رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعمير سيناء..أمن قومى

تحقيقات وحـوارات

الخميس, 25 أبريل 2019 19:39
تعمير سيناء..أمن قومى
تحقيق: محمود هاشم

لأنها سيناء.. أرض الأنبياء.. أرض القمر.. الأرض المقدسة التى تجلى عليها وجه الله تعالى..

ولأنها الأرض التى ضحى آلاف المصريين بأرواحهم من أجل أن تظل دائماً فى حضن الوطن..

لأنها كل ذلك، كان لها نصيب كبير من اهتمام المصريين شعباً وحكومة.. فهى دائماً مقصد تهفو إليها قلوب ملايين المصريين طلباً للراحة والسياحة والمتعة والجمال.

وعلى الجانب الآخر تبنت الدولة المصرية خططاً تنموية تستهدف إحداث طفرة فى تنمية أرض سيناء وتعميرها وتحويلها إلى أرض منتجة، ولهذا تم تشييد مدقات وطرق طبقاً للخطة التنموية لجهاز تنمية وتعمير سيناء لعام 2019، فتم إنشاء طريق النقب بطول أكثر من 140 كيلو متراً، وإعادة تأهيل وتقوية طريق الساحل البردويل، وطريق رمانة الساحل، وربط طريق نجيلة رابعة الساحل بطول اكثر من 5 كيلو مترات، وإنشاء ورصف العديد من الطرق المختلفة بمحافظة شمال سيناء.

وفى مجال مشروعات الكهرباء والطاقة أعلن جهاز تنمية سيناء أنه تم مد شبكات وكابلات كهربائية بشمال سيناء، وفى مجال الظهير الصحراوى مقرر إنشاء قرية الظهير الصحراوى ببئر العبد، وفى مجال إنشاء مبانٍ وخدمات تم إنشاء مبنى خدمات بشمال سيناء، بالإضافة لإنشاء المدفن الصحى فى العريش، وإنشاء شبكتى جهد متوسط وآخر منخفض بمشروع ابنى بيتك بالعريش، وتوصيل التيار الكهربائى للمنطقة الصناعية الحرفية بالمساعيد.

وقال محمد السقا رئيس جهاز تنمية وتعمير سيناء السابق، لـ«الوفد»: تحرير سيناء مناسبة وطنية تحتل مكانتها داخل قلوب المصريين وتمثل إحدى الملاحم الوطنية لقواتنا المسلحة الباسلة.

وأضاف: التعمير فى سيناء هو بداية للتنمية

الحقيقية ونجاح التنمية سيغير من وجه الحياة على أرض القمر.

وواصل «السقا» أنه يتم استخدام الموارد فى سيناء طبقا لطبيعتها، وتمكنت الدولة خلال الفترة الماضية من توصيل مياه النيل لشمال سيناء وتمثل مشروعات البنية الأساسية فى سيناء القائمة حالياً يتجاوز سعرها السوقى مائة مليار جنيه، نظراً لكون البنية الأساسية تستهلك أكثر موارد بالدولة ومشروعات سيناء وتطويرها ستحتاج إلى سياسة النفس الطويل.

وأكد رئيس جهاز تنمية سيناء السابق، أن أهالى شمال سيناء يمتازون بالخبرة الزراعية، ولهذا قامت الحكومة خلال الفترة الماضية بإنشاء مزرعة كبيرة فى شمال سيناء تشمل زراعة المحاصيل وتربية الأغنام، وإقامة مناحل العسل والاعتماد على أهالى سيناء بشكل كبير فى عملية الزراعة وهذا دور تنموى كبير تقوم به الدولة فى كافة المشاريع والتى تراعى البعد الاجتماعى والاقتصادى والإنسانى.

وأكد المهندس عاطف مطر وكيل وزارة الزراعة بشمال سيناء، أن خطط تنمية وتطوير الزراعة بسيناء تمكنت من إقامة 11 تجمعاً تنموياً فى منطقتى الحسنة ونخل بوسط سيناء، باعتماد مليار و780 مليون جنيه، وتصل مساحتها الإجمالية لـ5 آلاف فدان صالحة للزارعة، وتم ترفيقها بشكل كامل وتجهيزها على قطع أراض جاهزة للزارعة فور تسلميها، لافتاً إلى أنه جار اتخاذ إجراءات آلية توزيع الأراضى على الأهالى من سكان المناطق بالتعاون مع

محافظة شمال سيناء، وفق اشتراطات أهمها التمتع بالجنسية المصرية وجدية التعمير.

وأضاف «مطر» أنه جارٍ إقامة 13 تجمعاً تنموياً على مساحة 450 فداناً فى وسط سيناء وبئر العبد فى مناطق «الرواق، وصدر الحيطان، والهرابة، والمليز، وأبوالمراحيل، والمتمثنى، والكونتلا 2، والكونتلا 3، والكونتلا 4، والكونتلا 5، والنسيلة، وأم الخرز» بإجمالى تكلفة إنشاء بلغ 56 مليوناً و235 ألف جنيه، وتكلفة الصيانة بها 37 مليون جنيه بإجمالى أكثر من 93 مليون جنيه، وسبق تنفيذ هذا المشروع تحت مسمى العون الغذائى، وكان يتضمن تمويل إقامة المنازل البدوية وحفر الآبار إلى جانب مواد غذائية، حتى انتهى وتم تغييره وتنفيذه فى صورة تجمعات تنموية متكاملة تضم مزارع نموذجية تحتوى على صوب زراعية وزراعات مكشوفة للخضراوات وأشجار مثمرة من زيتون ورمان وتفاح وتين وغيرها.

وتابع وكيل وزارة الزراعة شمال سيناء حديثه أن التجمعات التنموية الجديدة تضم مزارع سمكية ومزارع تربية الأغنام والماعز تماشياً مع البيئة السيناوية، إلى جانب مراكز التدريب والمشاغل وهو مشروع تنموى يتولاه جهاز تعمير سيناء بوزارة الإسكان، بناء على اختيار الأسلوب الأمثل لإدارة المشروع وضمان تحقيق أهدافه والاستفادة منه فى دعم التنمية فى مناطق التجمعات، وأن يتم إشراك أهالى كل منطقة فى الإدارة والإنتاج لضمان الاستمرارية، وافتتاح منافذ لتوزيع المنتجات بعد تخصيص نسبة منه مجاناً لأهالى المنطقة.

وفى مجال مشروعات الإسكان بسيناء أعلن جهاز تنمية سيناء عن خطة تطوير مشروعات الإسكان لعام 2019 مؤكداً أن الخطة الاستثمارية تكلفت 75 مليون جنيه فى السنوات الأخيرة، حيث تم إنشاء 360 وحدة سكنية فى العريش و48 وحدة ببئر العبد و32 وحدة سكنية بكل من الحسنة ونخل، حيث بلغت تكلفة الإسكان الاجتماعى شاملة المرافق والطرق والكهرباء والمياه للمشروع نحو 20 مليون جنيه، كما جرى إنشاء 30 عمارة سكنية بحى المساعيد بعد إزالتها لارتفاع تكلفة الصيانة بإجمالى 124 مليون جنيه، وتم تنفيذ 15 منها.

أهم الاخبار