رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جروب جديد باب الشعرية والجمالية جذورها وفدية

تحت المراقبة

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 18:06
كتب - هادي سراج الدين:

أطلق عدد من الشباب علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك جروب باسم «باب الشعرية والجمالية جذورها وفدية» معربين عن أن الوفد

هو الحزب الوحيد الذي يستطيع أن يحقق لهم العدالة الاجتماعية والحرية علي مدي السنوات القادمة، مؤكدين أن الوفد في منطقتي باب الشعرية والجمالية له كاريزما خاصة لدي جموع المواطنين.
قال أنور محسن أحد قاطني منطقة باب الشعرية «عارفين

ليه أنا وفدي».. أنا سعد زغلول وثورة 19 والاستقلال، أنا أول دستور وأول حكومة ديمقراطية، أنا وفدي أول ليبرالية مصرية مستقلة، وأنا جزء من تراب هذا الوطن ومستقبله.
وأضاف أن باب الشعرية ظلت في عهد النظام البائد تردد اسم الوفد كثيراً حتي جاءت ثورة 25 يناير التي قالت
لنا: إن الحرية هنا قد جاءت فافعل ما تريد وما تحب دون قيد، بينما يري خالد عادل حلمي أحد المشاركين في الصفحة أن دائرتي باب الشعرية والجمالية قريبة جداً من حزب الوفد، مشيراً إلي أن آخر انتخابات قبل ثورة يوليو خير دليل علي ذلك، مؤكداً أن حزب الوفد رشح آنذاك مصطفي موسي أحد قيادات الطليعة الوفدية في مواجهة النائب الكبير سيد جلال الذي رشحه الحزب السعدي، وكان الفوز الساحق للشاب الوفدي علي المخضرم السعدي.