مظاهرات للعاملين بمكتبة الاسكندرية تطالب بإقصاء سراج الدين

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 11 أبريل 2011 09:40
الاسكندرية ـ أميرة فتحي‮:‬


تظاهر عدد كبير من العاملين بمكتبة الاسكندرية بساحة المكتبة أمس الأول السبت احتجاجا علي‮ ‬سياسات الدكتور اسماعيل سراج الدين مدير المكتبة التي‮ ‬وصفوها بـ‮ »‬القمعية‮«. ‬جاء ذلك أثناء انعقاد الاجتماع الأول لمجلس أمناء المكتبة بعد ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير برئاسة الدكتور عبدالعزيز حجازي‮ ‬خلفا لسوزان ثابت حرم الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك التي‮ ‬كانت تشغل نفس المنصب في‮ ‬حضور اعضاء المجلس من مختلف دول العالم‮. ‬طالب المحتجون بإقصاء سراج الدين الذي‮ ‬وصفوه بـ‮ »‬ظل الهانم‮« ‬في‮ ‬المكتبة كما طالبوا بفصل الدكتور سعيد الدقاق من المكتبة أمين الحزب الوطني‮ ‬بالاسكندرية الذي‮ ‬يعمل مستشارا قانونيا للمكتبة كحق أصيل لنجاح الثورة بالتصدي‮ ‬لفلول النظام السابق ردد المتظاهرون هتافات تقول‮ »‬ارحل‮ ‬يا

سراج‮« ‬و»ضحكوا علينا وقالوا تغيير‮« ‬و»الحقنا‮ ‬يا مشير من ظلم كتير‮« ‬و»مكتبتنا‮ ‬المنهوبة‮« ‬و»اتسرقنا‮.. ‬اتسرقنا مش حنسكت لو بموتنا‮«.‬

كما رفعوا لافتات احتجاجية تقول‮ »‬المكتبة تكية بلا صاحب‮.. ‬نريد مديرا‮ ‬وطنيا‮« ‬و»العدل والمساواة في‮ ‬الرواتب‮« ‬و»تثبيت العاملين في‮ ‬المكتبة‮« ‬و»أمن الدولة والحزب الوطني‮ ‬يحددون القرارات حتي‮ ‬بعد الثورة‮«.‬

ومن جانبها قالت أماني‮ ‬عبداللطيف موظفة بالمكتبة لـ‮ »‬الوفد‮« ‬إن مدير المكتبة أصدر في‮ ‬يوليو‮ ‬2007‮ ‬قرارا تعسفيا بنقلنا إلي‮ ‬ديوان المحافظة ولكن في‮ ‬فبراير‮ ‬2011‮ ‬وافق اللواء عادل‮ ‬لبيب محافظ الاسكندرية السابق علي‮ ‬نقلنا للمكتبة قبل‮ ‬أن‮ ‬يترك منصبه

بعد استيفاء كافة الاجراءات القانونية من لجنة شئون العاملين بالمحافظة والجهاز المركزي‮ ‬للتنظيم والادارة‮. ‬ولكن الدكتور سراج تعنت وأصر علي‮ ‬عدم تنفيذ قرار عودتنا علي‮ ‬الرغم من اننا نحصل علي‮ ‬رواتبنا حتي‮ ‬الآن من المكتبة دون أن نقوم بأي‮ ‬عمل‮«!‬

وأضاف أسامة جاد موظف بالمكتبة أن الدكتور سراج الدين منعه وزملاءه من دخول المكتبة منذ‮ ‬أسبوع لافتا بقوله‮ »‬كل‮ ‬يوم نحرر محضراً‮« ‬للدكتور سراج في‮ ‬القسم لاثبات الحضور حتي‮ ‬لا نفاجأ بفصلنا بدعوي‮ ‬تغيبنا عن العمل‮.‬

وفي‮ ‬المقابل تصدي‮ ‬موظفو المكتبة المحتجون لعدد من البلطجية من خار المكتبة حاولوا أن‮ ‬يندسوا أثناء تظاهرهم لاثارة الشغب والهتاف ضد بعض قيادات الجيش بمنعهم من الوقوف معهم وتسليمهم‮ ‬الي‮ ‬قيادات الجيش والشرطة الموجودين ثم قاموا بعمل كردون بشري‮ ‬بأجسامهم بالوقوف جنبا الي‮ ‬جنب لحماية المكتبة مرددين هتافات‮ »‬وقفتنا حضارية‮ ‬والمحاكمة للعصابة اللي‮ ‬حاكمة‮.. ‬والجيش والشعب والشرطة ايد واحدة‮«.‬

 

أهم الاخبار