رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعملي فرح ولا شهرعسل؟

بنات

الاثنين, 11 يوليو 2011 11:50
كتبت - شيرين فرغلي:


"مش حنعمل فرح، حنوفر فلوسه ونعمل شهر عسل في تركيا أو ماليزيا أو تايلاند". أسلوب يفكر به كثير من الفتيات حاليا، فأمام الأعباء المادية التي يعاني منها الكثير من الشباب، يظهر ذلك التفكير في إلغاء فكرة الفرح والاكتفاء بشهر عسل خارج مصر، خاصة مع العروض الكثيرة التي تقدمها شركات السياحة لمثل هذه الرحلات.. "فرصة لقضاء شهر عسل فى جمال تركيا الخلاب" أو "هني مون بين السحر والخيال في ماليزيا".

فأيهما تفضلين.. عمل فرح أم شهر عسل؟

"مش كل يوم هتجوز"

تقول هالة مصطفى، 21 سنة: "طبعا اختار إني أعمل فرح، لأنها تعتبر ليلة العمر ومش كل يوم هتجوز، كمان كل أم بتحلم باليوم اللى تشوف فيه بنتها ترتدي الفستان الابيض، ووالدها يحلم أن يسلمها لعريسها، عشان كده مقدرش أحرم أهلى من الفرحة بيوم زي ده".

تكمل: "شهر العسل ممكن يتعوض في أي وقت تاني،

مش لازم بعد الجواز على طول، ممكن يتأجل كام شهر أو حتى سنة، لكن الفرح ما يتعوضش".

عسل في تركيا أو تايلاند

نورا علي، 25 سنة: "أنا وخطيبى اتفقنا على إننا مش حنعمل فرح، والمبلغ اللى هنصرفه على الفرح نوفره ونسافر به لقضاء شهر عسل في أي مكان بره مصر زى تركيا أو تايلاند، طبعا في البداية واجهت انتقادات كثيرة جدا بسبب ذلك من جانب أهلي باعتبار إن الفرح ده يعتبر ليلة العمر للبنت، وإني هندم لو معملتش فرح".

تضيف: "رغم ذلك أنا مصرة على رأيي، وأقنعتهم إننا نعمل كتب كتاب ونتعشى في مكان كويس مع أهلنا وأصحابنا المقربين، وبكده نكون محرمناش نفسنا من حاجة".

توافقها الرأي علا محمد، 22 سنة، والتي تقول:

"أقل فرح حاليا بيتكلف من 10 إلى 20 ألف جنيه، ده طبعا غير الفستان وباقي لوازم الفرح، لذلك أفضل إني معملش فرح وأستفيد بجزء من المبلغ ده في سداد أقساط أو شراء ما تحتاجه شقة الزوجية، وباقى المبلغ نسافر به إلى أي مكان لقضاء شهر العسل خاصة لو خارج مصر".

حسب الظروف

رشا حامد، 23 سنة: "أنا طبعا بحلم زى كل البنات بالفستان الأبيض ونفسي أعمل فرح، لكن ده هيتوقف على ظروف الطرف الآخر، بمعنى إنه لو الظروف كانت لا تسمح بإقامة فرح ومحتاجين الفلوس عشان نكمل أشياء أساسية أخرى ساعتها هتنازل عن عمل الفرح، وهكتفى بإني ألبس فستان أبيض ونسافر لأي مكان لقضاء شهر العسل".

بينما تقول سها عادل، 24 سنة: "لا طبعا أنا مقدرش أتنازل عن الفرح لأنها تعتبر ليلة العمر بالنسبة لأي عروسين، وبتفضل ذكرى لهم طول العمر ولأولادهم، وكمان أهلي مستحيل يوافقوا على حاجة زى كده لأنهم نفسهم يشوفوني عروسة لابسة الفستان الأبيض، فالفرح لا يمكن تعويضه في يوم من الأيام لكن شهر العسل ممكن يتعوض في أي وقت".

وأنت.. أيهما تفضلين؟

 

أهم الاخبار