مارس 2021 19:57
منحة العمال تساعد2.3 مليون أسرة

تحقيق: دعاء مهران

الدولة أنفقت 4.3 مليار جنية كمنح للعمالة غير المنتظمة حتى الآنسبب فيروس كورونا المستجد، أزمات عديدة على جميع قطاعات الدولة، ولكنه سبب كارثة لدى قطاع كبير من العمالة غير منتظمة، مما دفع الحكومة بتوجيهات القيادة السياسية لحماية العمالة غير المنتظمة، عقب ما تعرض له عدد كبير منهم من فقدان لوظائفهم، التى كانت بمثابة مصدر الدخل الوحيد لهم، وما زالت الحكومة تقوم بدورها فى استكمال ما بدأته من صرف لمنحة الخمسمائة جنيه لهذه الفئة التى كانت الأكثر تضررا من تداعيات الأزمة الاقتصادية التى تبعت كورونا، لتبدأ صرف المرحلة الرابعة من هذه المنحة، والتى كانت بمثابة الإنقاذ لآلاف الأسر وقت الحاجة.

وحددت الدولة القطاعات التى تستحق صرف منحة العمالة غير المنتظمة، وهى العمالة اليومية، والعاملين فى قطاع السياحة، والعديد من العاملين فى المهن الحرة، إلى جانب العاملين فى القطاعات غير المنتظمة ولا يتمتعون بنظام تأميني.

 بينما توجد فئات لم تشملها هذه المنحة، وهم أصحاب الحيازات الزراعية، والفئات المؤمن عليها ويحصلون على رواتب او معاشات، أو العاملين فى قطاعات لا ترى الدولة انها تضررت بشدة بتداعيات كورونا.

وتقوم الوزارة حاليًا بتحديث قاعدة بيانات العمالة غير المنتظمة المتأثرة مع عدد من الجهات، لتوسيع قاعدة الخدمات المقدمة لهم وتشمل توصيات واستشارات، وتحديد من هم فى حاجة للتوظيف أو التدريب، لتتلاءم مهاراته مع المستجدات الحالية.

وحددت الحكومة كيفية تسجيل العمالة غير المنتظمة، على موقع وزارة القوى العاملة والبيانات المطلوبة، والأوراق والمستندات التى سيتم تدوينها فى خانات الموقع، على النحو التالي: وهى : الدخول على الرابط التالى، والمخصص لتسجيل بيانات العمالة غير المنتظمة http://www.manpower.gov.eg، واختيار تسجيل العمالة غير المنتظمة، وكتابة الاسم الرباعى كما فى هو فى بطاقة

الرقم القومى، وإدخال الرقم القومى «14 رقم»، وإدخال رقم الهاتف المحمول، والذى سيستقبل المستفيد عليه - فيما بعد - رسائل هامة من الوزارة، والموقف من التأمينات «هل مؤمن عليك أم لا؟»، وموقف العمل الحالى، وبيانات الشكوى أو الطلب «ويكتب فيه الاحتياج للمنحة الرئاسية»، وبعد الانتهاء من ملء الاستمارة الخاصة بالتسجيل، اضغط على (إرسال).

وقال محمد معيط، وزير المالية، إنه ستحول  مليار جنيه  لسداد الدفعة الثانية من المرحلة الثانية لصرف المنحة الاستثنائية التى تقدر بـ٥٠٠ جنيه للعمالة غير المنتظمة، تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية بمساندة القطاعات والفئات الأكثر متضررًا من تداعيات أزمة كورونا.

وأضاف فى بيان له، أنه بتحويل المبلغ الجديد يصل إجمالى المنحة الاستثنائية للعمالة غير المنتظمة إلى 4.3 مليار جنيها حتى الآن.

