رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء:مشروعات شرق القاهرة القومية نموذج للتحدي بعصر كورونا

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 29 يونيو 2020 22:20
خبراء:مشروعات شرق القاهرة القومية نموذج للتحدي بعصر كورونا
إيمان الشعراوي

وصف خبراء افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مجموعة من المشروعات القومية، من بينها تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطارى سفنكس والعاصمة، برسالة للشعب  المصري وللعالم أن مصر ماضية قدمًا نحو التنمية والتقدم ولن

يوقفها شيء، موضحين أنه على الرغم من الأوضاع التى يعيشها العالم فى الوقت الراهن من أزمة كورونا، إلا أن الدولة المصرية حريصة على استكمال طريق التنمية والنهضة، مشيدين بالشكل العام لتنظيم افتتاح هذه المشروعات، والتباعد الاجتماعى، والالتزام بالإجراءات الاحترازية، وهو ما أظهر الحدث بشكل مميز.

 

استكمال التنمية

 

أكد خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مجموعة من المشروعات القومية، من بينها تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطارى سفنكس والعاصمة يؤكد إصرار الرئيس عبدالفتاح السيسي على استكمال التنمية ووضع مصر بين مصاف أكثر 10 اقتصادات قوية  في 2030 على مستوى العالم.

ولفت الشافعي، في تصريح خاص ل"بوابة الوفد" إلى أن قصر البارون تعرض لإهمال شديد، وجرت محاولات عديدة لإنقاذه ولكنها لم تكتمل، موضحًا أن الحكومة المصرية نجحت في تحويل القصر لمعرض أثري يضم مجموعة متنوعة من الصور والوثائق الأرشيفية والرسومات الإيضاحية والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حى مصر الجديدة "هيليوبوليس والمطرية"، عبر العصور المختلفة.

 

وأوضح الشافعي، أن  تطور الدولة الملحوظ فى العديد من المجالات الاقتصادية والإداراية،  فضلًا عن المشروعات القومية التي قام بها الرئيس السيسي  تسببت في أن تشهد مصر تقدمًا كبيرًا بمؤشرات التنافسية العالمية فى عدد من المحاور المختلفة، خاصة  فيما يخص شبكة الطرق والكباري، مفيدًا أن مصر حققت إنجازا فاق كل التوقعات في مجال الطرق والكباري، واستطاعت الحكومة المصرية تنفذ شبكة طرق بمواصفات عالمية في زمن قياسي وذلك لربط

المحافظات ببعضها البعض وزيادة التوسع العمراني.

 

وعدد الشافعي، مزايا المشروعات القومية، حيث أكد أن مصر شهدت طفرة كبيرة في المشروعات القومية خلال عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فعلى مدار الـ6 سنوات الماضية دشنت الحكومة المصرية العديد من المشروعات ساهمت في رفع مستوى الاقتصاد وزيادة الدخل القومي المصري عبر جذب الاستثمارات الأجنبية، وتوفير فرص عمل للشباب وتشجيع الاستثمار وتطوير البنية التحتية.

 

 

أزمة كورونا

 

أشادت الدكتورة أماني فاخر، أستاذ الاقتصاد الدولي في جامعة حلوان،  بافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مجموعة من المشروعات القومية، من بينها تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطارى سفنكس والعاصمة، مؤكدة أن مصر تشهد عصر مختلف من الناحية الاقتصادية والحضارية.

 

ولفتت فاخر، في تصريح ل"بوابة الوفد" إلى أنه على الرغم من الأوضاع التى يعيشها العالم فى الوقت الراهن من أزمة كورونا، إلا أن الدولة المصرية حريصة على استكمال طريق التنمية والنهضة، مشيدة بالشكل العام لتنظيم افتتاح هذه المشروعات، والتباعد الاجتماعى، والالتزام بالإجراءات الاحترازية، وهو ما أظهر الحدث بشكل مميز.

وأضافت فاخر، أن المشروعات القومية ليست رفاهية بل أنها ضرورية وذلك بسبب مزاياها المتعددة حيث أنها قاطرة للتنمية وتساهم في توفير فرص عمل للشباب، مستنكرًا إشاعات بعض قوى الشر الذين يروجون أن المشروعات القومية لا جدوى لها وإهدار للأموال.

 

التوسع العمراني

 

أكد أحمد الشامي، الخبير الاقتصادي، أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم عدد من المشروعات القومية  رسالة للشعب وللعالم أن مصر ماضية قدمًا نحو التنمية والتقدم ولن

يوقفها شيء، مبينًا أن تداعيات كورونا السلبية أثرت على العالم أجمع ولكن استطاعت مصر أن تتعامل مع هذه التداعيات بشكل جيد.

 

وأشار الشامي، في تصريح ل"بوابة الوفد" إلى أنه على مدار 6 سنوات الماضية لم تهدأ أيادي العمال لإعادة بناء مصر من جديد وتطويرها على مختلف الأصعدة، وهو ما ترتب عنه زيادة نسبة المساحة الداخلية من 6.7  إلى  12 % وذلك بسبب استغلال الصحراء وإعطاء أولوية كبرى نحو التوسع العمراني لمجابهة مشكلات الزيادة السكانية، من خلال إقامة عدد من المشروعات مثل العاصمة الإدارية الجديدة، وإنشاء عدد من المدن الساحلية، كما اتجهت بالتنمية نحو الدلتا والصعيد والمناطق الأكثر فقرًا، وإنشاء تجمعات غرب النيل لخدمة أهالي الصعيد.

 

وأكد الشامي، أن الاقتصاد المصري استطاع الصمود خلال أزمة كورونا وذلك بفضل الاصلاح الاقتصادي الذي أجرته الدولة المصرية قبل ظهور الوباء والذي ساهم في تعزيز قدرته على امتصاص الاثار الكارثية، وتحقيق مصر معدلات نمو متقدمة على مستوى العالم.

 

الدول المتقدمة

 

أكد وليد جاب الله، الخبير الاقتصادي، أن المشروعات القومية التي تمت في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال ال6 سنوات الماضية لم تتم في عقود، مشيدًا بافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مجموعة من المشروعات القومية، من بينها تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطارى سفنكس والعاصمة.

 

وأكد جاب الله، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص منذ اللحظة الأولى لتوليه رئاسة مصر على التفاني من أجل وضع مصر في مصاف الدول المتقدمة، وهو ما ظهر بشكل واضح من خلال إصراره على متابعة انجاز المشروعات القومية خلال أزمة كورونا والتواجد وسط العمال على الرغم من انتشار الوباء.

 

وأضاف جاب الله، أن الشعب المصري وضع ثقته في القيادة السياسية منذ الإعلان عن تطبيق الإصلاح الاقتصادي، مفيدًا أن البعض يعتبر أن قطاع التشييد والبناء من الرفاهية وليس ضروري، وهذا غير صحيح، حيث أن التشييد والبناء والاتصالات والصناعة هي قطاعات أكثر نموا ويجب أن يتم تسريع نمو القطاعات الأخرى لكي تلحق بالمجتمعات الرائدة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى افتتح اليوم مجموعة من المشروعات القومية، من بينها تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطارى سفنكس والعاصمة.

 

أهم الاخبار