رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كريمات البشرة.. علاج ووقاية

بنات

الأربعاء, 18 مايو 2011 11:30
كتبت- أمنية ابراهيم:

دائما ما تتساءل الفتيات عن مستحضرات وكريمات العناية بالبشرة المناسبة لها، خاصة مع اختلاف أنواع هذه الكريمات،

وارتفاع أسعار بعضها..

 

فأي الكريمات الأفضل في حماية البشرة، وأيها يناسب علاج الأمراض الجلدية، وكيف يمكن أن تحمي من ظهور التجاعيد مبكرا؟

أسئلة عرضناها على الخبراء للتحقق من مدى فعالية هذه المستحضرات والكريمات.

الوقاية من الشمس

يشير الدكتور محمود عبد الرحيم عبد الله، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بجامعة عين شمس، إلى أن الضغوط النفسية والاضطرابات العاطفية وتقدم السن والتعرض التراكمي للشمس عبر السنوات، بالاضافة إلى عوامل أخرى هرمونية وميكانيكية وكميائية..، تصيب الجلد بالتجاعيد والبقع البنية والشعيرات الدموية، كما يفقد الجلد نضارته وليونته ويصير أقل لمعانا وأكثر جفافا.

 

والوقاية من التجاعيد تبدأ من سن مبكرة، حيث أثبتت آخر الأبحاث أن شيخوخة الجلد لها عنصران هما الزمن والتعرض التراكمى لضوء الشمس، خاصة فى الفترة من 12 إلى 4 بعد الظهر، لأنه الوقت الذى تكون فيه الاشعة فوق البنفسجية على أشدها، وتسبب أضرارا كبيرة بالجلد والبشرة وأحيانا الاصابة بسرطان الجلد وتقوم بتكسير مادة الكولاجين بالبشرة بصورة أسرع.

وللوقاية من كل هذا يوصى باستخدام عازل الشمس بصفة يومية، لأن التعرض للشمس ولو لفترات صغيرة يساعد على

ظهور التجاعيد فى سن مبكرة، ويجب استخدام واقي شمس فعال بدرجة حماية فائقة وذلك بوضع كمية مناسبة على الوجة والرقبة واليدين قبل التعرض للشمس بنصف ساعة، وينتهى مفعول الواقي بعد ثلاث ساعات لذلك لابد من إعادة استخدامة مرة أخرى.

الكريم الليلي

ويضيف الدكتور محمود: "استخدام المرطبات بصورة دورية يقلل من جفاف الجلد ويحافظ على لمعانه، أما الكريم الليلى فاستخدامه فى سن مبكرة يقلل من نشاط الخلايا الصبغية والبقع السمراء، ويجب أن يحتوى على فيتامين "اْ" أو "سي" أو حامض الفاكهة، ويجب العلم بأنه في بداية استخدام هذه الكريمات تصاب البشرة بإحمرار أو تقشير أو حرقان، وهذه الأعراض جزء أساسي من العلاج لتجديد البشرة وتحفيزها على إنتاج مادة الكولاجين وسرعان ما تختفى هذه العوارض خلال أيام قليلة، ولذلك ينصح باستشارة الطبيب المعالج لتحديد الكريمات المناسبة حسب نوع كل بشرة".

ويوصى الدكتور محمود بتجنب الانفعالات العاطفية والاضطرابات النفسية الشديدة والحفاظ على السلام الداخلي والخارجي، وتجنب التعرض للرياح والأتربة قدر الإمكان وتجنب الإفراط

في استعمال المساحيق وأدوات التجميل، والإكثار من تناول الخضروات والفواكة الطازجة لاحتوائها على فيتامينات وأملاح تعتبر مضادات للأكسدة، والامتناع تماما عن التدخين لأنه يضيف سنوات للعمر تبدو على الوجه بجانب ظهور التجاعيد حول الفم لأن أول أكسيد الكربون يحل محل الأكسجين بالدم.

حماية الجلد

وتؤكد الدكتورة طاهرة لهيطة، أستاذ الأمراض الجلدية وتجميل الجلد بمركز رعاية الحالات الحرجة الجلدية بجامعة القاهرة: "استخدام الكريمات الموضعية فى علاج الأمراض الجلدية يلعب دورا مهما فى تجميل الجلد، فتستخدم الكريمات فى علاج البقع السمراء، وفى العناية بالبشرة وحمايتها من تكون التجاعيد على مر السنين، أما الكريمات التي تستخدم فى علاج البقع السمراء فيجب احتواؤها على مواد فعالة ويراعى أن تكون بتركيزات معينة حتى تؤدى الغرض المطلوب منها".

وتضيف الدكتورة طاهرة أنه يجب التأكد أولا من وجود المادة المراد استخدامها بتركيزات معينة وعدم احتواء الكريم على مواد أخرى تؤدي إلى التهابات البشرة عند استخدامها، لذلك ينصح باستشارة الطبيب المعالج قبل استخدام أي مركبات لتؤتي ثمارها، ومن أشد المواد المستخدمة فى علاج البقع السمراء مادة الهايدروكينون التى تؤثر وتقلل من عملية تكوين صبغة الجلد، ويتم استخدامها لفترة لا تقل عن 3 أشهر إلى 6 أشهر.

وتؤكد الدكتورة طاهرة أن الكريمات لا تعالج التجاعيد لكن تحمي البشرة وتقلل من سرعة حدوث التجاعيد، لذلك ينصح باستخدام الكريمات المحتوية على حمض "الهيالورنيك" لتأثيرة الجيد فى المحافظة على نضارة البشرة ووقايتها من الجفاف، ويجب على الفتاة أن تبدأ في استخدامها فى سن مبكرة.

 

 

 

 

 

أهم الاخبار