وبلغ عدد العمالة غير المنتظمة التى قامت بتحديث بياناتها نحو 6 ملايين عامل، وهو الأمر الذى دفع اللجنة للتدقيق وتطبيق معايير الاستحقاق للصرف وإجراء أعمال التنقية مرة أخرى، فيما بلغ عدد المستحقين لصرف منحة العمالة غير المنتظمة 2.300 مليون عامل.

وقال الدكتور أبوالنجا المحرزى، عضو مجلس الشيوخ، بأن الدولة دائما تمد يدها للطبقات الكادحة، وفى توسع دائم لمنظومة الدعم بكافة أشكاله لرفع المعاناة عن الطبقات الفقيرة، فى ظل عمليات الإصلاح الاقتصادى الذى تقوم به الدولة، للنهوض بالاقتصاد المصرى، ورفع معدلاته دائما، مطالبا الحكومة بزيادة وتوسيع منظومة الدعم بشكل مستمر، لتشمل كافة القطاعات البسيطة، ورفع المعاناة عن كل الأسر المتضررة من ظهور فيروس كورونا.

وأضح أنه هناك العديد من الأزمات التى سببها فيروس كورونا، لعدد كبير من العمالة غير المنتظمة، نتيجة تسريح العديد من الشركات الكبرى حول العالم لنسبة كبيرة من العمال، مما زاد من حجم البطالة بكل دول العالم، بالإضافة إلى كساد الأسواق المحلية وارتفاع قيمة التضخم، ولكن الحكومة المصرية كان لها حسابات أخرى فى ملف الاقتصاد والعمل على ثبات النمو الاقتصادى الذى تحقق فى السنوات الماضية وكان من ضمن هذه العوامل دعم العمالة غير المنتظمة.

لذا وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بتسجيل كل العمالة غير المنتظمة والتى تضررت جراء كورونا، وعمل قاعدة بيانات لهذه الفئة من خلال وزارة القوى العاملة، بهدف حصرهم بشكل سليم، والعمل على توفير تأمين اجتماعى وصحى لهم، حتى يمكنهم مواجهة صعاب الحياة.

وقال محمود على، (عامل ارزقى ) أنه منذ ظهور فيروس كورونا، والدنيا تغيرت تماما، وأصبحت الحال ضيقة جدا، مشيرا إلى أنه لا أحد يطلب عمالة، وجميع من لديه أعمال قام بتأجيلها خوفًا من نقل الفيروس، وأصبحت العمال وأسرهم فى معاناة أكثر من السابق بسبب قلة الرزق.

وأكد أن منحة الدولة للعمالة غير المنتظمة جاءت لحمايتهم من الضياع، رغم أنها ليست كبيرة، ولكن المبلغ فى حد ذاته كان بمثابة ثروة ضخمة لنا، فقد جاء فى وقت لا يوجد فيه شىء على الإطلاق، وأضاف قائلا «النوايا تسند الزير»، لافتا إلى أنه لم يجد صعوبة فى عملية التسجيل للحصول على المنحة، وأكد أن الرئيس السيسى، يثبت يوما تلو الأخر أنه يراعى كافة فئات الشعب، وأن هذه المنحة جاءت لتثبت للعمالة غير المنتظمة أن لها دورا فى الدولة ولها حقوق وواجبات، بعد أن ظلت العمالة غير المنتظمة لسنوات كثيرة مهمشة.

وقال يوسف كمال، (عامل) بأنه حصل بالفعل على المنحة، موجها الشكر للرئيس الذى وصفه بالإنسان، بعد مراعاة الدولة لهم، فى ظل أزمة كورونا، قائلا الدولة دائما تراعى الفقراء، من منح للعمالة غير المنتظمة، وصرف معاشات تكافل وكرامة، وصرف حصص تموينية، مطالبا المجتمع المدنى بالتكاتف ومساندة الدولة فى دورها، وتفعيل المسئولية الاجتماعية، لافتا إلى أن منحة الـ500 جنيه التى قررها الرئيس لصالحهم أسعدته هو وأسرته.

أهم الاخبار