رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشادة واسعه بقرارات الرئيس .. السيسي يقتسم تبعات أزمة كورونا مع شركات السياحة

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 07 أبريل 2020 14:00
إشادة واسعه بقرارات الرئيس .. السيسي يقتسم تبعات أزمة كورونا مع شركات السياحةالرئيس عبد الفتاح السيسى
كتبت - إسراء جمال

دأب الرئيس عبد الفتاح السيسى، منذ اندلاع أزمة الكورونا ،علي اتخاذ حزمة من القرارات التى تصب دائما في مصلحة الوطن والمواطن ،وذلك من خلال الحفاظ علي استقرار القطاعات الاقتصادية وكذا دعم المواطن اجتماعيا.

 

وقد وجه الرئيس باستمرار العمل بالمشروعات المختلفة ذات الصلة بالنشاط السياحي، فضلاً عن إسقاط الضريبة العقارية على المنشآت الفندقية والسياحية لمدة 6 أشهر، وكذلك إرجاء سداد كافة المستحقات على المنشآت السياحية والفندقية لمدة 3 أشهر دون غرامات أو فوائد تأخير، بناءً على ما تم التوافق عليه في هذا الخصوص بين وزارتي السياحة والآثار والمالية.

 

كما وجه الرئيس البنك المركزي بدراسة تقديم تمويل من البنوك للمنشآت السياحية والفندقية، بحيث يخصص لتمويل العملية التشغيلية بهدف الاحتفاظ بالعمالة، على أن يكون بفائدة مخفضة

 

وقد أشاد رواد قطاع السياحة ،بقرارات الرئيس باعتبارها محاولة لإنقاذ القطاع من الإصرار التى لحقت به في أعقاب أزمة الكورونا،مؤكدين علي دعم الرئيس المستمر للقطاع.

 

قال أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن كورونا من أكبر الأزمات التي واجهت قطاع السياحة، مثمنا قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن قطاع السياحة، قائلا: تسهل وتساند القطاع وتدعمه على أقصى تقدير.

 

وأضاف الوصيف  "نمر بأزمة سيولة كبيرة بسبب المستحقات الخارجية للشركات مش قادرة تحصلها وتوقف السياحة"، متابعا: "كثير من القرارات تساند الشركات والفنادق وتجعلهم قادرين أن يعبروا الأزمة بسلام ويحافظوا على منشآته.

 

كما اتجه مجلس إدارة غرفة شركات السياحة،بالشكر  إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعمه المتسمر والمتواصل لقطاع السياحة والمساندة غير المسبوقة للقطاع وإزالة الكثير من القيود التي كانت تعوق القطاع.

 

وأكد حسام الشاعر، رئيس مجلس إدارة الغرفة، أن هذا الموقف ليس بجديد على الرئيس عبد الفتاح

السيسي الذي تشهد السياحة في عصره اهتماما حكوميًا غير مسبوق، مشيرا الى أن  القطاع نفذ كافة الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الدولة ايمانا منا بأهميتها لحياة المصريين وثقتنا في الادارة المتميزة لحكومة د. مصطفي مدبولي للأزمة الإ أن تلك الإجراءات والتطورات التي حدثت كان لها بالطبع تداعياتها السلبية على القطاع بكافة أنشطته، وبمجرد توضيح تلك التداعيات كانت قرارات الرئيس الفورية بعدة قرارات لتخفف من هذه التداعيات .

 

وكشف الشاعر، ان الأيام الماضية شهدت عدة اجتماعات مكثفة لوزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني مع رؤساء الاتحاد والغرف السياحية تم بحث تداعيات الأزمة على القطاع ووضع عدة تصورات لمساندة الحكومة للقطاع لعبور تلك الأزمة، وكانت هناك متابعة مستمرة لتلك الاجتماعات ومساندة لمطالب القطاع من قبل رئيس الوزراء، وكانت المفاجأة السارة بإصدار الرئيس السيسي قرارته الأخيرة تلبية لمطالب القطاع.

