رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسقف المنيا: نفكر فيما يبني لا ما يرضي

رغم التفويض البابوي ..الأنبا مكاريوس يكشف أسباب تأجيل إعادة فتح الكنائس

رغم التفويض البابوي  ..الأنبا مكاريوس يكشف أسباب تأجيل إعادة فتح الكنائسالأنبا مكاريوس أسقف المنيا وتوابعها
عبدالوهاب شعبان

 

على خلفية تفويض قداسة البابا تواضروس الثاني-بابا الإسكندرية-بطريرك الكرازة المرقسية  أساقفة الإيبارشيات في اتخاذ قرار إعادة فتح الكنائس، فضّلت الأغلبية إبقاء الوضع كما هو عليه، خشية ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ظل تزايد أعداد المصابين.

 

وأُغلقت الكنائس في منتصف مارس الماضي بقرار بابوي تماشيًا مع خطة الدولة في مكافحة فيروس"كوفيد 19"، كإجراء احترازي لمنع التجمعات.

وعلّقت العديد من الإيبارشيات فتح كنائسها انتظارًا لما ستسفر عنه الأيام المقبلة في سياق تزايد معدلات الإصابة، من عدمها.

 

وتصدرت إيبارشية المنيا وأبو قرقاص قائمة الرافضين لإعادة فتح الكنائس في الوقت الحالي، رغم ضغوط شعبية نظير إغلاق استمر نحو 3 أشهر.

وقال الأنبا مكاريوس أسقف المنيا، وأبو

قرقاص: إن قرار تأجيل إعادة فتح الكنائس جاء على خلفية الخوف من تدافع المصلين بعد فترة إغلاق طويلة، لافتًا إلى أن تفشي الوباء بما يشير إلى مرحلة الذروة يدفع إلى الحفاظ على صحة المواطنين سواء من سيأتون للكنيسة، أو من هم خارجها.

 

وأضاف في تصريح لـ"بوابة الوفد" أن قرار الحكومة بعودة الحياة إلى طبيعتها، لا بد وأن يقابل بتحمل المسؤولية عبر الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية.

وأشار إلى أن تصرف غالبية المواطنين بـ"عفوية" تسبب في اتخاذ قرار متعقل يضمن سلامة الجميع، مؤكدًا أن الرهان يظل قائمًا

على وعي الشعب في مكافحة الوباء.

 

وأوضح أسقف المنيا أن الكنيسة اعتادت دائمًا على التفكير فيما يبني أكثر مما يرضي، معرجًا على أن قرار التأجيل جاء عطفًا على وضع آراء الأطباء، والكهنة أمام الناس، ومعظمهم رجح فكرة تأجيل استئناف القداسات.

 

وأردف قائلًا: "قررنا توجيه الأولوية لخدمة المرضى، وأسرهم سواء كانوا مسلمين، أم مسيحيين، ونصلي لأجل أن يوجهنا الله للقيام بدورنا، وعمل ما نستطيعه".

ونفى الأنبا مكاريوس تطرق اجتماع اللجنة الدائمة للمجمع المقدس المنعقد أمس السبت لـ"قضية التناول"، مشيرًا إلى أنه سابق لأوانه.

أسقف المنيا الذي جاء على قائمة الأساقفة الرافضين لفتح الكنائس خلال هذه الفترة قال: إننا سنعاود مناقشة إعادة فتحها في منتصف يوليو المقبل.

يشار إلى أن البابا تواضروس الثاني أجل فتح كنائس القاهرة، والإسكندرية الخاضعة لرئاسته، في حين فوّض أساقفة الإيبارشيات في اتخاذ ما يرونه مناسبًا بعد مراجعة موقف الكهنة.

 

أهم الاخبار