رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرة الهجرة تُشيد بمشاركة المصريين بألمانيا في حملة "مفيش زي مصر"

وزيرة الهجرة تُشيد بمشاركة المصريين بألمانيا في حملة مفيش زي مصرنبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين فى الخارج
كتب- أنس الوجود رضوان وخالد حسن:

 أعربت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، عن سعادتها لوجودها بين هذا الجمع في ألمانيا، مضيفة أن هذه الزيارة فرصة ثمينة للغاية، كونها أول لقاء رسمي لها مع المصريين المقيمين بألمانيا.

 وفي السياق ذاته، استعرضت وزيرة الهجرة ملامح مشروع قانون الهجرة الجديد الذي أعدته الوزارة، كما استعرضت تجربة "مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج"، وزيارة ممثلي هذه الكيانات للمشروعات القومية الكبرى الجديدة، وانبهارهم بما تم إنجازه على أرض الواقع والتغيير الذي شهدوه بمصر، لافتة إلى أن تجمع هذه الكيانات تحت سقف واحد من أجل إعلاء مصلحة الوطن يعد نجاحًا في حد ذاته.

 كما أوضحت الوزيرة، خلال اللقاء، أهمية المعسكرات التي تعقدها الوزراة لشباب المصريين بالخارج، وأهميتها لتعريف هؤلاء الشباب

بالصورة الصحيحة للدولة المصرية، وما يحدث بها من تنمية، وتزويدهم بالمعلومات السليمة عن وطنهم؛ ليتمكنوا من نقل صورة مشرفة عن مصر إلى المجتمعات التي يعيشون فيها بالخارج، وأضافت أن الوزارة بصدد تنظيم معسكر لأبناء المصريين بالخارج، خلال الأسبوع المقبل.

 في سياق متصل، رحبت وزيرة الهجرة بحضور ومشاركة المهندس هاني عازر، الرئيس الشرفي لمؤسسة مصر تستطيع، وهو أحد أبرز علماء وخبراء مصر بالخارج الذين شرفوا مصر في محافل عالمية مختلفة، وتناولت كذلك الحديث عن سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع" وما تم تقديمه للوطن حتى الآن من خلالها.

 وتابعت الوزيرة، أن دور المصريين

بالخارج هو إظهار مصر الجديدة لمجتمعاتهم المباشرة وتشجيعهم على زيارتها، مواصلة حديثها عن حملة الترويج السياحي لمصر التي أطلقتها وزارة الهجرة، وفي هذا السياق تحدثت عن حملة "مفيش زي مصر"، التي تم إطلاقها الشهر الماضي عبر منصات التواصل الاجتماعي، ووصلت إلى ٨ ملايين مشاهد.

 وأوضحت أهداف هذه الحملة من تعزيز الانتماء لدى المصريين بالخارج، وتشجيعهم على قضاء عطلاتهم في مصر، فضلًا عن الترويج السياحي لها.

 من ناحيتهم، أثار المشاركون عددًا من المواضيع وتمت مناقشتها خلال اللقاء، جاء أبرزها:

 الاستثمار في مصر، وتنشيط السياحة، والتبادل الثقافي مع الجانب الألماني، وكذلك تشجيع الجيلين الثاني والثالث من المصريين الألمان على زيارة مصر والانضمام لمعسكرات الوزارة التي تنظمها للشباب، إضافة إلى المواضيع الخاصة بمسألة الجنسية الألمانية.

 اختتمت الوزيرة اللقاء بدعوة إلى المستثمرين المصريين في ألمانيا للتسجيل من أجل مشاركة في المؤتمر المقبل من مؤتمرات مصر تستطيع وهو "مصر تستطيع بالاستثمار".