 

وتابع  الشاعر ان هذه المنظومة الرائعة من العمل الجماعي والدعم الحكومي جعلت السياحة اسرع القطاعات نموا الي ان اندلعت أزمة انتشار مرض كورونا، وهي أزمة عالمية أدت لتوقف النشاط تماما .

 

وشدد الشاعر على انه بمجرد انتهاء تلك الأزمة وبفضل هذا التعاون الحكومي على اعلى مستوى سوف تنطلق صناعة السياحة وتعود سريعا لمعدلات النمو العالية.

 

وقالت أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، أن توجيهات الرئيس السيسي بشأن استمرار العمل بالمشروعات المختلفة بقطاع السياحة، وإسقاط الضريبة العقارية على المنشآت الفندقية والسياحية لمدة 6 أشهر، وإرجاء

سداد كافة المستحقات عليهم لمدة 3 أشهر دون غرامات أو فوائد تأخير، تعكس مدى حرص القيادة على دعم قطاع السياحة وتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين والمنشآت السياحية التي تأثرت بالتبعات السلبية التي تسببت فيها أزمة فيروس كورونا.

 

وأوضحت رمزي، ان قطاع السياحة من القطاعات التي تأثرت بالسلب جراء وقف حركة الطيران وقرارات منع التجمعات والاختلاط المباشر بالسائحين في الفنادق، الأمر الذي تحاول الدولة اقتسام الآثار السلبية مع المستثمرين وأصحاب الفنادق والعمل على دعمهم في تلك الأزمة وتعزيز الثقة واستكمال خطوات تطوير القطاع.

 

ولفتت رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، أن الرئيس يولي اهتمام كبير للعمالة المتضررة في قطاع السياحة، والعمل على تذليل كافة العقبات أمام الفنادق وشركات السياحة لعدم تسريحهم أو تخفيض رواتبهم، وذلك بتوجيه الرئيس للبنك المركزي بدراسة تقديم تمويل من البنوك للمنشآت السياحية والفندقية، بحيث يخصص لتمويل العملية التشغيلية.

 

وأضافت انه في ظل انشغال الدولة في مواجهة فيروس كورونا، ما زال هناك اهتمام كبير برفع كفاءة البنية التحتية للمشروعات السياحية واستكمال المشروعات ذات الصلة بقطاع السياحة مما يدعم تطوير القطاع واستكمال الخطة التي وضعتها الدولة للتنمية والتطوير.

 

كما أشاد محمد المسعود، عضو مجلس النواب، بتوجيهات الرئيس السيسي، بشأن دعم قطاع السياحة، بإستمرار العمل بالمشروعات المختلفة ذات الصلة بالنشاط السياحي، وإسقاط الضريبة العقارية على المنشآت الفندقية والسياحية لمدة 6 أشهر، وإرجاء

سداد كافة المستحقات على المنشآت السياحية والفندقية لمدة 3 أشهر دون غرامات أو فوائد تأخير، مشيرا إلى أن تلك القرارات تصب في مصلحة دعم القطاع وتقليل التبعات السلبية التي تسببت فيها أزمة كورونا.

 

وأوضح المسعود أن توجيه الرئيس للبنك المركزي بدراسة تقديم تمويل من البنوك للمنشآت السياحية والفندقية، بحيث يخصص لتمويل العملية التشغيلية، يهدف إلى الحفاظ على العمالة التي توجد بتلك المنشآت، وعدم تسريحهم وقطع ارزاقهم.

 

ولفت أن كافة القرارات التي تتخذها الحكومة خلال الفترة الحالية تستهدف الوقوف بجانب المستثمرين واقتسام الأزمة معهم، واستكمال كافة خطوات التطوير بالقطاع، ورفع كفاءة البنية التحتية للمشروعات، بحيث تصبح الأماكن السياحية والمشروعات والمنشآت السياحية جاهزة لاستقبال الزائرين فور تجاوز أزمة فيروس كورونا

أهم الاخبار