رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

16 صفقة أسلحة تحول الجيش المصري لقوة إقليمية عظمى

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 04 أكتوبر 2017 10:01
16 صفقة أسلحة تحول الجيش المصري لقوة إقليمية عظمىصفقات اسلحة الجيش المصري - ارشيفية

القاهرة- بوابة الوفد- أسماء عز الدين:

قبل 44 عامًا، تمكن الجيش المصري من قهر العدو الإسرائيلي، الذي كان يُقال عنه بأنه لا يُقهر ونجح في هزيمته خلال حرب أكتوبر 1973، ليكتب فصلًا جديدًا من فصول البطولة والبسالة والتضحية.

 

ويعد الجيش المصري أحد أقوى جيوش العالم، حيث يحتل المرتبة العاشرة عالميًا، وفقًا لتصنيف موقع «جلوبال فاير باور» الأمريكي لأقوى الجيوش في العالم لعام 2017.

 

وتتواصل عمليات تطوير الجيش والقوات المسلحة، خاصة في ظل حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، على إبرام العديد من الصفقات العسكرية وتسليحه، وذلك منذ توليه رئاسة البلاد.

 

وترصد «بوابة الوفد» التطوير العسكري للجيش والصفقات العسكرية التي تمت في عهد السيسي:

 

قام الرئيس السيسي في يونيو 2014 بتوقيع عقد لشراء عدد 24 طائرة من نوع رافال الفرنسية، وتسلمت مصر في يوليو 2015 عدد 3 طائرات من طراز رافال الفرنسية، وشاركت في عروض جوية خلال احتفالية افتتاح قناة السويس الجديدة يوم 6 أغسطس 2015، وخلال عامي 2015 و2017تسلمت مصر 4دفعات من هذا الطراز، وبلغ عدد الطائرات التي وصلت مصر، ، 11 طائرة، من إجمالي 24 طائرة من المقرر أن تتسلمها مصر، وفقا للبرنامج الزمني المحدد في إطار اتفاق الشراكة الاستراتيجية مع دولة فرنسا.

 

وتعد طائرات الرافال الجديدة بمثابة إضافة قوية لقدرات القوات الجوية المصرية، بما تملكه من خصائص فنية وأنظمة قتالية عالية، تمكنها من تنفيذ المهام علي الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة، والتي تتيح لها التعامل مع جميع التهديدات الجوية والأرضية بكفاءة عالية.

في سبتمبر 2014، وافقت الحكومة الألمانية على بيع غواصتين من نوع 209 إلى مصر، وهي عبارة غواصة هجومية تعمل بالديزل والكهرباء، وكان قد بدأ إنتاجها في الستينيات من القرن الماضي.

 

وتسلمت مصر في نوفمبر 2014، منظومة صواريخ "إس 300 بي إم" الروسية المضادة للجو، التي تتميز بالقدرة على مواجهة التهديدات الجوية المختلفة على مسافات بعيدة.

 

وحصلت مصر على 10 مروحيات أباتشي لمساعدتها في "مكافحة الإرهاب"، من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وفي يونيو 2015، تسلمت مصر الفرقاطة البحرية "فريم "، التي أطلق عليها اسم "تحيا مصر"، ويبلغ الطول الإجمالي لها 142 مترًا .

 

وحصلت مصر على 8 طائرات من طراز "إف-16"  وطراز بلوك 52، كما تسلمت أربع طائرات  آخرى من طراز "إف-16"   خلال العام 2015.

 

وفي  أغسطس 2015، أعلنت السفارة الأمريكية في القاهرة عن تسليمها لمصر 5 أبراج لدبابات من طراز "أبرامز إم1 إيه1"، التي يتم إنتاجها بتعاون مصري أمريكي مشترك.

 

وفي الشهر ذاته، أهدت روسيا لمصر لنش عسكري من طراز " بى 32 – مولينيا"، وهو من أحدث الوحدات المتطورة في البحرية الروسية، والمزود بالعديد من منظومات التسليح من بينها الصواريخ سطح سطح، والمدفعيات متعددة الأعيرة، إضافة إلى أنظمة الإنذار والحرب الإلكترونية الحديثة.

 

ومن أهم صفقات الأسلحة التي حصلت عليها من روسيا هي طائرات "ميج 29"، والطائرة "سوخوي

30"،  وهي مقاتلة ثنائية المحركات والمقاعد، بالإضافة إلى النظام الصاروخي "تور إم 2" هو نظام صاروخي أرض – جو ذاتي الحركة، والطائرة "ميل مي 17" وهي مروحية نقل مطور.

 

وتسلمت مصر أيضًا من روسيا الطائرة التدريبية "ياك 130"، وهي طائرة مخصصة للتدريبات المتقدمة، حيث تستطيع محاكاة طائرات الجيش الرابع والخامس، كما تستطيع تنفيذ مهمات استطلاع، وحمل ما يقارب من 3 أطنان من الأسلحة.

 

وتم تدشين أول غواصة مصرية حديثة في ألمانيا من طراز 209/1400، كما تعاقدت مصر على 4 غواصات حديثة من طراز 209 / 1400 مع ألمانيا وتسلمت الأولى منها .

 

وفي 2016، حصلت مصر على حاملة طائرات "ميسترال"، التي تسمح بحمل 700 جندي على متنها، و16 مروحية، وما يصل إلى 50 عربة مدرعة، 40 دبابة، كما أنها مجهزة كذلك بمستشفى داخلي يضم 69 سريرًا للمصابين.

 

وفي يوليو 2017، افتتح الرئيس السيسي واحدة من أكبر القواعد العسكرية المصرية، بالمنطقة الشمالية العسكرية، تحمل اسم الرئيس الراحل محمد نجيب، لتحل محل المدينة العسكرية بمنطقة الحمام التي تم إنشاؤها عام 1993،  وذلك في إطار استراتيجية تطوير القوات المسلحة.

وعقدت مصر كذلك العديد من الصفقات لتدعيم  القوات البحرية، وكان آخرها الغواصة "تايب"، التي يتراوح طولها ما بين 60 و73 مترًا، وتبحر لمسافة 11 ألف ميل بحري، وتصل سرعتها إلى 21 عقدة.

 

وكان قد تم التعاقد عليها مع الجانب الألمانى، وتسلمتها قواتنا البحرية في أغسطس الماضي، لتكون ضمن أسطولها البحري، وتتميز الغواصة بأنظمة تحكم إلكترونية للأسلحة، يمكن العمل بها خلال عملية إطلاق الصواريخ، كما أن لها مهمات هجومية كثيرة، بالإضافة إلى إنها تعمل بالديزل والكهرباء، ومزودة أيضًا بأنظمة تحكم فى إطلاق الطوربيدات.

 

وكانت القوات البحرية المصرية في يونيو 2015، قد تسلمت قطع بحرية من الجيل الجديد الذي يطلق عليه "الشبحية"، ووصل عددهم إلى 3 قطع بحرية،.

أهم الاخبار