رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أعاصير مدمرة تهدد شمال شرق أمريكا

بيئة

الخميس, 02 يونيو 2011 18:50
واشنطن -أ ف ب:

اعتبر المتحدث باسم الهيئة الامريكية للمحيطات والمناخ الخميس، أن الاعاصير المدمرة الشبيهة بتلك التي ضربت ماساتشوستس الاربعاء، ظاهرة نادرة لكنها ليست جديدة في تلك المنطقة الواقعة شمال شرق الولايات المتحدة.

وبلغ متوسط الاعاصير اثنين سنويا في ماساتشوستس منذ 1950، عندما بدأت الولايات المتحدة تحصي هذه الظاهرة. لكن هذه الولاية الصغيرة على الساحل الشرقي لم تتعرض منذ اربع سنوات لإعصار، على غرار الاعاصير التي اوقعت اربعة قتلى على الاقل الاربعاء. لكن الاعاصير المدمرة نادرة.
وقال جريغ جاربن المتحدث باسم هيئة المحيطات والمناخ إن الاعصار الاخير الذي اسفر عن ضحايا يرقى الى مايو 1995، عندما
اجتاحت رياح تبلغ سرعتها 320 كم في الساعة غرب ماساتشوستس، واوقعت ثلاثة قتلى و24 جريحا.
وتوجه حاكم ماساتشوستس ديفل باتريك وسناتورا الولاية، الديمقراطي جون كيري والجمهوري سكوت براون، الخميس الى مدينتي سبرينجفيلد ومونسون اللتين ضربهما الاعصار.
واعلن الحاكم الاربعاء عن حالة الطوارئ، التي اعقبها حشد الف رجل من الحرس الوطني لزيادة قدرة اجهزة الاغاثة وازالة الاضرار.
وفي سبرينجفيلد، ضرب احد الاعاصير وسط المدينة، حيث اقتلعت اشجار وسقوف وانقلبت سيارات. وانهار قرميد جدار مبنى على السيارات المتوقفة قربه.
وفي مونسون، تضرر عدد كبير من المنازل ووقع جرس كنيسة.
وبثت شبكة سي.ان.ان التليفزيونية صورا مذهلة لإعصار يمر فوق نهر كونكتيكيوت.
واعلن السناتور سكوت براون في بيان أن كوارث طبيعية بهذا الحجم نادرة في ولايتنا، ولقد حزنت كثيرا عندما ابلغت بوقوع ضحايا.
وقال المتحدث باسم وكالة ادراة الحالات الطارئة في الولاية سكوت ماكليد إن القوة التدميرية لهذه الاعاصير "غير مسبوقة" في ماساشوستس، مشيرا الى ان الاحوال الجوية ضربت عشرين قرية.
وقد حصلت اعاصير الاربعاء بعد اسبوع على الإعصار الذي ضرب مدينة جوبلن في ميسوري وقتل 134 شخصا. كان واحدًا من اشد الاعاصير تدميرا في الولايات المتحدة في هذا القرن.
وفي أواخر ابريل، ضربت اعاصير اخرى جنوب شرق الولايات المتحدة واسفرت عن مقتل 354 شخصا. كانت الاشد تدميرا في غضون قرن تقريبا وأوقعت أضرارا كبيرة.