الطاقة المتجددة تزيد 20 مرة في 2050

بيئة

الثلاثاء, 10 مايو 2011 17:23
كتبت- عزة إبراهيم:

توصل تقرير حديث للأمم المتحدة حول الطاقة المستقبلية إلى أن إجمالي الإنتاج من الطاقة المتجددة سيتضاعف بمعدل يتراوح بين 3 إلى 20 ضعفاً في الفترة من 2030-2050. مشيراً إلى أن مصادر الطاقة المتجددة، كالمياه والرياح والمواد الحيوية، لها إمكانات غير محدودة وينبغي استغلالها لتوليد جزء كبير من إمدادات الطاقة على كوكب الأرض بحلول عام 2050.

وذكرت صحيفة الإندبيندنت البريطانية أنه، وفقاً للتقرير، فإن مصادر الطاقة المتجددة لديها القدرة على إيصال الطاقة للمناطق الأكثر فقراً في العالم وتعزيز أمن الطاقة للدول التي تعتمد على الاستيراد والحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وهي المشكلات التي تعزز مخاوف العالم من مصادر الوقود غير المتجدد كالبترول والغاز والفحم بسبب الآثار البيئية الضارة التي تترتب عليها، فضلاً عن احتمالات نفاذها.
وأظهرت العديد من السيناريوهات الجديدة أن إنتاج العالم من الطاقة النظيفة والمتجددة سيصل إلي 200 - 400 إكساجول –وحدة قياس الطاقة- سنويا بحلول منتصف القرن الحالي كما تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يصل مجموع إمدادات الطاقة المتجددة إلى حوالي 1000 إكساجول.
وأضاف التقرير أن بعض السياسات الحكومية في العالم تفضل تخفيض تكاليف التكنولوجيا وتعزيز
تكلفة الوقود لدعم مشروعات الطاقة المتجددة التي نمت بسرعة خلال السنوات الأخيرة وهو ما ساهم في توليد ما يقرب من 300 جيجا وات من قدرة توليد الكهرباء الجديدة المضافة في جميع أنحاء العالم في عامي 2008 و2009، بالإضافة إلي أكثر من 50% من كهرباء البلدان النامية.
ويشير تقرير الأمم المتحدة إلى أن مصادر الطاقة المتجددة تم استغلالها عام 2008 بنسبة تمثل 12,9% من إمدادات الطاقة العالمية مقسمة علي ستة مصادر هي المواد الحيوية (10.2 ٪)، والطاقة المائية (2،3%)، وطاقة الرياح (0.2%)، والطاقة الشمسية (0.1%)، والطاقة الحرارية الأرضية (0.1%)، والطاقة المستمدة من المحيطات (0.002%). أما الطاقة المستمدة من الفحم والنفط والغاز فتشكل 85%، بينما تشكل الطاقة النووية 2% فقط.
وكان تقرير صادر عن الأمم المتحدة، قبل انهيار محطة فوكوشيما في اليابان، قد أشار إلى أن الطاقة المتجددة الناتجة عن المحطات النووية ستمثل أعلى مساهمة في إمدادات الطاقة المنخفضة الكربون بحلول منتصف القرن الحالي حيث ستقوم الطاقة النووية بتقليل انبعاثات الكربون.
وختمت الصحيفة أن لجنة التغيرات المناخية ستناقش ملخص مشروع الأمم المتحدة في أبو ظبي بحضور 194 دولة في 15 مايو الجاري.