هل أنت ذكية في التسوق؟

بنات

الثلاثاء, 04 يناير 2011 11:06
كتبت: - هبة الله أحمد:

استمتعي ولكن في حدود إمكانياتك المادية

يعتبر التسوق فسحة مفضلة لدى الكثير من الفتيات بغض النظر عن مدى احتياجهن للشراء من عدمه، لكن هذا

التسوق قد يكون "نعمة" عندما يصبح في حدود إمكانياتنا المادية ويلبي احتياجاتنا، أو "نقمة" عندما يتسبب في إفلاسنا بشراء أشياء لا نحتاجها حقا.

وحتى تكوني أكثر حكمة وذكاء عند التسوق إليك النصائح التالية:

1- أنت الهدف الأول للماركات:

تعمل جميع الماركات على إغوائك بكل الطرق طول الوقت وفي كل مكان، عن طريق نظرية "الزن على الأذن والعينين"، فهي أسرع وسيلة للوصول لأموالك، فإعلانات الشامبو ومستحضرات التجميل التى توعدك بإشراقة مبهرة وبشرة صافية، التي تجدينها في كل فاصل إعلاني ويافطتها معلقة في كل مكان بغض النظر عن نتيجتها الحقيقية عليك، هي محاولة لإغوائك والوقوع بك في إدمان شراء هذا المنتج حتى لو كانت نتيجته سيئة عليك.

فعليك اغماض عينيك وسد أذنيك عن كل هذه الدعاية وشراء ما تحتاجينه فقط.

2- لا تقعي في الفخ:

"تخفيضات تصل إلي 50%"، كثيرا ما ننخدع بهذه العبارة لنتردد على محلات أسعارها تفوق ميزانيتنا بكثير، بسبب أنها بعد هذا التخفيض الكبير على الأسعار ستناسبنا، فندخل المحل لنجد أن هذه التنزيلات على مجموعة صغيرة جدا، وكل ما هو مبهر وجذاب بالمتجر لم يتم تخفيض جنيه واحد منه، فنقع في الفخ

وتضيع أموالنا التى كانت مرصودة لشراء ثلاث قطع على شراء قطعة واحدة، لذا يجب عليك التأكد من أن هذا المحل يناسب ميزانيتك قبل دخوله.

3- احذري من مزاجك:

يقول علماء النفس، إن مزاجنا عامل مؤثر جدا في أسلوب شرائنا، فقد يكون سبب شرائنا لمنتج ما هو إلا شعورنا بالإحباط فقط وليس احتياجنا له، فابتعدي تماما عن المراكز التجارية أثناء وجود مشاعر سلبية لديك.

4- احترسي من الهدايا الترويجية:

فكري جيدا قبل أن تنبهري بالهدايا على بعض المنتجات، فقد نجد أن الدافع لشراء بعض المنتجات هو فقط إعجابنا بالهدايا المصاحبة لها، ولا يكون احتياجنا لهذا المنتج، وأحيانا نجد أن سعر الهدية ملحق بسعر المنتج، فعليك أن تعرفي أولا سعر المنتج قبل العرض وبعده، لتقرري هل هي فرصة جيدة للشراء حقا أم لا، ثانيا عليك الاجابة عن هذا السؤال هل أنت فعلا تحتاجين لشرائه.

5- الصديق قبل الشراء:

اختاري الرفقة المناسبة للشراء، فإذا كانت لديك صديقة لديها ذوق جيد وقدرة على الفِصال والتفاوض في الشراء، فبالتأكيد هي أكثر واحدة مناسبة لتصحبك في التسوق، على عكس الصديقة التي

قد تكون مرحة أكثر ولكنها لا تستطيع أن توفر لك الذوق أو السعر الجيد.

6- حددي قائمة مشترياتك:

قبل ذهابك للتسوق حددي جيدا ما تودين شراءه، فإذا كنت بحاجة إلى حقيبة يد، لا تنظري إلى الأحذية حتى إذا كانت تتمتع بذوق وسعر جيدين، ركزي على ما تحتاجين لشرائه فقط.

7- التسوق علي النت:

لقد أصبح الشراء عن طريق النت وسيلة رائجة لكثير منا، ولكن يجب أن تبحثي جيدا قبل أن تعقدي أي صفقة، فعروض الاستبدال والبيع متاح في العديد من المواقع الإليكترونية المختلفة، فيجب أن تتأكدي أن لديك أفضل صفقة.

8- ماركات بسعر مناسب:

إذا كنت من محبي ارتداء الماركات المعروفة ويبعدك عنها أسعارها المرتفعة جدا، فلديك فرصة لارتدائها كما تحبين وبسعر مغر، فأغلب الماركات العالمية خاصة في الملابس الآن لديها فروع لبيع "الإستوك" من منتجاتها، وقد تجدين في هذه الفروع مثلا حذاء بنصف الثمن لأنه موديل العام الماضي، أو لأنه كان أخر قطعة بالمحل، فلا تفوتي على نفسك الماركة التي تحبينها ولكن ابحثي عن أسعارها المناسبة.

9- الرد والاستبدال:

عليك الاستعلام عن شروط الاستبدال أو الاسترجاع قبل مغادرة المحل، فكثيرا ما نعيد التفكير في مدى ملاءمة الملابس أو الأحذية التي اشتريناها بعد الذهاب إلى المنزل ونجد أنها غير ملائمة.

10- حافظي على وقتك:

لا تتمادي في الوقت المخصص للتسوق، فكما أن أموالك غالية فكذلك وقتك، فمن غير المعقول أن تتسوقي لأيام أو حتى لساعات لشراء بلوزة أو بنطلون، فعندما تحددين ما تنوين شراءه عليك تحديد الوقت اللازم لذلك، لأن الإسراف في هذا الوقت سيتطلب صرف أموال على الطعام والشراب أثناء التسوق والمواصلات أيضا.

أهم الاخبار