رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سهرات عائلية حتى الصباح.. والشباب يفضل الخروج للتنزه بوسط البلد

مذاق خاص للعيد فى المناطق الشعبية

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 12:40
مذاق خاص للعيد فى المناطق الشعبيةاحتفالات عيد الأضحي في حديقة الفسطاط
تقرير ـ نشوة الشربينى تصوير: أحمد حمدى

يختلف الاحتفال بالعيد فى المناطق الشعبية عنه فى الحدائق والمتنزهات العامة، ففى المناطق الشعبية توجد عادات وطقوس خاصة للاحتفال بالعيد بدءاً من السهر مع الاصدقاء والأقارب حتى الصباح وتبادل الزيارات.

ويعتبر العديد من سكان هذه المناطق خاصة أصحاب المحلات يوم العيد فرحة كبيرة لرواج بضاعتهم عن لعب الأطفال والحلويات التى تجذب الأطفال ليعيشوا بهجة الاحتفال بالعيد وأيضاً اصحاب الدراجات والحصان الذين يعتبرون العيد، الموسم الخاص بهم، ويتم تأجير الدراجة الواحدة بـ«4» جنيهات فى الساعة وركوب الحصان بـ«2.50» جنيه فى اللفة الواحدة.
قامت "الوفد" بجولة فى مناطق مصر القديمة والمنيل لرصد مظاهر الاحتفال بالعيد هناك.. يبدأ الاطفال فى الصباح الباكر بالخروج من بيتهم الى أماكن اللعب فى مختلف ساحات الاحتفال بالعيد وهى الأماكن الموجود فيها المراجيح وبائعو لعب الاطفال وبعض باعة مشروبات التمر والعرقسوس والسوبيا ويقومون ببيعها للأطفال كما وجدنا عدداً كبيراً من عربات بيع الفول السودانى والحلوى والحمص ويقبل الأطفال على شراء أنواع مختلفة من اللعب  مثل المسدسات والكرة والعجلات البلاستيكية، كما يقبلون على ركوب عربات الكارو بينما يقوم الأهل بزيارة الاقارب والجيران وهذه الزيارات من أهم ما يميز هذه المناطق الشعبية التى تتميز

بترابط عائلى الى حد ما، فيما يفضل الشباب الخروج فى  فترات المساء للفسحة مع الاصدقاء فى العديد من المناطق مثل وسط البلد وكورنيش النيل أو دخول السينما والسهر حتى الصباح مع الشلة فى المقاهى وتخرج العائلات فى الصباح الى الحدائق والمتنزهات العامة أو قضاء السهرات عند احد الاقارب ويتجمع فى هذ السهرات عدد من أفراد العائلة ويظل السهر حتى ساعات متأخرة من الليل.

برامج موسيقية على مراكب نيلية
الوضع لا يختلف كثيراً بالنسبة للمراكب النيلية على الكورنيش التى بدأت استعداداتها منذ أولى أيام عيد الاضحى المبارك فقد تزينت المراكب بالاعلام وتم طلاؤها بألوان مبهة تتماشى مع العيد وفرحة المعيدين باستقباله  والتنزه فى رحلة نيلية، ويؤكد أصحاب المراكب ان الصغار والأسر والمحبون يأتون للاستمتاع بمنظر النيل ويقومون بالابحار بالمراكب ويزداد الجو بهجة مع الاستمتاع الى الأغانى الخفيفة والشبابية التى تتراقص معها موجات النيل الهادئة واللافت للنظر فى الاحتفال بعيد الأضحى هذا العام تعليق أعلام مصر تعبيراً عن حب وانتماء

ملاك اصحاب هذه المراكب لمصر ومحاولاتهم اسعاد المصريين الذين يأتون من كل حدب وصوب ليفرحوا ويتنزهوا، ويذكر اصحاب المراكب انه لن يتم رفع سعر الجولات النيلية كثيراً ولكن زادت قليلاً بسبب ارتفاع أسعار الوقود ولكن الأسعار فى متناول يد الجميع، لأن الهدف الأساسى هو ادخال البهجة ورسم الفرحة على وجوه المصريين معبرين عن تمنياتهم بقضاء عيد سعيد لكل المصريين وان يحفظ الله مصر من كل سوء.

حديقة الفسطاط.. ركن خاص للأسر
وفى اطار استعدادات حديقة الفسطاط، قال المهندس محمد حنفى ـ مدير عام حديقة الفسطاط، ان مواعيد العمل بالحديقة تبدأ من الساعة«8» صباحاً الى «10» مساء ويتوافر «18» منفذ للتذاكر يقدم خدمته للمواطنين مع  وجود برامج ترفيهية متنوعة يستمتع الزوار بها ومنها مسرح كبير يقدم فقرات لفرقة الفنون الشعبية وفرق موسيقية متنوعة تقدم الأغانى للاطفال مع وجود الطفطف،، كما يخصص ركن للأسر وأطفالهم فقط حتى لا يتعرضوا لمضايقات من الشباب وهناك امكانية لاصطحاب الطعام ولكن ما عدا الأوانى المعدنية أو كل ما من شأنه أن يلوث الحديقة، لأن المطاعم والكافتيريا متوافرة بالحديقة بنفس الاسعار السابقة ومع وجود عدد كبير من رجال النظافة حتى يتم الحفاظ على الحديقة طوال أيام عيد الأضحى المبارك، بالاضافة الى انتشار افاد الأمن لحماية المواطنين وحفظ الأمن بالحديقة،فيما اكد احد موظفى الحديقة رفض ذكر اسمه اننا نأمل فى وجود نقطة شرطة بالحديقة وبناء سور فاصل بين الحديقة وعزبة أبوقرن التى تبعد عن الحديقة مسافة «100» متر.


 

أهم الاخبار