رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقنيات حديثة لسلامة رجال الإنقاذ

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 26 يونيو 2019 20:14
تقنيات حديثة لسلامة رجال الإنقاذ
إشراف : نادية صبحي:

ثوان معدودة تفصل بين الحياة والموت، وهو الأمر الذى يدفعنا الى الانتباه دائما لأطفالنا داخل حمامات السباحة، خاصة فى ظل غياب الرقابة داخل بعض الأندية والمراكز، لذلك قامت الدول الأوروبية بابتكار تكنولوجيا لحماية السباحين من الغرق.. التقنية الأولى والتى ابتكرتها شركة سويسرية تسمى «بوسايدون» تهدف الى مساعدة رجال الانقاذ فى الكشف عن حالات الغرق فى خلال 10 ثوان وتحديد مكان الغريق بسرعة وتقوم

تلك التقنية على وجود كاميرات مراقبة فوق حمام السباحة وأخرى أسفل المياه مخصصة للبيئة الصعبة لحمام السباحة، حيث تتيح رؤية كاملة وترسل انذارا للمنقذين، وساهمت فى بداية استخدامها فى انقاذ 30 شخصا من الغرق داخل حمامات السباحة.

أما التقنية الأخرى والتى تسمى «عين السباح» فهى تعمل كمنقذ اضافى تحت مياه حمام السباحة، حيث

يقوم الجهاز المستخدم بتتبع حركة السباحين، وفى حالة وقوع خطر، فإن الكاميرات المثبتة تحت المياه ترسل الى الجاز اشارات انذار الى محطة المراقبة لجمع المنقذين.

وهناك أيضا جهاز أصدرته «مفاهيم السلامة المائية» بأمريكا ويحمل اسم فريق السباحة وهى تقنية قابلة للارتداء على معصم أو رأس الطفل ويحتوى الشريط الملصق على يد الطفل على جهاز يتزامن مع اجهزة الموبيلات ويرسل انذارا لها فى حالة اكتشاف تعرض الطفل للغرق وعلى الرغم من كل تلك التقنيات إلا أنها لا تغنى عن الاشراف البشرى على الحمامات.

 

أهم الاخبار