رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"النور" يعلن انتهاء أزمة المادة الثانية

الأحد القادم التصويت الأخير على مسودة الدستور

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 13:07
الأحد القادم التصويت الأخير على مسودة الدستوراجتماع سابق للجنة التأسيسية للدستور
تقرير ـ سها صلاح وشيرين يحيى:

أعلنت الأحزاب السياسية عن انعقاد اجتماع الأحد القادم بالجمعية التأسيسية لوضع الدستور للتصويت النهائى على المواد التى تم الانتهاء من صياغتها.

فى نفس السياق أكد حزب النور انتهاء أزمة المادة الثانية من الدستور.
وقال المستشار بهاء أبوشقة نائب رئيس حزب الوفد وعضو الجمعية التأسيسية للدستور إن اجتماع الأحد القادم سينتهى تماماً من الصياغة النهائية لمسودة الدستور سواء تمت الموافقة عليها من كافة الجهات أو لا.
وأضاف أنه سيتم التعامل باللائحة رقم «75» المتفق عليها منذ انعقاد أول جلسة للجمعية فى

حالة اختلاف بعض الأعضاء على مواد تم موافقة الأغلبية عليها، مستكملاً حديثه قائلاً:«إذا أطلقنا العنان لكل فريق للموافقة أو الرفض لن يخرج الدستور الى النور».
وأشار «أبوشقة» الى انه تم الاتفاق على المادة الثانية طبقاً لدستور «71» وبالتالى انتهت حالة الجدل عليها.
ومن ناحية أخرى قال الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع، والدكتور حلمى سالم رئيس حزب الأحرار إنه لم يتم اخطارهما حتىأمس بموعد الاجتماع أو
بالبنود التى ستتم مناقشتها.
وتوقع «السعيد» خروج مسودة الدستور باتفاق جميع الأعضاء دون اختلاف.
من  جانبه أوضح الدكتور يونس مخيون عضو الجمعية التأسيسية لوضع الدستور عن حزب النور «السلفى» أنه ستتم مناقشة كافة المواد التى انتهت منها لجنة الصياغة لعرضها على اللجنة العامة للتصويت عليها نهائياً.
وأكد «مخيون» ان المادة الثانية من الدستور تم حسمها نهائياً، مشيراً الى ان هناك اتفاقاً بين كافة الأحزاب والقوى السياسية والدعوة السلفية على مادة الشريعة بعد اضافة نص تفسيرى بضم كلمة «مبادئ» فى باب الأحكام بالدستور.
ونوه مخيون الى ان لجنة الصياغة بالجمعية التأسيسية أوشكت على الانتهاء من عملها فى كتابة بقية مواد الدستور خلال الأسبوعين المقبلين.

أهم الاخبار