"البترول" تعترف بعلمها مسبقا بحدوث أزمة البنزين

برلمان الثورة

الأحد, 03 يونيو 2012 13:38
البترول تعترف بعلمها مسبقا بحدوث أزمة البنزينهانى ضاحى رئيس الهيئة العامة للبترول
كتب ـ جهاد عبد المنعم:

كشف المهندس هانى ضاحى رئيس الهيئة العامة للبترول ,عن مفاجأة خلال اجتماع لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب أمس لمناقشة أزمة السولار والبنزين..

وقال وصلتنى رسائل من أشخاص مجهولين  تفيد بأن البلاد ستشهد أزمة بنزين وسولار وفوجئت بعدها  بقيام المتخوفين من الأزمة بسحب كميات كبيرة من البترول.

ولفت الى تحويل 11 فردا إلى النيابة العامة بسبب تهريب السولار كذلك تم ضخ أعلى كمية من البنزين تتراوح مابين 10 الى 15%.

وطالب ضاحى مجلس الشعب بضرورة تقديم تعديل تشريعى بهدف تغليظ العقوبة  على

كل من يهرب المواد البترولية المدعمة لافتا الى أن المشكلة الان هى سوء التداول لاسيما و أنه يتم ضخ أكثر من الكميات المطلوبة من 4أيام بنسبة تتراوح من 25 الى 20%.

وأكد رئيس شركة مصر للبترول  ان أزمة البنزين التى تشهدها البلد حاليا سببها تكدس عربيات النقل الكبيرة امام " التريلات" امام محطات البنزين الامر الذى يعوق العربيات الصغيرة الملاكى من دخول المحطة مما يوهم الناس
بوجود أزمة
مشيرا الى ان الشركة حققت زيادة 3,0% عن العام السابق وضخ 18 % زيادة فى ظل وجود  857 محطة خدمة تمويل منها 350 محطة بنزين وسولار والباقى بنزين فقط.

وأوضح اللواء احمد موافى  مساعد وزير الداخلية  انه تم ضبط الاسبوع الماضى  8,7 مليار لتر بنزين مهربة مشيرا الى وجود شركات استثمارية تمنح متعهدين كميات كبيرة من البنزين دون أن يكون لهم محطات او مستودعات مثل شركة كالتكس وزعت 3 مليارات لتر سولار فى المنصورة.

وأكد أن الداخلية قامت بإبلاغ النيابة العامة وتحرير المحاضر ضد بعض الشركات الاستثمارية لافتا الى قيام وزارة الداخلية بعقد  اجتماع فى أقرب وقت لوضع ضوابط لتوزيع المواد البترولية.