رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الموت في شوادر اللحم

تحقيقات وحـوارات

السبت, 25 فبراير 2012 17:43
الموت في شوادر اللحم
كتب: احمد ابو حجر

من العجائب في بلدنا أن يتمسك المصريون بشراء أحذيتهم من أفخم المحلات، في حين يشترون اللحوم من الشوادر البدائية الموجودة بالميادين والشوارع، التي تصل عددها إلي أكثر من 20 ألف شادر،

ظهرت مع البرنامج الانتخابي للرئيس السابق حسني مبارك للحد من ارتفاع الأسعار واستغلها رجال أعمال نظامه وقاموا باستيراد أقل أنواع اللحوم الإثيوبية والسودانية جودة بأرخص الأسعار.

إدارة الطب البيطري بمحافظة الجيزة أصدرت عدة توصيات بإغلاق العديد من شوادر بيع اللحوم التي وصل عددها علي الصفحة الرئيسية للمحافظة بالإنترنت إلي 63 فقط، إلا أن المسئولين التنفيذيين بالمحافظة يصرون علي غض الطرف عن تنفيذ توصيات تلك التقارير، وتركوا الحبل علي الغارب لتلك الشوادر لتعيث في الأرض فساداً وتبيع اللحوم الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك الآدمي وأقل مخالفاتها أنها مذبوحة خارج المجازر الحكومية بعيداً عن مراقبة وإشراف الطب البيطري.

«الوفد» حصلت علي مذكرة تفصيلية صادرة بتاريخ 17 يناير الماضي من إدارة الطب البيطري بالجيزة تطالب مسئولي المحافظة بضرورة إزالة شوادر اللحوم التي ضبطت فيها كميات كبيرة من اللحوم الفاسدة.. وقد حصلنا علي نسخة من هذه المستندات التي تثبت بالأرقام الكميات التي تم ضبطها وتاريخ المحاضر التي حررت لهذه المحلات والشوادر، إلا أنها لم تحظ باهتمام رؤساء أحياء محافظة الجيزة، منها شادر بيع اللحوم فوق نفق الهرم بجوار جراج أتوبيس شرق الدلتا وتم تحرير محضرين لصاحبه، وكذلك الشادر الموجود بجوار كوبري الخشب بشارع السودان وتم تحرير ثلاث مخالفات له، بالإضافة إلي شادر بيع اللحوم الموجود أسفل كوبري ترسا نهاية شارع خاتم المرسلين وتم تحرير 5 محاضر باللحوم الفاسدة الموجودة به.

ورصدت المذكرة المحلات المخالفة التي رفض مسئولو المحافظة التحرك لاتخاذ أي إجراءات قانونية حيالها منها 13 مكاناً تختلف بين مصنع وشادر وتعليقة، منها شادر شركة راما بشارع أحمد الزيات، وشادر راما بشارع السودان، وشادر راما بميت عقبة، وشادر شركة راما بالعجوزة، وشادر شركة رما بالدقي، وشادر شارع السودان،

وشادر شارع سليمان جوهر بالدقي، وشادر شارع السودان بالدقي والعجوزة، وشارع شارع الشهيد بأرض اللواء، وتعليقة شارع الصفطاوي، وتعليقة مزلقان أرض اللواء، ومخزن مصنع لحوم شارع إيران.

ورغم هذه المخالفات، فإن الدكتور عصام رمضان خبير الصحة العامة والأوبئة بالجمعية المصرية للأمم المتحدة ومدير إدارة التفتيش العام بمحافظة الجيزة فجر لـ «الوفد» مفاجأة بقوله: إنه علي الرغم من ضبط مخالفات في عدد كبير من شوادر اللحوم التابعة لشركة راما الوطنية للإنتاج الحيواني، إلا أن مسئولي الشركة تقدموا لمحافظة الجيزة بطلب للموافقة علي إنشاء 10 شوادر أخري.

وكشف «رمضان» النقاب عن هوية شركة «راما» موضحاً أن كلاً من الدكتور حامد سماحة رئيس هيئة الخدمات البيطرية السابق والدكتور عادل كشك مدير مديرية الطب البيطري السابق ضمن تشكيل مجلس إدارة الشركة اللذين قامت باستيراد رسالة لحوم تصل إلي حوالي 45 طناً من اللحوم المبردة الإثيوبية لبيعها ضمن برنامج الرئيس المخلوع لمحاربة الغلاء والاهتمام بمحدودي الدخل من خلال بيعها بالشوادر.

