اتحاد العمال يحتفل.. والمظاهرات الغاضبة تطالب بإسقاطه

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 30 أبريل 2012 16:35
اتحاد العمال يحتفل.. والمظاهرات الغاضبة تطالب بإسقاطه
كتب - خالد حسن:

وسط صخب المظاهرات العمالية التي تجتاح البلاد احتفل اتحاد العمال امس بيوم العمال بمقر الاتحاد بشارع الجلاء، تظاهر العمال منذ ساعة مبكرة من الصبح

أمام الاتحاد تطالبه باسقاطه وبالعدالة الاجتماعية والتغيير وظلت المظاهرات حتي انتهاء الحفل وشارك فيها عمال الشركة العمالية للمسبوكات «انفيث» الذين تم اغلاق شركتهم وتشريد عمالها وعمال شركة «امنيستو» للنسيج بعد ان قام صاحب الشركة بالهرب وتوقفت المنحة التي كان اتحاد العمال يقوم بدفعها للعمال كما توقف دعم صندوق الطوارئ التابع للقوي العاملة مما آثار العمال.
الاحتفال لم يختلف عن احتفالات اتحاد العمال التقليدية في السنوات الماضية منذ عهد الرئيس السابق مبارك سوي ان مبارك لم يحضر الحفل العام الثاني منذ خلعه في عام الثورة.. كما لم يحضر المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلي للقوات المسلحة وارسل اللواء محسن الفنجري عضو المجلس العسكري مندوباً عنه.. ولم يحضر الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء وارسل

الدكتور فتحي فكري وزير القوي العاملة نيابة عنه مما افقد الحفل حيويته.
اللواء محسن الفنجري اكد علي اهمية العمل وان يتعاون العمال مع القوات المسلحة لتسيير عجلة الانتاج ولم تختلف كلمة وزير القوي العاملة كثيراً عن كلمة الفنجري من الحث علي العمل وتدوير عجلة الانتاج وعمل الحكومة.
بينما أكد الدكتور احمد عبد الظاهر رئيس اتحاد العمال علي اهمية تكريس استقلالها لقرار الوطني وانهاء التبعية وارساء العلاقات الخارجية وحماية مصالح مصر الاستراتيجية واكد عبد الظاهر تقديره للمجلس الاعلي للقوات المسلحة بالغاء تصدير الغاز إلي الكيان الصهيوني وهي فاتحة خير لاستقلالية القرار الوطني وطالب بقانون عمل جديد يعيد لعمال القطاع الخاص حقوقهم ويحميهم من التلاعب والسخرة والفصل التعسفي واصدار تشريعات اجتماعية جديدة من قوانين للعاملين المدنيين بالدولة وقانون
للتأمينات الاجتماعية يعيد اموال المستفيدين إلي صناديقها ويكفل مجالات افضل لاستثمارها ليعود بالنفع علي اصحاب المعاشات وقد شكل اتحاد العمال لجاناً فنية لهذا الغرض.
وطالب عبد الظاهر بدستور يؤكد علي مدنية الدولة ويعطي للمحكومين حق المشاركة في الحكم وصنع القرار ويسمح بتداول السلطة ويفصل بين السلطات ويضمن ممارسة الحقوق السياسية وحق التملك وحق العمل والتأمين ضد المرض والحوادث والبطالة والحق في السكن والحق في التعبير ويقر العدل والانصاف ويصون حرية ممارسة الشعائر الدينية ويضمن للشباب حقوقهم ويحفظ نسبة الـ 50٪ عمالاً وفلاحين.
في الوقت نفسه تحفل النقابات المستقلة بيوم العمال غدا الثلاثاء تحت شعار «عايزين نقابة حرة» اكد بيان النقابات المستقلة انه تم اختيار ذلك الشعار الذي رفعه العمال وهتفوا به في كل الاضرابات العمالية، وترددت اصداؤه في كافة مواقع العمل، وينظم مؤتمر عمال مصر الديمقراطي احتفاليته السنوية بتنظيم وقفة احتجاجية الساعة الثانية ظهراً امام البرلمان لمطالبته بسرعة اصدار قانون الحريات النقابية الذي وافق عليه مجلس الوزراء في شهر سبتمبر 2011، وظل حبيس ادراج المجلس العسكري، ومع بداية انعقاد البرلمان تم الدفع بمشروع قانون الحريات النقابية، فهو برلمان مفترض أنه برلمان الثورة مازال يناقشه.
 

أهم الاخبار