رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خيرت الشاطر‮ يخطط لرئاسة مصر‮ 5102

حسام السويفي

37‬عاماً‮ ‬قضاها محمد خيرت سعد عبداللطيف الشاطر،‮ ‬الشهير بخيرت الشاطر،‮ ‬بجماعة الإخوان المسلمين،‮

‬حيث انضم للجماعة عام‮ ‬1974‮ ‬وعمره لم يتجاوز‮ ‬24‮ ‬عاماً،‮ ‬بعد أن تخرج في كلية الهندسة جامعة الإسكندرية،‮ ‬وأصبح عضواً‮ ‬عاملاً‮ ‬في عصر المرشد الثالث عمر التلمساني،‮ ‬وقت أن حصلت الجماعة علي حرية التحرك في الشارع أيام السادات،‮ ‬والتي انتهت بحملة اعتقالات سبتمبر الشهيرة في‮ ‬25‮ ‬سبتمبر عام‮ ‬1981،‮ ‬حين طالت عدداً‮ ‬من عناصر الجماعة والتلمساني نفسه‮.‬

خيرت الشاطر الملقب بالصقر الكامن داخل الجماعة والرجل الحديدي بها تدرج في العديد من المناصب حتي أصبح الرجل الأقوي في الجماعة ووزير داخلية الإخوان في نهاية تسعينيات القرن الماضي،‮ ‬وفي عصر المرشد الخامس للجماعة مصطفي مشهور بعد أن أصبح عضواً‮ ‬بمكتب الإرشاد عام‮ ‬1995‭.‬

بدأ طموحه السياسي داخل الجماعة يزداد عقب تولي مصطفي مشهور منصب المرشد العام،‮ ‬حيث تمكن الشاطر أن يصبح وزير مالية الجماعة،‮ ‬من حيث متابعة الإنفاق عليها،‮ ‬وتولي الحملات الدعائية لمرشحي الجماعة في الانتخابات البرلمانية منذ عام‮ ‬1995‮ ‬وحتي الانتخابات البرلمانية الماضية،‮ ‬ثم تدرج في المناصب حتي أصبح نائب المرشد السابع للجماعة محمد مهدي عاكف،‮ ‬فنائباً‮ ‬أول للمرشد الحالي الدكتور محمد بديع،‮ ‬وأصبح الرئيس الفعلي للجماعة،‮ ‬خاصة عقب الإفراج عنه مؤخراً‮ ‬وإسناد بديع له مسئولية تطوير الجماعة وإعادة هيكلتها ليتفادي بديع بهذا القرار ثورة شباب الإخوان العارمة التي طالبت بإسقاط بديع نفسه،‮ ‬وإعادة انتخاب مرشد جديد عقب ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮.‬

ولد خيرت الشاطر في‮ ‬4‮ ‬مايو عام‮ ‬1950‮ ‬بمحافظة الدقهلية،‮ ‬ورغم أن عمره‮ ‬61‮ ‬عاماً‮ ‬إلا أنه قضي‮ ‬12‮ ‬عاماً‮ ‬منها في سجون مبارك خلال

فترة حكمه،‮ ‬حيث تم الحكم عليه عام‮ ‬1992‮ ‬لمدة عام في قضية سلسبيل ثم تمت محاكمته مرة أخري عام‮ ‬1995‮ ‬في القضية نفسها،‮ ‬وعاقبته المحكمة بالسجن مرة أخري وتم حبسه‮ ‬5‮ ‬سنوات،‮ ‬ثم تم الحكم عليه عام‮ ‬2001‮ ‬لمدة عام،‮ ‬وتم القبض عليه بعد ذلك في‮ ‬14‮ ‬ديسمبر عام‮ ‬2006‮ ‬مع‮ ‬40‮ ‬قيادياً‮ ‬إخوانياً‮ ‬فيما عرفت بقضية ميليشيات الأزهر،‮ ‬وتم الحكم عليه بـ7‮ ‬سنوات أمام محاكم عسكرية استثنائية،‮ ‬وتمت مصادرة جميع ممتلكاته وأمواله وأسرته‮.‬

والغريب أن الشاطر لم يكن هدفاً‮ ‬لمبارك وحده،‮ ‬بل تعرض للسجن أيضاً‮ ‬من قبل الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر،‮ ‬حيث تم سجنه لمدة أربعة أشهر عام‮ ‬1968‮ ‬لاشتراكه في مظاهرات الطلاب في نوفمبر من العام نفسه،‮ ‬وتم فصله من الجامعة وجند في القوات المسلحة خلال حرب الاستنزاف قبل الموعد المحدد لخدمته العسكرية المقررة‮.‬