ويضيف أن تحقيقات النيابة في تلك القضية كشفت عن إهمال المسئولين كل الجهات الرقابية عن الكشف عن هذه اللحوم ومدي سلامتها، بالإضافة إلي عدم مرورها علي الحجر الصحي، موضحاً أن ضبط تلك الرسالة كشفت عن إصابتها بالسُل.

ويشير إلي أنه علي الرغم من أن تراخيص تلك الشوادر لا يتجاوز 100 شادر بالجيزة، إلا أن عددها الفعلي زاد إلي أكثر من 750 شادراً بسبب الانفلات الأمني بعد الثورة وعدم تنفيذ مسئولي المحافظة توصيات إغلاق تلك الشوادر، مضيفاً أن 100٪ منها غير سليم ولا يتوافر لها الحد الأدني من الاشتراطات الصحية التي يجب توافرها في أماكن بيع اللحوم.

وأوضح أن نشاط البكتيريا خلال

ساعتين فقط في اللحوم المعروضة في الشوادر يفرز حوالي مليوني وحدة بكتيرية بفعل تغيير درجة الحرارة أثناء فك تجميد اللحوم بفعل تعرضها لحرارة الشمس، وتكون اللحوم عندها أكثر قابلية لنمو البكتيريا فيه من اللحم المبرد وذلك لوجود كمية من سائل اللحم الذي يمثل بيئة جيدة وتكاثر البكتيريا، بالإضافة إلي أبخرة غاز الرصاص وعوادم السيارات التي تلتصق بأنسجة اللحوم مما يؤدي إلي الإصابة بالسرطان.

الدكتور جمال فكري رئيس مجلس إدارة جمعية سلة غذاء مصر، قال: شوادر بيع اللحوم تم استغلالها سياسياً من قبل الأحزاب السياسية، خاصة خلال فترة الانتخابات الماضية، خاصة من حزب «الحرية والعدالة» التابع لجماعة الإخوان المسلمين، وحزب «النور» السلفي بهدف توفير لحوم لمحدودي الدخل وبأسعار مخفضة تتراوح بين 34 إلي 37 جنيهاً، موضحاً أن ربح كيلو اللحم المعروض في الشادر يبلغ من 15 إلي 20 جنيهاً، وأضاف قائلاً: إن تكلفة الكيلو الواحد 10 جنيهات بعد وصولها مصر.

ويضيف أن لحوم الشوادر تتعرض لفساد نتيجة النشاطات الإنزيمية الميكروبية، مشيراً إلي أن أولي صور فساد اللحوم تغير اللون واللزوجة والحموضة وكذلك انبعاث الروائح الكريهة نتيجة تكون الأحماض وتحلل الدهون.

كذلك فإن ارتفاع درجة حرارة الذبائح أثناء التخزين والتداول يؤدي إلي نمو بكتيريا السالمونيلا السامة ففي عام 1953 حدث تسمم ببكتيريا السالمونيلا لحوالي تسعة آلاف مستهلك في السويد بسب ترك الذبائح في أحد المسالخ في درجة حرارة الغرفة لفترة طويلة.

أما اللحوم المفرومة فتعتبر أكثر قابلية للفساد من اللحم العادي بسبب وجود كمية من وسائل اللحم وكذلك لتوزيع الملوثات علي اللحم بعد فرمه، وتؤدي عملية تقطيع وفرم اللحم إلي ازدياد أعداد البكتيريا فتصل إلي حوالي 50 و60 ضعفاً، الموجود في الذبائح قبل تقطيعها وفرمها، وقد أثبتت بعض الدراسات التي أجريت في بريطانيا أن حوالي 50٪ من اللحم المفروم المعروض للبيع كان ملوثاً ببكتيريا مسببة للتسممات الغذائية، كذلك تتواجد بكتيريا السالمونيلا في اللحم المفروم، وقد كانت سبباً في كثير من حالات التسمم التي حدثت في الدول التي يستهلك فيها اللحم المفروم طازجاً مثل ألمانيا.

ويضيف «فكري» أن الآثار الضارة من وجود اللحوم داخل الشوادر أنه عندما تتعرض اللحوم للهواء المباشر يؤدي إلي تفاعل الحديد الموجود في هيموجلوبين الدم من صورة الحديدوز إلي صورة الحديديك، وهي الصورة السامة للحديد وتحول لون اللحوم من اللون الوردي أو الأحمر إلي اللون البني القاتم ولذا ينصح بعدم تناول اللحوم التي تحمل اللون البني القاتم.

أهم الاخبار