رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هجوم ضار من الإسلاميين على ترشح عمر سليمان

هجوم ضار من الإسلاميين على ترشح عمر سليمان
القاهرة (شينخوا):

 شن ممثلو التيار الاسلامي فى مصر هجوما ضاريا على اللواء عمر سليمان  رئيس جهاز المخابرات العامة سابقا الذى قدم اوراق ترشحه فى انتخابات الرئاسة اليوم (الاحد) ، موعد غلق باب الترشح ، فيما دعت قوى سياسية الشعب للانتفاضة من جديد من اجل انجاح الثورة ومواجهة فلول النظام

.
   
وتقلد سليمان فى 29 يناير 2011 عقب اندلاع الثورة باربعة ايام منصب نائب الرئيس حسني مبارك حيث تولى عملية الحوار مع القوى السياسية بغية تطبيق الاصلاحات السياسية التى نادى بها الثوار، وفى 10 فبراير من نفس العام اعلن مبارك تفويض سليمان بصلاحيات الرئاسة وفى اليوم التالي تلا سليمان خطاب تنحى مبارك وتكليف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بادارة شئون البلاد .
   
وفى هذا السياق، قال محمد عبدالخالق عضو مجلس الشعب عن حزب (النور) السلفى فى تصريحات للصحفيين معلقا على ترشيح سليمان ، ان مصر ترجع الان الى الخلف باستمرار بقايا النظام السابق متهما سليمان باتباع اساليب تحاول ان تضرب ببقية منافسيه وهو ما يقوم به الان مع المرشحين السلفى حازم صلاح ابواسماعيل والاخواني خيرت الشاطر.
   
من جانبه ، اعتبر البرلماني عصام سلطان نائب رئيس حزب (الوسط) ذى المرجعية الاسلامية، ترشيح عمر

سليمان " عملا منظما لثورة مضادة للقضاء على ثورة 25 يناير" .


    واوضح ان حزب الوسط تقدم بمشروع  قانون لمنع سليمان وانصار الرئيس السابق حسني مبارك وفلول نظامه من الترشح لانتخابات الرئاسة او نيل اى مناصب سياسية كرئاسة الوزراء لمدة خمس سنوات من تاريخ تنحى مبارك .
   
واشار الى ان مشروع القانون ينص على انه " لا يجوز لمن عمل خلال الخمس سنوات السابقة على تنحى الرئيس السابق فى 11 فبراير 2011 باى وظيفة سياسية او استشاريا فى الوزارة او مؤسسة الرئاسة او فى عمل نيابي ممثلا للحزب الوطني الديمقراطي المنحل او معينا بقرار من الرئيس المتنحى ان يرشح نفسه رئيسا للجمهورية او ان يعمل نائبا للرئيس او رئيسا للوزراء او وزيرا لمدة خمس سنوات تحتسب ابتداء من تاريخ التنحي المشار اليه وفى حالة الترشح قبل صدور هذا القانون تلغى كافة اجراءات ترشحه وتعتبر كأن لم تكن " .
   
وعلق المرشح الرئاسي عبدالمنعم ابوالفتوح ، احد القيادات السابقة بجماعة (الاخوان المسلمين)،

على ترشح سليمان بالقول ان الثورة ستواجه اعداءها بوضوح خلال الفترة المقبلة مؤكدا ان الشعب لن يسمح لنائب مبارك بان يصل الى اى منصب بما فى ذلك الانتخابات الرئاسية.
   
واضاف فى كلمة بثها على صفحته على موقع (تويتر) " انه يجب التكاتف لمواجهة عمر سليمان حتى يحاسبه القانون" .
   
من جهته قال المرشح الرئاسى الدكتور محمد سليم العوا ، المحسوب على التيار الاسلامي، " ان السكوت على ترشيح عمر سليمان للرئاسة جريمة فى حق الوطن وحق الثورة " محذرا من ان سليمان سيكون ، فى حال انتخابه رئيسا للبلاد ، فرعونا جديدا سيقدم على اعتقال شباب الثورة .

   
وطالب العوا فى بيان الشعب بمختلف قواه السياسة واحزابه  الى التوحد فى مواجهة سليمان معتبرا ترشح الاخير مؤامرة دنيئة على الشعب والوطن .
   
واشار الى ان ادارة سليمان لهذه الملفات " ادت بما الى ان نكون ذيولا لامريكا واسرائيل " موضحا ان ترشيح سليمان " لا يراد به الا استكمال اجهاض الثورة والقضاء على اى فرصة لتحقيق باقى اهدافها على يد رئيس وطني شريف منتخب انتخابا حرا لا عبث فيه ".
   
فى غضون ذلك، اعلن 40 ائتلافا وحزبا وحركة سياسية عن العودة لاستكمال الثورة ومواجهة كل القوى التى تستهدف اجهاضها او احتواءها او اعادة انتاج النظام السابق .
   
واكدت فى بيان رفضها القاطع لترشح عمر سليمان الذى اعتبرته احد رموز واعمدة النظام السابق الذين شاركوا فى ارتكاب ابشع الجرائم فى حق الشعب والذين يجب محاكمتهم عليها .

أهم الاخبار