ساعة الحسم تقترب..

خيارات أبو إسماعيل فى موقعة النفس الطويل

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 09:29
خيارات أبو إسماعيل فى موقعة النفس الطويلحازم صلاح أبو إسماعيل
تقرير: محمد ثروت

ألقت اللجنة العليا لانتخابات رئاسة الجمهورية ب"الكرة" في ملعب المرشح الرئاسي المحتمل او المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل.

فوفقا للقاعدة القانونية "البيّنة على من ادّعى"، فقد قدمت اللجنة العليا الأوراق التي اعتمدت عليها في تأكيد حصول والدة أبو إسماعيل السيدة نوال عبد العزيز نور على الجنسية الأمريكية، وهو الأمر الذي طالب به أبو إسماعيل مرارا وتكرارا، حيث قال قبل يوم واحد على تسليمه الأوراق "خليهم يجّدعنوا، وأنا أتحداهم، وأريدهم أن يفضحوني بالأوراق التي لديهم".

الآن تحولت الدفّة إلى أبو إسماعيل، لا يزال المرشح مصرّا على موقفه، ويؤكد أن تلك الأوراق "لا حجة لها"، وأنها مجرد "صور ضوئية غير مختومة أو موقّعة"، وتلك أمور يمكن أن يكون لها أسانيد قانونية.

ولكن يبقى أن هناك أمورا يمكن أن يحسم أبو إسماعيل الموقف تماما لصالحه إذا استطاع تقديمها. صحيح أن أبو إسماعيل حصل على حكم قضائي يلزم الداخلية بمنحه وثيقة تفيد أن والدته غير حاصلة على جنسية أخرى غير

المصرية، إلا أن هذا لا ينفي "احتمال" وجود جنسية أخرى، لأن الدولة مانحة الجنسية، وهي الولايات المتحدة الأمريكية في تلك الحالة، هي الوحيدة القادرة على نفي أو تأكيد حصول أي شخص على جنسيتها.

نعود للخيارات المتاحة أمام أبو إسماعيل، فوفقا لما قاله الشيخ حازم في بداية القضية بأن والدته كانت تحمل "الجرين كارد" لتسهيل الدخول والخروج من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت تتردد على ابنتها وزوجها وكليهما حاصل على الجنسية الأمريكية، فإن أبو إسماعيل يمكنه أن يظهر جواز السفر "المصري" للسيدة نوال، رحمها الله، لأن من يحمل "الجرين كارد" يستطيع أن يدخل ويخرج من أمريكا بجواز سفر موطنه الأصلي، ولا يحتاج لوثيقة سفر أو جواز سفر أمريكي في تلك الحالة.

الأمر الثاني الذي يستطيع أبو إسماعيل أن يفعله هو أن يظهر "الجرين كارد"

الخاص بوالدته، لأن الحاصل على الجنسية الأمريكية يجب أن يقوم بتسليم "الجرين كارد" عند حصوله عليها.

الأمر الثالث هو أن يرفع أبو إسماعيل دعوى قضائية على وزارة الخارجية المصرية لأنها حسب قوله "قامت بنقل الكفر" من نظيرتها الأمريكية، ويثبت أن تلك الأوراق التي اعتمدت عليها اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة "مزورة"، حسبما قال مرارا.

الأمر الرابع أن يقوم أبو إسماعيل بنقل الأوراق التي حصل عليها من اللجنة الرئاسية إلى محاميه الأمريكي كي يتثبت من صحتها أو عدم صحتها، ويمكنه في تلك الحالة أن يستعين بشقيقته في الإسراع باستخراج تلك الأوراق، حيث قال أبو إسماعيل في تصريحات لقناة "الحكمة" الفضائية مساء الاثنين إن السلطات الأمريكية أبلغته بأن حصوله على وثائق رسمية توضح موقف والدته يستغرق 45 يوما لأنه غير أمريكي، وبالتالي فإن شقيقته يمكنها أن تطلب استخراج تلك الأوراق سريعا لأنها تحمل الجنسية الأمريكية.

هذه هي الخيارات المتاحة أمام الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، ويبقى أن قضية أبو إسماعيل ستسفر عن سقوط مدوّ لأحد الأطراف، الطرف الأول يضم المجلس العسكري والحكومة والخارجية المصرية والخارجية الأمريكية، والطرف الثاني هو الشيخ حازم نفسه.

إقرأ أيضا:

"أبو إسماعيل جيت" فضيحة تنتظر الضحية
السفارة الأمريكية.. الصمت هو الحل
أبو إسماعيل .. الجرين كارد.. وجواز السفر


 

 

 

أهم الاخبار