رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في رمضان.. شوفت بنات آخر زمن؟!

بنات

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 18:55
في رمضان.. شوفت بنات آخر زمن؟!
كتبت- شيرين فرغلي:

جرب مرة تروح تصلي التراويح في أحد المساجد الشهيرة، ويا سلام لو كان مسجد في نادي كبير أو بإحدى المناطق الراقية، هناك ستجد أن البنات نسبتهم كبيرة جدا..

المشهد سوف يفسره الكثيرون بأنه "إيماني".. لكن ما وراء هذا المشهد هو المهم..

 البنات في رمضان مختلفون تماما عن باقي أيام السنة.. في التراويح يرتدين أغلى العبايات.. أشكال عديدة من التطريز.. يتفننون في اختيار لفة الطرحة ومفيش مانع من الاكسسوارات اللي لازم تكمل الأناقة..  

 منهن من تكون في رفقة والدتها لأداء الصلاة.. لازم ساعتها البنت وبتوصية من الأم أن تكون على "سنجة عشرة".. فمن المسجد تبدأ الأم رحلة البحث عن "عريس" مناسب اجتماعيا وماديا لابنتها، حيث تقوم بتقديم ابنتها إلى صديقتها وطبعا التعريف بيكون زي كده: "دي بنتي.. ربنا يرضى عنها مابتفوتش صلاة..

وإيد بإيد معايا في البيت".

 هيا بنا نسهر

أما بعد التراويح فحدث ولا حرج.. كثيرات يهرولن إلى "الحمام" بمجرد الانتهاء من الصلاة.. علشان تضبط نفسها استعدادا للخروج والسهر.. في الحمام تكون مسابقة لوضع الميك أب الصارخ ورسم العيون ورش البرفانات التي تفوح رائحتها 100 متر من كل اتجاه.. "شوفي البنت بتعمل إيه في نفسها، دي لسه خارجة من الصلاة".. جملة قالتها إحدى السيدات معلقة على هذه النوعية من البنات هامسة في أذن صديقتها.. فما كان من الأخيرة إلا أن ردت: "صلاة إيه؟!.. دي ولا كأنها رايحة فرح.. بنات آخر زمن".

 الخروج في رمضان يكون أكثره باتجاه "الخيام الرمضانية".. بمجرد دخولك إلى إحدى الخيم الكبيرة

تظن أنك في عرض أزياء لأحدث خطوط الموضة، حيث تقوم كل بنت بمنافسة غيرها بارتداء ملابس أكثر إثارة وجاذبية، هذا بالإضافة إلى قصات الشعر الحديثة والميك أب البراق والكعوب العالية.

 شيشة مودرن

أما أكثر ما سوف يجذب نظرك داخل الخيام هو تدخين البنات للشيشة، فبعضهن لا يشربون الشيشة إلا في رمضان فقط اعتقادا منهن بأنهن بهذه الطريقة يبقوا بنات "ستايل" و"مودرن".

 "أنا همشي، أنا لسه مصلي التراويح".. هذا ما قاله عمر ثروت،22 سنة، لأصدقائه بعد أن توجهوا إلى إحدى الخيام المقامة داخل أحد النوادي الكبرى. يقول: "اتفقت مع أصحابي إننا نتقابل في الخيمة بعد أداء صلاة التراويح، وعندما ذهبت إليهم وجدت مالم أستطع فهمه إلى الآن حيث رأيت البنات يرتدين ملابس مثيرة جدا، اللي لبسه كت واللي لبسه ضيق وقصير، هذا بالإضافة إلى وجوههم التي لا يمكن أن تتعرف على ملامحها من كثرة الميك أب، ومفيش أي مراعاة لشهر رمضان الكريم، ساعتها فضلت أني أقوم أمشي علشان صيامي يتقبل".

 ...

وأنتم.. شوفتوا بنات آخر زمن في رمضان؟!

أهم الاخبار