أبو النجا: القروض ليست ربا وغير محرَّمة

برلمان الثورة

الاثنين, 04 يونيو 2012 11:50
أبو النجا: القروض ليست ربا وغير محرَّمةفايزة أبو النجا
كتب- احمد راضى وخالد ادريس :

قالت فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى إن القروض الخارجية التى تلجأ إليها مصر ليست ربا وغير محرمة شرعا، مشيرة إلى فتوى صادرة من شيخ الأزهر السابق ومفتى الجمهورية بأن الفائدة على هذه القروض ليست حراما لأن المؤسسات المقرضة لاتهدف إلى الربح، وهى عبارة عن بنوك تنموية.

وأضافت "أبوالنجا" خلال اجتماع لجنة النقل بمجلس الشعب أمس، الذى عقد لمناقشة قرض يابانى لتمويل الخط الرابع لمترو الأنفاق أن الاقتراض الخارجى أداة من أدوات تمويل التنمية لا يرتبط بكون الدولة غنية أو فقيرة، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية من أكبر الدول المقترضة على مستوى

العالم، وقالت: نطبق معايير صارمة فى تطبيق سياسية الاقتراض ولنا سقف محدد لا يجعلنا نسدد أموالا أكثر مما نسددها سنويا، حيث نسدد كل عام 4 مليارات دولار..
وكشفت وزيرة التعاون الدولى أن المديونية الخارجية على مصر عام 2002 بلغت 28 مليار دولار، وزادت خلال 10 أعوام حتى اليوم بمقدار مليار دولار فقط، وهو ما يعكس اتباع مصر معايير صارمة للحفاظ على الحد الآمن من الاقتراض على حد قولها .
ولفتت "أبوالنجا" إلى أنه بدون الاقتراض ما كان سيجد الجيل
الحالى مترو الأنفاق أو مشروعات الصرف الصحى والكهرباء ومياه الشرب، وتابعت: ليست هناك خطورة من الاقتراض من اليابان .
من جانبه قال المهندس صبرى عامر رئيس اللجنة إن مصر تتعرض لأزمة اقتصادية، و"سنضطر لأن نأكل أى شىء حتى لانموت"، وطالب النائب محمد فرج بفتوى رسمية يتم إفاقها باتفاقيات القروض التى يناقشها المجلس حتى لا تتجدد الأزمات تحت قبة البرلمان.
وكان النائب عبدالفتاح عيد قد انتقد الوزيرة فى اللجنة، قائلا: "أنت رائدة فى كم كبير من ديون مصر بسبب القروض التى أشرفتى عليها .. مش كل حاجة نمد ايدينا للخارج.. أيدينا أصبحت السفلى ويد غيرنا هى العليا".
يذكر أن القرض المقدم من الحكومة اليابانية يبلغ 426 مليون دولار لتمويل تنفيذ مشروع المرحلة الأولى للخط الرابع للمترو والذى سيبلغ طوله 16 كم .