رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرض ضريبة علي الكربون بأستراليا

بيئة

الأحد, 10 يوليو 2011 18:36
كانبيرا- شينخوا:


عشية اعتزام رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا جيلارد الكشف عن تفاصيل خطتها بشأن ضريبة الكربون، أظهرت آخر استطلاعات للرأى أمس السبت أن 30 % فقط من الأستراليين يدعمون الحكومة لفرض ضريبة على الكربون، فيما واصلت المعارضة والمتشككون بشأن المناخ شن هجوم على الخطة.

ستعلن تفاصيل خطة ضريبة الكربون فى العاصمة الاسترالية ، كانبيرا، اليوم الأحد، قبيل حملة تعتزم الحكومة القيام بها فى سائر ارجاء البلاد لحشد الدعم الشعبى للخطة قبل تطبيقها المتوقع فى اول يوليو العام المقبل.

لدى حديثه أمام حشد صغير من هؤلاء المعارضين لتلك الضريبة فى هايد بارك سيدنى أمس ، قال البريطانى اللورد كريستوفر مونكتو، المتشكك بشأن التغير المناخى، إن جيلارد تدمر بلدها. وأضاف ستصبحون دولة موز تنتمى للعالم الثالث، وحتى بدون موز، نظرا للأسعار التى فرضت عليكم مؤخرا فى متاجركم.

قال اللورد مونكتون إنه ليست هناك حاجة للضريبة وإنه

يتعين على رئيسة الوزراء الإنصات لشعبها, قائلا للصحفيين " نضالى ما زال فى بدايته" .

رغم الانتقادات والاستطلاعات السلبية التى تظهر تراجع الدعم لحكومة حزب العمال، وهو ما يعزى بالأساس إلى ضريبة الكربون المثيرة للجدل، قالت غيلارد إن حكومتها عازمة على تولى زمام المبادرة حيال قضية المناخ، رغم المعارضة المجتمعية بشأن الضريبة. كما أقرت جيلارد بأن العديد من الاستراليين قلقون بشأن خطة الضريبة على الكربون، لكنها قالت ان الاسر والمتقاعدين سيتم اخذهم بعين الاعتبار من خلال مساعدة عادلة وسخية.

صرحت للصحفيين أمس فى سيدنى أن أغلب الشعب سيجد أنه لم يخسر سنتا واحدا بعدما يطبق كل ما يقال, قائلة " سيستفيد كثيرون وسنقلل التلوث وسنحمى ميزانية الأسرة وسنحفظ الوظائف".

ورد حزب الخضر على نتيجة

الاستطلاعات الاخيرة من خلال الكشف عن استطلاعهم الخاص الذى اجرته وكالة (اسينتشيال ريسيرش) عبر الانترنت.

شارك ما يزيد عن الألف شخص فى الاستطلاع الذى وجه سؤالا يقول: تتوجه جميع اطراف السياسة الاسترالية لتقليل الانبعاثات للمساعدة على التصدى للتغير المناخى. هل تعتقد ان الطريقة المثلى لتحقيق ذلك هو دفع اموال لكبار الملوثين لتقليل انبعاثاتهم ام فرض ضريبة عليهم؟

قال 60 % من المشاركين فى الاستطلاع انه يجب ان يدفع الملوثون ضريبة، فيما قال 15 % انه يجب ان ندفع اموالا للملوثين، واحجم 25 % عن اختيار اى من الاقتراحين.

اوضح زعيم حزب الخضر الاسترالى بوب براون ان الاستراليين سيؤيدون فى النهاية خطة ضريبة الكربون بعد ان تعلن جيلارد تفاصيلها.

قال السيناتور براون فى بريسبان أمس السبت ما يوحى به الاستطلاع ان اغلبية الاستراليين لا يريدون تغييرا فى التحرك بشأن المناخ.

هذا ومن المتوقع على نطاق واسع ان تبلغ ضريبة الكربون 24.8 دولار لكل طن. واعلنت جيلارد فى وقت سابق ان وقود السيارات الخاصة سيعفى من هذه الضريبة، كما ذكرت ان اكبر 500 شركة ملوثة فقط هى التى سيتعين عليها دفع ضريبة الكربون كاملة.