رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القطب الشمالي يغرق العالم في غضون 20 عاماً

بيئة

الاثنين, 30 مايو 2011 17:06
كتبت-عزة إبراهيم:

حذرت وكالة الطاقة الدولية من ارتفاع معدلات الاحتباس الحراري في العالم على نحو متسارع، متوقعة بأن يؤدي إلى التعجيل بذوبان القطب الشمالي خلال العشرين عاماً المقبلة بما يهدد حياة ملايين البشر. مشيرة إلى عدم تحقق توقعات العلماء بأن يؤدي الركود الاقتصادي العالمي، الذي نتج عن الأزمة المالية، إلى تباطؤ معدلات انبعاث غازات الاحتباس الحراري.

وذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن درجة حرارة العالم سترتفع بحلول عام 2100 بمتوسط 4 درجات مئوية إذا لم يتم الإسراع بإتخاذ إجراءات لتخفيض درجة حرارة العالم والحد من الانبعاثات الحرارية.
وأوضح علماء بالوكالة الدولية للطاقة أن إطلاق مليارات الأطنان من الغازات الضارة أدى إلى
تزايد معدلات الاحتباس الحراري، ووصولها لمعدلات قياسية وخطيرة وهو ما تسبب في ذوبان المادة النباتية في القطب الشمالي.
وأشارت تقديرات الوكالة الدولية للطاقة إلى أن العام الماضي شهد انبعاث ثاني أكسيد الكربون الذي ارتفعت معدلاته في الغلاف الجوي إلى 30،6 مليار طن وهو ارتفاع مقلق وخطير جداً في حين أن معدل الإنبعاث لعام 2009 كان 1،6 مليار طن فقط.
وحذرت وكالة الطاقة الدولية من وصول حجم الانبعاث الحراري السنوي في 2011 إلي الحد الذي ينبغي ألا يتجاوزه في عام 2020 والذي يقدر بـ
32 مليار طن وهو ما ينبئ بعواقب وخيمة علي البيئة العالمية في ظل ارتفاع درجة حرارة العالم 2 درجة مئوية, مؤكدين أن التغير المناخي الخطير علي مستوي العالم لا يمكن تجنبه إذا واصلت الارتفاع علي هذا النحو الخطير.
وأوضح كيفين شايفر من مركز البيانات الوطني الأمريكي للثلج والجليد الوطني في بولدر بولاية كولورادو أنه بحلول العام 2200 سيتعرض ثلثا الجليد الدائم في العالم للذوبان بالتزامن مع إطلاق ما يقرب من 200 مليار طن ثاني أكسيد الكربون والميثان في الغلاف الجوي، مؤكدين أن هذه العملية لا يمكن تغيير مسارها ولا يمكن مواجهة هذا الكم الهائل من غازات الكربون بعد انطلاقها كما لا يمكن مواجهة السيل المائي الهائل القادم من القطب الشمالي ولا إعادة تجميده بعد أن ترتفع درجة حرارة العالم مما يهدد الحياة علي وجه الأرض.