رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معبرة عن بكتريا الاي كولاي

بيئة

الأربعاء, 08 يونيو 2011 11:59
برلين - أ ش أ


أعلن وزير الصحة الألماني دانييل بار اليوم الاربعاء تسجيل انحسار طفيف في حالات الإصابة الجديدة ببكتيريا "إي كولاي" المسببة للنزيف المعوي. وأضاف بار أن السبب في ذلك هو ازدياد الوعي الصحي لدى المواطنين الألمان واتباعهم التحذيرات المتعلقة باستهلاك الخضراوات النيئة.
وكان معهد روبرت كوخ لمراقبة الأمراض والحد منها قد أصدر تحذيرات بعد انتشار وباء "إي كولاي" بتجنب تناول الخضراوات النيئة، خاصة الخيار والطماطم والخس، التي اشتبه في أنها مصدر نقل عدوى السلالة البكتيرية القاتلة.
وفيما لا تزال السلطات الأمنية المختصة حائرة إزاء تحديد مصدر العدوى، اعترف

وزير الصحة الألماني بوجود عقبات في الاتصال والتنسيق بين جميع الجهات المختصة، مشيرا إلى أن معظم ما صدر عن هذه المؤسسات "مبني على تخمينات ساهمت في زيادة حالة عدم الاستقرار لدى المواطنين"، لكنه شكك في فاعلية المطالب المتعلقة بإنشاء جسم مركزي موحد على المستوى الوطني الألماني لمكافحة الأوبئة.
ويستعد وزراء الصحة وحماية المستهلك في الولايات الألمانية وعلى المستوى الاتحادي لعقد جلسة خاصة اليوم في العاصمة برلين للتباحث في عدوى بكتيريا
"إي كولاي" وفشل الجهات المختصة في تحديد مصدر هذه العدوى، خصوصا في ظل انتقاد وسائل الإعلام لسياسة إدارة الكوارث لدى الحكومة الألمانية في التعامل مع هذا الوباء.
من جهة أخرى، أبقت بعض الدول على قرار حظر استيراد الخضراوات من دول الاتحاد الأوروبي، لاسيما من أسبانيا وألمانيا، بينما انضمت السعودية إلى قائمة الدول التي فرضت مثل هذا الحظر.
وفي ذات السياق، أعلنت السلطات الصينية أنها ستبدأ في إجراء فحوصات صحية على المسافرين القادمين من ألمانيا، وذلك تحوطا من انتشار عدوى البكتيريا المعوية إلى الأراضي الصينية.
وتشمل الفحوصات قياس درجة الحرارة والحالة الصحية للمسافرين، فيما سيطلب من المسافرين الذين تظهر عليهم أعراض المرض كالغثيان، والتقيؤ أو الإسهال مع حمى، مراجعة السلطات المختصة.