كما أن الشاطر تعرض لطلب القبض عليه في مصر الرئيس الراحل أنور السادات،‮ ‬إلا أنه كان خارج مصر وقتها وذلك في حملة سبتمبر الشهيرة‮.‬

بدأ الشاطر نشاطه السياسي في نهاية تعليم الثانوية عام‮ ‬1966‮ ‬واشترك في العمل الإسلامي منذ عام‮ ‬1967‮ ‬وشارك في تأسيس حزب العمل الإسلامي في جامعة الإسكندرية منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي،‮ ‬ليلتحق بجماعة الإخوان عام‮ ‬1974‮ ‬وبقي بها لمدة‮ ‬37‮ ‬عاماً‮.‬

استطاع الشاطر أن يخاطب الغرب بلغته ومفهومه ولذلك أسس موقع أنواء ويب وهو الموقع

الرسمي لجماعة الإخوان الناطق باللغة الإنجليزية،‮ ‬وأمر الشاطر القائمين علي الموقع بإجراء حوارات مع المراكز البحثية الغربية أحدثت صدي واسعاً،‮ ‬وتشير عدة مقالات في جريدة‮ »‬الجارديان‮« ‬البريطانية بعنوان‮ »‬لا تخافوا منا‮« ‬والتي نشرها أصدقاؤه البريطانيون وأكد في مقالاته رغبة الإخوان في التواصل مع الغرب،‮ ‬وذلك عقب فوزهم بـ88‮ ‬مقعداً‮ ‬في الانتخابات البرلمانية عام‮ ‬2005‭.‬

الشاطر الذي يتمتع بعلاقات واسعة مع قيادات التنظيم الدولي للجماعة في‮ ‬72‮ ‬دولة بداية من إبراهيم منير،‮ ‬الأمين العام للتنظيم الدولي للجماعة،‮ ‬ويوسف ندا،‮ ‬وغيرهم استطاع أيضاً‮ ‬أن يقيم علاقات تجارية كبيرة في مختلف دول العالم الآسيوية والعربية والأوروبية وخاصة تركيا مع شريكه رجل الأعمال الإخواني حسن مالك الذي تمت محاكمته مع الشاطر في قضية ميليشيات الأزهر عام‮ ‬2006‭.‬

طموح الشاطر داخل جماعة الإخوان وسيطرته علي مقاليد الأمور داخل الجماعة واحترام قادة الجماعة ورموزها وشبابها له جعل البعض يطالب الشاطر بترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية ممثلاً‮ ‬لجماعة الإخوان،‮ ‬إلا أن الشاطر أعلن أنه سيلتزم بقرار الجماعة بعدم خوض الانتخابات الرئاسية الدورة المقبلة،‮ ‬إلا أن الشاطر ينوي خوض الانتخابات الرئاسية عام‮ ‬2015‮ ‬ممثلاً‮ ‬عن الجماعة،‮ ‬بل وبدأ حملته الرئاسية عقب الإفراج عنه مؤخراً‮ ‬من السجن وذلك من خلال فتح حوارات مع جميع التيارات الإسلامية وخاصة السلفية والجماعة الإسلامية،‮ ‬بل إنه استطاع حشد‮ ‬700‮ ‬ألف شاب إخواني للتصويت علي الموافقة علي التعديلات الدستورية الأخيرة بالتنسيق مع التيار السلفي‮.‬

ويؤكد البعض أن الشاطر يحكم جماعة الإخوان منذ تولي مهدي عاكف مهام المرشد،‮ ‬إلي عام‮ ‬2004،‮ ‬بل يذهب البعض إلي أن الشاطر كان الرئيس الفعلي للجماعة حتي بعد سجنه عام‮ ‬2006،‮ ‬وإذا كان يعطي أوامره من داخل السجن عبر الهاتف لصديقه الدكتور محمود عزت،‮ ‬نائب المرشد العام الحالي،‮ ‬ليصبح الشاطر منذ عام‮ ‬2004‮ ‬الرئيس الفعلي للجماعة والحاكم الفعلي لها رغم وجود مرشد عام لا يستطيع مراجعة الشاطر في قراراته وأوامره،‮ ‬واستطاع الشاطر أن يخرج عام‮ ‬2009‮ ‬من محبسه بحضور جنازة والدته وسط حراسة أمنية مشددة قبل أن يعود للسجن مجدداً‮.‬

أهم الاخبار