رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى مترو الأنفاق

بنات.. ومش بنحب عربية السيدات!

بنات

الخميس, 22 ديسمبر 2011 10:30
ندى الشلقاني

إذا كانت غالبية الانتقادات داخل مترو الأنفاق توجه إلى الرجال الذين يركبون العربات المخصصة السيدات؛ فإنه أيضا توجد فتيات وسيدات تفضل ركوب عربات الرجال..

وأسبابهن وراء ذلك مختلفة، وليس الزحام فقط كإجابة بديهية، لذا كان سؤالنا لعدد من الفتيات داخل عربات الرجال: لماذا تهربن من ركوب عربات السيدات؟!.

كثرة السرقات

أيمان مأمون، ليسانس آداب، تقول: "أنا بركب المترو أربع سنوات خلال دراستي، وفى البداية كنت بركب عربيات السيدات، إلى أن تعرضت إلى حادث سرقه من أحد الفتيات فيها، فقررت ألا أركب عربات السيدات إطلاقا منذ هذا الحادث".

وتوافق نهى محمد، صديقة إيمان، هذا الرأي قائلة: "السرقات فى محطات السيدات تحدث بكثرة، وذلك لأن كلنا بجوار بعض وشنطتنا سهل فتحها وسرقتها دون أن نأخد

بالنا، لذلك سيارة الرجال أمان عن السيدات لأنه لا يتجرأ رجل بالاقتراب تجاه أي فتاة مهما كان هناك زحاما".

"زحمة فظيعة"

أما فاطمة أحمد، طالبة بكلية التجارة، فتتكلم باستياء شديد: "بصراحة أنا كرهت ركوب عربات السيدات وهربت إلى عربات الرجال من قبح الروائح الموجودة، فمرة من المرات كاد أن يغمى علي من الروائح الكريهة الموجودة داخل عربة السيدات والتي لا أستطيع أن أتحملها".

تدخلت في الحوار زميلتها منى، والتي تقول: "الزحمة في عربات السيدات فظيعة، سواء في فصل الصيف أو أثناء فترة الدراسة، لذلك أهرب منها إلى عربات الرجال، حتى لا نختنق من الزحمة الشديدة،

ومن المفروض على مسئولى مترو الأنفاق أن يزودوا من أعداد العربات المخصصة للسيدات".

سوق المترو

جهاد حسني، أيضا من الفتيات التي تفضل ركوب العربيات المخصصة للرجال، وتبرر ذلك بالقول: "عندما أركب عربات السيدات أشعر أنني في الشارع وليس بقطار المترو والسبب وجود الباعة المتجولين بشكل متزايد، فكل ثانية تجد بائعة ببضاعة مختلفة عن الأخرى،  بصراحة أشعر بصداع رهيب منهم، فالوقت الذى أقضيه فى المترو طويل، وأحب أستغله في القراءة أو مراجعة بعض المواد، ولكنني لا أستطيع أبدا أن أفعل ذلك من الازعاج الموجود داخل العربة".

هدى فتحي، تقول: "مش بس الباعة المتجولين مصدر إزعاج ولكن المتسولين أيضا، من أول محطة لآخر محطة، يدخل كمية متسولين لا حصر لهم، ويقومون بالتسول بطريقة صعبة جدا، فهم يستلموننا بنت بنت، يفضلوا يتحايلوا علينا بطريقة مقززة لدرجة تخرجني عن شعوري، أنا عندما اريد أن أعطي صدقة أعطيها بمزاجي مش بالعافية زي ما هما بيعملوا" .

 

أهم الاخبار