رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موبايل المخطوبين.. صنايعية وبيوتي سنتر!

بنات

الاثنين, 27 يونيو 2011 10:28
كتبت: باسنت إبراهيم


- "حسن السباك"، "سيد سيراميك"، "عبده الكهربائي"، "فرج النقاش"..

- "اتيليه عزة"، "سلوى بيوتى سنتر"، "كوافير حنان"، "مركز فينوس للتجميل"..

إذا كان موبايل أي شاب يحتوي على الأسماء الأولى، وموبايل أي فتاة يحتوي على الأرقام الثانية، فهذا هو "التطور الطبيعي لأي موبايل" لأي شاب وفتاة في فترة الخطوبة!.

فمع بدء العد التنازلي للزواج، ووجوب تجهيز الشقة من جانب العريس، وتحضير لوازم الفرح للعروسة، تبدأ قائمة أسماء الموبايل في التغير والتبدل، لينضم إليها كل من له علاقة بهذه الفترة، فيستحوذ "الصنايعية" على نصيب الأسد من ذاكرة موبايل الشاب، أما بالنسبة للفتاة فسيتحول هاتفها إلى "دليل لكافة اتيليهات الفساتين والبيوتى سنتر" فى مصر، وبالطبع أسماء وعناوين محلات تجهيزات العرائس ومعارض الزفاف ومقتنيات العروس!.

"الأسطى حوكشة يتصل بك"

أحمد حسنين، 27 سنة، والذي اقترب حفل زفافه يقول: "الموبايل يتحول في فترة الخطوبة إلى الصديق الوفي للعروسين، بدلا من الأجندة والأوراق ونوتة التليفونات..،

وعن نفسي أحتفظ على الموبايل بأرقام عديدة لأكثر من سباك ونجار وكهربائي وعامل محارة، فكل من تعامل من أصدقائي مع أحد منهم يعطيني رقمه، والنتيجة أنني يوميا أسجل كمية أرقام متنوعة وأسماء من نوعية البرنس وحوكشة وبلية والمفك".

باسم شاكر، 29 سنة، يقول: "الموضوع لا يتوقف على تخزين الأرقام، بل يتحول الشاب الخاطب إلى عامل سنترال عمومي لا يكف موبايله عن الرن، ويصبح من المألوف أن يتلقى مكالمة في الفجر من الأسطى حسن للتأكيد على موعد استلام السيراميك صباحاً، أو يتلقى عدداً لا بأس به من "الميسدات" من عامل المحارة لكي يخبره بوفاة حماته للمرة الثالثة في نفس الأسبوع، أو يطلب منه النقاش أثناء عمله أن يشحن له كارت بعشرة علشان يطمن على "الجماعة".. وطبعا مش

من تحت الحساب!".

جروب للسماسرة

وتوضح هبة سعيد، التي تستعد لحفل زواجها بعد أيام قليلة: "أنا وخطيبي مررنا بهذه الفترة بالفعل، ففي بداية الخطوبة قام كل منا بعملgroup على موبايله يحمل أسماء سماسرة الشقق والعقارات، وبعد الشقة بدأ خطيبي في تجميع أرقام الصنايعية، أما أنا فتحول موبايلي وموبايل والدي إلى نوتة بأرقام معارض الموبيليات والأدوات المنزلية، ثم حاليا وقبل الزفاف تشابهت موبايلاتنا ثانية لتحمل أرقام أستوديوهات التصوير وأرقام شركات السياحة".

وبرأي أسماء إبراهيم، أن كل عروسة في فترة الخطوبة تضبط عينيها لترصد أرقام هواتف البيوتي سنتر ومحلات الفساتين من المجلات والإعلانات بينما تقوم يدها لتسجيلها على الموبايل، فما أن يتم العثور على الشقة المناسبة حتى تنتهى مرحلة "موبايل حبنا"، وتبدأ مرحلة جديدة يمتلئ فيها كل موبايل باهتمامات صاحبه.

على الـwaiting

وتقول عزة أحمد، 24 سنة: "مرحلة تجهيز الشقة هي المرحلة التي يجب أن تقبل فيها الفتاة أن تنتظر على الـwaiting لأن خطيبها تلقى مكالمة طارئة من النقاش أو الكهربائي، وأن تتقبل أن يخلِف خطيبها موعده معها لأن عُمال الغاز حددوا معه نفس الموعد لتركيب السخان في الشقة".

...

وأنتم.. هل مر موبايل كل منكم بهذا التطور الطبيعي للأرقام؟

 

 

 

أهم الاخبار