الصين: لا تنازلات أساسية في مؤتمر المناخ

بيئة

الأحد, 05 ديسمبر 2010 09:00
بكين: أ ش أ

شدد كبير المفاوضين الصينيين لشئون تغير المناخ على رفض بلاده لتقديم أي تنازلات في القضايا الأساسية المطروحة للنقاش خلال

مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ المنعقد حاليا بمنتجع كانكون المكسيكي.

وقال سو ويي مسئول شئون تغير المناخ في اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح (أعلى هيئة حكومية للتخطيط الاقتصادي في الصين) "إن جميع الأطراف تريد تحقيق إنجازات واقعية في مؤتمر كانكون لإرساء أساس صلب لإكمال المفاوضات حول خارطة طريق بالي، وأرى أنه يمكننا أن نتعاون مع الأطراف الأخرى وأن نقدم بعض التنازلات في القضايا غير الأساسية، غير أننا لن نتنازل

في القضايا الأساسية مثل تمديد بروتوكول كيوتو الذي يعتبر الأساس لحزمة الاتفاقيات التي ستتحقق في كانكون".

وأكد أن الدول النامية توصلت إلى توافق حول القضايا الأساسية، وقال "إننا نحافظ على التضامن ونحاول القيام بدور بناء" ، معتبرا أن معارضة بعض الدول لبروتوكول كيوتو ليست من الأخبار السارة بالنسبة للدول النامية وتؤثر سلبا على سير المؤتمر.

ويحاول المفاوضون في مؤتمر كانكون وضع بديل لبروتوكول كيوتو الذي يلزم الدول الغنية باستثناء أمريكا بخفض انبعاثات الغازات الحابسة

للحرارة بمعدل 2ر5 % عن

مستويات عام 1990 وذلك خلال الفترة من 2008 إلى 2012.وأشار سو ويي إلى أنه "في نهاية الأسبوع الأول من مؤتمر كانكون هناك بعض التقدم في مسائل التكيف والتمويل والتكنولوجيا والخفض للبلدان النامية ، ولكن من الصعب القول ما إذا كان هذا التقدم نهائيا".

ويهدف المؤتمر الذي تتواصل أعماله في منتجع كانكون المكسيكي طوال الفترة من 29 نوفمبر الماضي إلى 10 ديسمبر الحالي بمشاركة نحو 25 ألف مسئول حكومي ورجال أعمال وأعضاء في منظمات غير حكومية ومؤسسات بحثية من زهاء 200 دولة - إلى إيجاد حلول لمسألة تغير المناخ على الصعيد العالمي من خلال التوصل إلى اتفاق ملزم يحل محل اتفاق كيوتو الذي تنتهي فاعليته في عام 2012.