إسكان الشورى تناقش أزمة مياه الشرب

برلمان الثورة

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 14:17
إسكان الشورى تناقش أزمة مياه الشرب
كتب- احمد راضى وياسر ابراهيم:

أعلن المهندس محمد سعيد الألفي رئيس الجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك أنه تم الانتهاء من إعداد مشروع بقانون لتنظيم مياه الشرب يتضمن 60 مادة ويتيح للجهاز سلطة سحب الترخيص من مقدمي الخدمة في حالة المخالفة.

وأوضح الألفي خلال اجتماع لجنة الإسكان والمجتمعات العمرانية بمجلس الشورى أمس وبرئاسة المهندس عبد العظيم أبو عيشة أن القانون الجديد سيتم طرحه للمناقشة داخل البرلمان

قريبا، مشيرا إلى أن الجهاز التنظيمي لمياه الشرب يواجه تحديا كبيرا ندرة المياه وتحويل المحطات والشبكات وذلك على حد قوله.
وأشار الألفي إلى أن نسبة الفاقدين للمياه تصل إلى نحو 32% من حجم الإنتاج ومعظمها بسبب التعديات على الشبكات أو من الفاقد للمحولات التجارية بالإضافة إلى حصول بعض المواطنين على سداد تكلفتها،
وقال حجم التعديات كبير وعلى سبيل المثال رصدنا بمحطة المياه بمدنية نصر مؤخرا 6 آلاف حالة تعد، أن الشركة تنتج 6 ملايين متر مكعب يوميا بالعاصمة ويصل نسبة الفاقد منها الى 2 مليون لتر".
ونفى الألفي وجود أي حالات تلوث بمياه الشرب مشيرا إلى أنه 90 % من مياه الحنفية قادمة من نهر النيل وهي صحية تماما وأضاف "لو أن المياه ملوثة كما يقال لانتشر الوباء بالبلاد موضحا أن الجهاز انتهي من أعداد وثيقة لسياسات تطوير قطاع مياه الشرب والصرف الصحي.