رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد.. مساكن سوزان مبارك من مظهر حضاري إلى سوق تجارية وعشش للمواشي

تحقيقات وحـوارات

الاثنين, 04 ديسمبر 2017 12:51
شاهد.. مساكن سوزان مبارك من مظهر حضاري إلى سوق تجارية وعشش للمواشيالعشوائية تسيطر على مساكن سوزان مبارك
كتبت - نسمه توكل، تصوير احمد بسيوني:

افتتحت محافظة القاهرة منذ 15 عامًا مساكن سوزان مبارك بالدويقة، لحل أزمة المناطق العشوائية وإنقاذ قاطنى العشوائيات داهمة الخطورة وتوفير حياة آدمية لهم، ولكن مع الوقت تحولت هذه المنطقة إلى مستنقع للعشوائية ودفن بها أحلام الدولة فى خلق مظاهر حضارية لقاطنى العشوائيات .

وتتبع مساكن سوزان مبارك حى منشأة ناصر وقد أنشئت عام 2002م بدعم إماراتي من"الشيخ زايد آل نهيان" بهدف تسكين أهالي المناطق الأكثر عشوائية، إلا أنه يوم 15 سبتمبر عام 2008م كان له رأي آخر عندما سقطت صخرة كبيرة بمنطقة الدوية على أهالي المنطقة والتي راح ضحيتها العديد من الأسر، لتضطر محافظة القاهرة بتسكين أهالي الدويقة في مساكن سوزان مبارك.

لتنقلب الأمور والحياة رأسًا على عقب وتتحول مساكن سوزان مبارك إلى منطقة عشوائية، ورصدت بوابة الوفد عشوائية المنطقة وأسباب ذلك وآراء عدد من السكان.

وانتشرت القمامة بمعظم شوارع المنطقة، والتي أدت إلى تشويه المنظر العام، فضلًا عن العشوائية التي تسيطر على كافة جوانب المكان، فعند مرورك بالمنطقة تجد أكشاك خشبية على جانبى الشوارع وعششًا للطيور والماشية تبعث روائح كريهة وتدمر المنظر الحضاري للمنطقة .

كما تجد في كافة أنحاء المنطقة مخالفات صاخبة من قبل المواطنين خاصة ساكنى الطابق الأرضى بجميع العمارات، حيث حولوا الشقق إلى محال تجارية بصورة عشوائية، فتجد شققًا سكنية تحولت إلى مقاهٍ وأخرى تحولت إلى محال تجارية ، إضافة إلى سرقة الأسوار الحديدية الموجودة بالمنطقة.

كما انهارت شبكة الصرف الصحى بها، نظرًا لأن الشبكة الحالية أُنشئت في بداية المرحلة الأولى لكي تخدمها، ولكنه عقب افتتاح المرحلتين الثانية والثالثة لم يتم تقوية أو

تجديد الشبكة ما جعلها تتحمل أكثر من طاقتها .

وعن رأي أهالى المنطقة حول أسباب تحولها إلى العشوائية، أكد عم حمدى أحد أهالى المنطقة أن السبب فى تحويلها إلى العشوائية يرجع لسلوك السكان بها، حيث إنهم أتوا من مناطق عشوائية أثرت فى سلوكهم العام، ففى بداية الأمر بدت المنطقة بصورة حضارية جميلة ومع الوقت تحولت إلى ما هى عليه الآن .

وأوضح محمد حسن، أن القمامة المتناثرة بالشوارع وعشش المواشي التي تتوسط المساكن تسبب لهم في العديد من الأمراض، لافتًا إلى أن الحي لم يتمكن من القضاء على هذه العشوائية نظرا لإصرار المخالفين على أفعالهم .

وأضاف أن الحي يأتى لهدم هذه العشش من فترة لأخرى ولكن سرعان ما يتم إنشاؤها مرة أخرى .

وأشار إبراهيم محمود إلى أن المخالفين يتبعون البلطجة ضد موظفي الحى، ما يجعل الحي يتغاضى عن مخالفاتهم خاصة من قام منهم بتحويل الشقق السكنية إلى محال تجارية ومقاهٍ، بالاضافة الى أعمال البلطجة والسرقة التى تتم لسرقة الأسوار الحديدية بالمنطقة والتى تفصلها عن الجبل .

 

أهم الاخبار