برلمانى يطلب فتح ملف فساد الثروة التعدينية

برلمان الثورة

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 14:50
برلمانى يطلب فتح ملف فساد الثروة التعدينيةمصطفى النويهى
خاص- الوفد:

تقدم النائب مصطفى النويهى ببيان عاجل موجه للدكتور رئيس مجلس الوزراء ووزير البترول بشأن "إهدار ثروات تعدينية بـ ( بآلاف مليارات الدولارات ) فى مصر خاصة خام "التانتلم" مؤكدا على حدوث ممارسات فساد واضحة وإهدار للثروات المصرية .

وأكد النويهى أنه تم اكتشاف 10 ملايين طن من الخامات وهى ( خام التانتلم سعر الطن 375 الف دولار، والقصدير وسعر طن القصدير 22

ألف دولار، والتيتانيوم وسعر طن التيتانيوم 40 ألف دولار) .
وأضاف النويهى أن خام التانتلم معدن يدخل فى صناعة الصواريخ وهياكل الطائرات
والخلايا الشمسية وصناعة الهاتف المحمول وشاشات الكمبيوتر وقد تم اكتشاف هذا الخام فى مصر فى جبل أبو دياب شمال مرسى علم بالقرب من شاطئ البحر الأحمر وتبلغ الكميات المكتشفة منه أكثر من عشرة ملايين طن، وبالإضافة إلى خام التانتلم توجد خامات أخرى مثل خام الفلسبار الصوديومى والكوارتز عالى النقاوة والقصدير والرصاص، وعلى سبيل المثال يبلغ سعر الطن من خام التانتلم 375 ألف دولار للطن الواحد وسعر طن القصدير 22
ألف دولار وسعر طن التيتانيوم من 40 الف دولار إلى 240 ألف دولار حسب التركيز .
وأوضح النويهى أن شركة جبس لاند الاسترالية حصلت على عقد بإنتاج وتجهيز الخامات منذ عام 2002 والمذكورة بعالية على مساحة 17 كيلومترا من هيئة الثروة المعدنية ولم تقم بالانتاج حتى الآن ( عام 2012 )، ولذلك حصلت الشركة على العقد دون مزايدة طبقاً للقانون من عام 2002.
وطالب النويهى بإحالة المتسببين عن ذلك ومعهم العقد والذين حرروه ووقعوه إلى النائب العام للتحقيق فى هذه القضية الخطيرة التى تمثلت فى إهدار المال العام من أموال الشعب المصرى وتشكيل لجنة تقصى حقائق من أعضاء المجلس ومن الخبراء الفنيين لعرض تقاريرهم على المجلس والحكومة .