رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مع Botta.. فرحك بالكارتون أحلى!

بنات

الأحد, 12 يونيو 2011 10:07
كتبت- باسنت إبراهيم:

لم تعد حفلات الزفاف والمناسبات السعيدة الآن تتم بنفس الشكل التقليدي الذى كانت عليه فى الماضي،

بعد أن دخلت أساليب وتطورات كبيرة عليها.. فالآن يمكنك أن تصنع كل تفاصيل زفافك أو خطوبتك أو سبوع مولودك بشكل كارتوني مضحك، وتحقق حلم البعض في أن يكون أو تكون "سنو وايت" و"سندريلا"، وأصبح بإمكان كل عريس وعروسة أن يتحولا إلى أي شخصية كارتونية يفضلونها ولو ليوم واحد فقط.

رحاب فوزي، إحدى الفنانات الشابات التى احترفت مؤخراً مجال تصميمات بوسترات الزفاف ودعوات الأفراح ومتطلبات المناسبات السعيدة، ولم تكتف برسمها فقط بل حولتها الى مجسمات كارتونية بالحجم الطبيعي.

حلم الطفولة

بداية عرفتنا رحاب بنفسها قائلة: "أنا خريجة كلية تجارة خارجية دفعة 2007، كنت أحلم دائماً بدخول كلية الفنون الجميلة لكن التنسيق اختار لي فنون جميلة جامعة الإسكندرية، ولبعد المسافة لم أتمكن من الالتحاق بها، لكن بُعد المسافة مقدرش يبعدني عن حلمي، وبالفعل عملت فى مجال دراستي ولم أنشغل يوماً عن ممارسة هوايتي فى الرسم والفنون وتنميتها ذاتياً، حيث أخذت أطور من نفسي وأتعلم فن الجرافيك والرسم على الكمبيوتر".

تكمل: "كنت أفضل أن أرسم أصحابي وأفراد عائلتي بشكل كرتوني مضحك،

وبدأت مشروعي الحالي بالصدفة أثناء فرح أخي وصديقتي، حيث أردت أن أصنع لهم شيئاً مختلفاً، فرسمتهما بشكل كرتوني (العروسة شايلة عريسها فوق كتفها وماشية بيه)، وفوجئت وقت الفرح بإعجاب الحضور بالصورة خاصة أصدقاؤهما من الشباب والفتيات، الذين وصفوها بالـ"مطرقعة"، وطلبوا مني أن أصنع لهم صوراً مماثلة فى أفراحهم".

Botta Cartoon

تحولت الفكرة إلى مشروع لرسم البوسترات الخاصة بالمناسبات السعيدة، وأطلقت عليه رحاب اسم botta - وهو الاسم الخاص بها بين أصدقائها وعائلتها- لتجد في هذا المشروع تحقيقاً لحلمها منذ الصغر فى العمل بمجال الفنون، كما جاء ملائما لشخصيتها حيث تسعد كثيرا بمشاركة الناس أفراحهم، بالإضافة أن معظم الشباب الآن لم يعد يرغب فى صور الزفاف التقليدية.

تضيف: "بعد رسم البوسترات انطلقت لتصميم (الجيست بوك) أو كتيب الزفاف، ودعوات الأفراح وبوسترات أعياد الميلاد والسبوع والمناسبات السعيدة المختلفة، لكن يظل الأكثر طلباً هو بوسترات حفلات الزفاف، كما أعمل أيضاً في تقديم أفكار أخرى مثل فيلم كارتون يتحدث عن قصة حياة

العروسين، كما أراعى استخدام الخامات والألوان العالية الجودة، فالبوستر أو دعوة الفرح جميعها ذكريات تظل طوال العمر مع العروسين، ويجب أن تصنع بخامات جيدة حتى لا تبلى أو تفسد مع مرور الزمن".

شغل غير تقليدي

وعن انتشار الفكرة بين الفنانين ومصممي الجرافيك، تقول رحاب: "الفكرة بالفعل منتشرة جداً الآن، لكن الموهبة والتجديد والابداع يكون محور الاختلاف بيني وبين غيري، وعن نفسي أستطيع أن أجدد في الأفكار بما يتناسب مع الشخصية، لأن التعامل بينى وبين العروسين لا يكون روتينياً حتى لا يظهر الشغل تقليديا بلا روح، فيجب أن أتعرف عليهما عن قرب، وأعرف دماغهم فيها إيه، حتى أنفذ فكرة تكون ماشية مع طبيعة شخصيتهم مهما كانت صعوبتها".

وتبين رحاب أن أغلب الشباب الآن يلجأ للأفكار الغريبة وغير المتوقعة البعيدة عن الرمانسية لإضفاء جو من المرح على الحفل، وبالنسبة للأسعار تكون أسعار رمزية مراعاة للظروف المادية للعروسين فيما قبل الزواج.

وعن أكثر الصعوبات التى تواجهها تقول: "السهر الكثير والجلوس لساعات متصلة أمام الكمبيوتر هي أكثر الصعوبات في مشروعي، لكني أحاول التغلب عليها لكي أصنع شغلى بكفاءة وجودة، وبسبب ذلك تركت عملي فى مجال المحاسبة وتفرغت نهائياً لمشروعي، خاصة أنني أعمل بمفردي وكثيراً ما يأتى لى أكثر من عمل في نفس الوقت، ورغم الإجهاد والتعب إلا ان الفرحة التي أراها في عيون أصحاب المناسبة تكون كفيلة بإزالة أي تعب أو إرهاق".

يمكن التواصل مع رحاب من خلال صفحة المشروع على الفيس بوك:
http://www.facebook.com/#!/pages/Botta-Cartoon/104620812956194

 

أهم الاخبار